زياد بو عينين ومجموعته التي أطلقها في فترة الإغلاق

اقرئي المقال
موضة
عرض شانيل لخريف وشتاء 2021 مفعم بالدفء والحيوية
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Ziyad Buainain

زياد بو عينين مصمم أزياء، لديه علامة تجارية رائعة تصمم حسب الطلب كما أنها أخلاقية تعتمد على الأقمشة المعاد تدويرها والجديدة، تستوحي تصاميمها من الفنون والثقافة ومشاعر الإنسان، التقينا مع المصمم بو عينين وتكلمنا معه عن الموضة الصديقة للبيئة تابعي معنا.

هل يمكنك إخبارنا عن مجموعة ’ Serenity Prayer‘ ومن أين استمدّيت الإلهام عند ابتكارها؟ وما الرسالة التي تود أن تعكسها منها؟

صمّمت هذه المجموعة خلال الإغلاق الأول في لندن واستمديت إلهام هذه المجموعة من مكان مظلم، شعرت أنه يجب نقل ما يحدث في العالم في فترة الوباء من خسارة الناس وظائفها وأحبائها وصحتها العقلية أحياناً، وبالطبع أردت إضافة لمسات من رحلتي، تجسد هذه المجموعة الأمل وأن الأمور ستصبح أفضل مما هي عليه.

استوحيت بعض الإلهام من الفيلم الياباني Hausu‘ الذي يجمع بين الرعب والكوميديا كما أنه سريالي بعض الشيء، تضمن هذا الفيلم تأثيرات بصرية رائعة، صوّرت مجموعة من المشاهد في ذهني وترجمتها لتكون الغاية منها الخروج من مكان مظلم.

مصدر الصورة: Ziyad Buainain

بما أن هذه المجموعة كانت مجموعتك الأولى، فقد كان إطلاق علامتك التجارية في منتصف فترة الوباء أليس كذلك؟

أجل هذا صحيح، لقد أطلقتها في مارس وقد كان الأمر صعباً بعض الشيء بسبب الإغلاق المتكرر في لندن، فالمتاجر كانت تغلق ولم أتمكن من الحصول على الأشياء التي أريدها للتصاميم كالسحابات والزينة وبعض الأقمشة وغيرها.

كانت قوانين الإغلاق تتغير باستمرار، كنت أسافر مسافة ساعة إلى المستودعات لشراء أمور بسيطة مثل السحابات، فبرأيي كل تفصيل صغير مهم للغاية، أردت أن أحافظ على لمسة الفخامة والجودة في الملابس التي أصممها، ولم أضع سحاباً غير المطلوب لأن المتجر لديه هذا السحاب، إنني حازم جداً في طرح علامتي وبالأخص مع مجموعتي الأولى.

أثناء حياتك تنقلت عائلتك كثيراً، كيف أثر ذلك على مجال عملك؟

انتقلت عائلتي إلى طوكيو عندما كان عمري خمس سنوات ومنذ ذلك العمر بدأ مجال الفن والموضة يجذبني، شدّتني الألوان والتكنولوجيا والطعام وكل شيء كان مثيراً ومختلفاً، انتقلت بعد ذلك إلى السعودية وبعد ذلك درست في مدرسة داخلية في سويسرا ثم انتقلت إلى كلية في نيويورك، انتقلت بعد ذلك إلى لندن ونلت درجة الماجستير في ميلانو.

أعتقد أن تنقلي في جميع أنحاء العالم كان مصدر إلهام بالنسبة لي بسبب الثقافات المختلفة التي شهدتها التي كانت أشبه لمراجع في تصاميمي، ترعرعت مع أشخاص من ديانات وثقافات مختلفة ما جعلني أفهم معنى التسامح والثقافات المختلفة الموجودة في العالم، وجعلني ذلك أرغب بالتعرف على الكوكب وأصبحت أقدر الأمور بشكل أفضل، أعتقد أن هذه الأمور أثرت على عملي كثيراً.

إنني محظوظ للغاية لأنني لم أقتصر على جنسيتي أو مكان نشأتي بل خالطت ثقافات متعددة ولذلك كانت علامتي التجارية لكل النساء وليست لامرأة من خلفية معينة.

مصدر الصورة: Ziyad Buainain

هل كانت الاستدامة هدفك منذ البداية؟

علامتي التجارية صديقة للبيئة، وبما أنني أعرف تماماً ماذا يحدث في العالم لم أرغب بإطلاق علامة تؤذي أو تضر البيئة. تعتمد علامتي على المواد المصممة حسب الطلب فمثلاً تكون الأقمشة منقوشة وجاهزة، لاستخدام كميات قليلة من الحبر والنسيج لقطعة محددة مسبقاً، إذ يتم استخدام المواد التي طلبتها بشكل محدد لتفادي إنتاج المواد بكميات كبيرة.

أعتمد أيضاً على الأقمشة الخام الفائضة عن المصانع والتي تكون نهايتها مكب القمامة، وبالنسبة للبقايا والمخلفات فيتم الاحتفاظ بها لاستخدامها في المستقبل أو إعادة تدويرها أو التبرع بها. كل القطع مصنوعة في لندن والعمال المشاركين في صنعها يعملون ببيئة مريحة آمنة ويتقاضون أجور عادلة.

 

ما أكبر التحديات التي واجهتك في عملية الحصول على المواد الفائضة التي تحتاج إليها؟

كان الحصول على بعض الأقمشة في الوقت المناسب هو التحدي الأكبر، وخصوصاً الأقمشة الزائدة لأن البائعون لا يحددون لي الوقت الذي ستصل به أو من الممكن أن الكمية التي أريدها غير موجودة، أحياناً أضطر البحث بنفسي عن أقمشة زائدة وهذا يتطلب كثيراً من الوقت.

واجهت كثيراً من التحديات مع هذه المجموعة بسبب الوباء والإغلاق المتكرر في لندن، لقد بقيت في شقتي بمفردي طوال الوقت تقريباً، كان الوضع بشكل عام مقلقاً ما جعلني أشعر ببعض التوتر وكان إطلاق هذه المجموعة تحدي كبير كونها مجموعتي الأولى ولم يكن الوضع سهلاً أبداً.

من هم المصممون الذين ألهموك في حياتك؟

أحب المصمم جون جاليانو، كان لدى والدتي متجر يضم علامات متنوعة وقد ألهمني ذلك إذ كانت الفساتين الجميلة تحيط بي كما كنت أذهب معها إلى صالات العرض وأسافر معها عند شرائها ملابس للمتجر إلى ميلانو وباريس وغيرها، أعتقد أن هذا زاد حبي للموضة أيضاً. أحبت والدتي المصمم جون جاليانو ما جعلني بدوري أحبه وخصوصاً أعماله الفنية في فترة التسعينات.

مصدر الصورة: Ziyad Buainain

كيف تعبر عن أهمية العلامات التجارية الشبيهة بعلامتك، متخذاً خطوة للأمام للتوعية حول البيئة؟

قدرة الأرض على توفير الأمور التي نحتاجها باتت تنخفض، وفي الوقت ذاته معدل استهلاكنا للموارد تزداد فضلاً عن ارتفاع كمية النفايات، الوعي البيئي في أي علامة تجارية أمر مهم للغاية للحد من التدهور البيئي المتزايد وللحفاظ على الموارد الطبيعية التي نحتاج إليها.

علينا أن نبقى على قيد الحياة وعملية الشراء من العلامات التجارية التي تضر البيئة تضرنا، كما أن الأخلاق أمر هام للغاية فتوفير بيئة آمنة ومريحة ودفع أجور عادلة للعمال أمر هام للغاية في مجال الأعمال الأخلاقية.

ما الخطوة التالية لعلامتك التجارية؟

أنني أتعلم بشكل يومي وأبتكر مجموعات جديدة محاولاً تطبيق عمليات مستدامة بقدر الإمكان، تتطور علامتي بشكل عضوي وآمل أن أؤثر على العالم بلمسات إيجابية ومستدامة.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.