هذه الساعة أكثر بكثير من مجرد أداة لمعرفة الوقت

مصدر الصورة: Audemars Piguet

قبل 48 عاماً، أي في العام 1972، وقفت علامة أوديمار بيغيه Audemars Piguet على أعتاب تحقيق إنجاز سيذكره العالم. قبل إطلاق ساعتها الجديدة ”رويال أوك“ Royal Oak والتي ظهرت لأول مرة في معرض الساعات السويسرية السنوي والذي يعرف اليوم باسم الساعات والعجائب Watches and Wonders، لم يكن لدى العلامة السويسرية Audemars Piguet  أي فكرة عن مدى النجاح الذي سيحققه تصميمها الثوري. وبعد ما يقارب النصف قرن، أصبحت ساعة Royal Oak بواجهتها المثمنة الخارجة عن المألوف، وسوارها المعدني المتكامل الذي لم يسبق أن طرحته علامة من قبل، أكثر من مجرد أداة للتعريف عن الوقت، بل أصبحت ثورة في عالم صناعة الساعات. لقد كانت اختراعاً لا مثيل له، تخطى كل ما سبقه من روائع في عالم الساعات. لقد كانت ساعة باهظة الثمن، جريئة التصميم، حتى أنها لم تصنع من المعادن الثمينة. كان لها الكثير من النقاد، لكن أعين عشاق الساعات الفنية المميزة رأوا في هذا التصميم ما يختلف عن كل ماشهدته أعينهم من قبل، وأعجبوا بجرأته وتميزه. لقد حققت هذه الساعة نجاحاً كبيراً ومستداماً، وأصبحت التصميم الأيقوني لعلامة Audemars Piguet منذ ذلك الحين.

ومع إطلاق Audemars Piguet لمجموعة الساعات Code 11.59  في عام 2019، كان أمام العلامة تحدٍ صعب، حيث انتظر الجميع من التصاميم الجديدة أن تملأ الفراغ الكبير الذي تركته ساعة Royal Oak. فقد كان تقديم تصميم جديد بعيد عن تصميم Royal Oak الشهير يعني أنه يتوجب على تصاميم Code 11.59 أن تكون جريئة للغاية. كان عليها أن تعيد تقديم نفسها بصورة تتناسب مع العصر الحديث، وتتجرأ على تجربة ما لم تجربه علامة Audemars Piguet من قبل. جاءت تصاميم Code 11.59 مشبعة بالشخصية الخاصة، وتحفظ تلك اللحظة الرائعة التي تسبق بداية بدء اليوم الجديد مباشرة، أي الساعة 11:59، إنها ساعة تحتفل بإثارة الاحتمالات التي يحملها اليوم الجديد والذي تعبر عنه بحركات عقاربها.

مصدر الصورة: Audemars Piguet

واليوم وبعد مرور عام على إطلاق مجموعة Code 11.59 من Audemars Piguet، عادت الساعة من جديد بصورة أكثر جرأة من أي وقت مضى. تقدم العلامة 10 ساعات جديدة بخمسة ألوان تسر العين وتتنوع بين البرغندي المدخن والأرجواني والأزرق والرمادي والأسود، وبهذا تكون هذه الساعات المميزة إضافة مرحة لهذا العام الصعب. ومن بين كافة التصاميم العشر، يجدر الإشارة بشكل خاص إلى الإصدار الرمادي، الذي يتميز بعلبة ذهبية ثنائية اللون، وهي ميزة نادرة للغاية في علامة Audemars Piguet. تفصيل آخر لفت نظرنا كان واجهة الساعة ثلاثية الأبعاد، التي تأتي بتصميم محدب مقعر حيث يكون السطح الداخلي على شكل قبة والجزء الخارجي منحنٍ عمودياً، الأمر الذي يمنح الحياة يعمل للأرقام المطلية.

ومن ثم ننتقل من الميزات الجمالية إلى المميزات الوظيفية، حيث تثبت الإصدارات الملونة الجديدة Code 11.59 حرفية علامة Audemars Piguet العالية وإتقان فريق خبرائها من خلال نماذج الساعات ذاتية التعبئة والكرونوغراف ذاتي التعبئة. تقدم نماذج الساعات ذاتية التعبئة كاليبر 4302، وهي حركة تلقائية مع الثواني وتغيير التاريخ الفوري. بينما تقدم نماذج ساعات الكرونوغراف ذات التعبئة كاليبر4401، والذي يسمح لك بإعادة تشغيل الكرونوغراف دون إعادة ضبطه على الصفر أولاً. إنه تطور ذكي ومفيد تم تقديمه لأول مرة بواسطة علامة Audemars Piguet العام الماضي. وليس هذا كل شيئ، حيث يمكن رؤية حركات الساعة من خلال ظهرها المفتوح، الأمر الذي يمنحك الفرصة للتمتع ببراعة فريق عمل العلامة من خلال السماح لك بتجربة ”رقصة“ القطع في داخل الساعة.

اكتشفي الألوان الخمسة الجديدة من ساعات Code 11.59 الفاخرة من Audemars Piguet، وقلبي بين الصور في معرض الصور التالي، وزوري الموقع www.audemarspiguet.com للحصول على نظرة تفصيلية على الخط الجديد.

5 تصفحي الصور
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.