كل ثانية ترصدها ساعة J12 قد تغير مجرى الأحداث في هذا الفيديو

اقرئي المقال
العناية بالبشرة
10 أخطاء شائعة في استخدام الواقي الشمسي فهل ترتكبين أحدها؟
اقرئي المقال

عشرون عاماً، أي ما يعادل 600 مليون ثانية، مرت منذ إطلاق ساعة J12 من Chanel عام 2000. أمضت هذه الساعة الفاخرة العشرين عاماً الماضية وهي تدق بكل إخلاص وتعد الثواني التي تمر. ومع كل ثانية تتشكل ذكرى جديدة وتعيشون لحظة خاصة وتتخذون قراراً يغير مجرى الثواني التي ستتبعها، كل ثانية كان لها أهميتها الخاصة. واحتفالاً بالذكرى العشرين لإطلاق ساعة J12 من Chanel أطلقت العلامة الفرنسية الفاخرة مجموعة خاصة مصنوعة من السيراميك الأبيض والأسود احتفالاً بأهمية كل ثانية تتحرك فيها عقارب الساعة.

ولندرك تميز تصميم الساعات الجديدة علينا أن نعود بالزمن إلى البداية. جاءت هذه الساعات الراقية لتعبر عن أفكار مادموزيل غابرييل شانيل فقد كانت تلك الشابة سباقة في تقديم كل ما هو خارج عن المألوف وغريب عن تقاليد المجتمع المحيط بها سواءً من خلال الأقمشة أو التصاميم أو الأفكار، وجمعت بين تصاميمها الأناقة والفخامة التي تعشقها كل سيدة. لذلك جاءت أول ساعة من مجموعة J12 من Chanel بتصميم رياضي مغطاة بالسيراميك مثالية للسيدات والرجال. وسرعان ما تحولت هذه الساعة إلى تحفة فنية يتسابق ذواقوا الفن على امتلاكها، وأصبحت القطعة المفضلة لعشاق الموضة وهواة الساعات على حد سواء. تتميز ساعة J12 بتصميمها الكلاسيكي الأمر الذي جعلها حاضرة في كل زمان ومكان، كما أن البراعة في تصميمها والتقنية العالية التي تتميز بها زادت من قوتها وصمودها في تحدي الزمن. وبهذا تأتي هذه الساعة لتكون التعبير المثالي عن تلاقي الموضة مع الحرفية العملية.

ويعود الفضل في تطوير تصميم الساعة إلى المبدع جاك هيليو الذي أمضى شبابه بين أروقة الدار الفرنسية يقلب بين رسومات تصاميمها ويتجول في مشاغلها، فقد انضم جاك إلى Chanel عندما كان في الثامنة عشر من العمر وأمضى الأربعين عاماً التالية وهو يتفنن في تصميم ساعة J12 لتكون التحفة الفنية التي تعبر خير تعبير عن رموز الدار. فبالتركيز في تصميم ساعة J12 نجد أنها تضم في تصميمها لمسات من أهم التصاميم الأيقونية في تاريخ Chanel من حقيبة2.55 الكلاسيكية وزهرة الكاميليا وجاكيت التويد الأيقوني وعطر N°5 الراقي، حيث اجتمعت كل تلك الرموز في قطعة فنية واحدة تصرخ جمالاً فرنسياً لا يضاهى. ومنذ أن أبصرت النور أول مرة عام 2000 توفرت ساعات J12 بشكل محدود حيث لا يتجاوز عدد قطعها 2020 قطعة مع مجموعة فاخرة عالية الجودة Haute Horlogerie من خمس قطع فقط.

في هذا الفيديو الذي أنتجته Savoir Flair التقطت عدسة المصور عمر عزالدين مشهداً يجمع بين بطلتي المبارزة بالسيوف العالميتين العنود السعدي وعائشة عبيد بينما تهجمان وتتراجعان وتخترق نصال سيوفهما البراقة الهواء. كل ثانية تمضي خلال المبارزة محسوبة بدقة، وتخطط فيها كل من البطلتين حركتها والحركة التي ستليها والطريقة التي ستحرك فيها سيفها بحيث تكسب النزال. وهنا يبرز دور ساعة J12 فهي التي تعلن عن كل ثانية تمر في حياتنا، وتلاحق التغييرات التي تجري فتتحول لتصبح الطريقة التي نقيس بها هذا التغيير. عشقت العنود السعدي هذا التصميم الفريد وأدركت دور ساعة J12 في رصد التغييرات المهمة في حياتها وقررت إهداء الساعة إلى ”كل اللحظات الجميلة والصعبة التي كانت السبب في تشكيلنا على الصورة التي نحن بها اليوم“.

5 تصفحي الصور


إخراج Amr Ezzeldinn  مدير التصويرIsmo  مساعد مدير التصوير Fiel Montes رئيسة التحرير Haleh Nia رئيسة قسم الموضة والجمال Grace Gordon مديرة الإنتاج Maria Popova مساعدة الإنتاج Noor al Sabah مكياج Najette Ezzarqui تنسيق الأزياء Celia-Jane Ukwenya المبارزتين Alanoud Alsaadi و Aisha Obaid


اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.