تتحدى الواقع وتنادي بالحرية في عرضها لموسم خريف شتاء 2020 Chanel

اقرئي المقال
موضة
كريستين ستيورات تقدم Chanel بصورة جديدة تشبهنا جميعاً
اقرئي المقال

في كل عام كنا ننتظر الفكرة الجديدة التي ستطرحها Chanel في عرض الأزياء الجديد في Grand Palais، كيف لا؟ وهي التي عودتنا على الأروع دائماً سواءً عندما اختارت موضوع السوق الشعبي، والصاروخ الذي يستعد للانطلاق للفضاء، وشلالات المياه، وأسطحة المنازل الباريسية. لكن Grand Palais هذه المرة كان فارغاً تماماً.

عوضاً عن الديكورات الملفتة، توزعت المرايا على ممشى العرض، وعلى جانبيه رأينا درجاً أبيض وأسود اللون خصص لجلوس الضيوف. لكن حتى ذلك الفراغ كان مقصوداً، وارتبط بتجسيد فكرة العرض وهي الحرية، الحرية من كل أنواع الإزعاج، التحرر من التوقعات والأفكار المسبقة، التحرر لنكون نحن كما نحن.

وتوالت المفاجآت في العرض، فبعد التصميم البسيط والديكورات التي تكاد لا تكون موجودة، بدء العرض مع خروج فيتوريا سيريتي وريان فان رومباي متأبطتان ذراعي بعضيهما ويتحدثان مع بعضيهما وكأنهما فتاتان تتجولان بعفوية. نشر هذا المنظر روحاً عفوية للغاية لدرجة بدء البعض فيها يتساءلون: ”هل هناك خطب ما؟!“. إذ اعتدنا على صيغة واحدة متكررة وجامدة إلى حد ما في عروض أزياء أسبوع باريس للموضة، خاصةً في دور أزياء ملتزمة مثل Chanel. لكن هذه العادات أصبحت من الماضي، فهذا زمن الحريات!

على منصة العرض رأينا بدلات التنورات الأيقونية المصنوعة من التويد، لكن التنورات هذه المرة كان مفتوحة سواءً من النصف أو على الجانب. ورأينا الكثير من التصاميم الجديدة مثل البنطلونات الرياضية وبعضها من الجلد، ورأيناها بفتحة تصل للركبة وتكشف عن أحذية البوت المستوحاة من أحذية القراصنة.

الكثير من الأفكار الجديدة رأيناها لأول مرة على منصة عرض أزياء Chanel مثل البلوزات القصيرة والكورسيه والبلوزات على شكل صديريات والتنورات المفتوحة وغيرها من التصاميم التي تكشف عن الجسم. كما رأينا العديد من التصاميم والقصات الأيقونية مثل المعاطف الطويلة والفساتين المخملية والجاكيتات العاجية اللون بالريش الدرامي.

قد يخيل للبعض أن Chanel تحيد عن الدرب الصحيح بعد رحيل كارل لاغرفيلد، لكننا نود أن نصحح هذه المعلومة، ففي أوائل أيام كارل لاغرفيلد في Chanel، أطلق كارل بدلات السباحة البكيني والتنورات القصيرة وغيرها من التصاميم التي أثارت الجدل.

ربما عندما تفكرون بعلامة Chanel تتخيلون قلادات الكاميليا وبدلات التويد والفساتين الطويلة المزينة باللؤلؤ، لكن العلامة تملك أكثر من ذلك بكثير. لمجموعتها لخريف شتاء 2020 تدعوك فيرجيني فيارد لتكتشفي المعادلة السرية والأساسية في تصميم الأزياء، وهي: حرر عقلك، والباقي سيأتيك تباعاً.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.