Dior تعد جيشها لحماية سيدات العالم وهذه هي الأفكار التي تحارب لأجلها

اقرئي المقال
لايف ستايل
العالم يتكاتف ضد فيروس كورونا والمزيد من المشاهير ضحايا المرض وأهم الأخبار
اقرئي المقال

بعد محاكمة طويلة، تم إقرار الحكم القضائي بقضية هارفي واينستن، وأثبتت عليه تهمة الاعتداء الجنسي والتي كانت السبب وراء قيام حركة #MeToo. كانت القصة قد بدأت مع تارارنا بورك التي أطلقت هذا المصطلح عام 2006 ولكنه لم ينل الاهتمام الكافي حتى عام 2017 وعندها بدأت الكثيرات من السيدات بالإفصاح عن الاعتداءات الجنسية التي تعرضن لها. في الرابع والعشرين من فبراير، أثبتت التهم على هارفي بعد أكثر من 80 حالة اعتداء على سيدات أمثال كيت بيكنسايل وروز ماكغرون وسفيرة Dior كارا ديليفين.

وفي اليوم التالي ليوم إصدار الحكم، قدمت Dior عرضاً كان حديث الجميع، لمعت فيه كلمة Consent ”الرضى“ بأضواء النيون فوق مدرج العرض. وكانت هذه طريقة ماريا غراتسيا كيوري في التأكيد على أن حقوق المرأة ليست أمراً يمنح لها عن طيب خاطر، وليست مجرد موضة تنتشر لفترة معينة ثم ينساها الزمن، وليست قضية يتباهى البعض بأنفسهم عند التحدث فيها، بل هي سبب وجودها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Dior Official (@dior) on

ركزت كل العروض التي حملت بصمة ماريا غراتسيا كيوري المصممة الإبداعية لعلامة Diorعلى قضايا مهمة تخص المرأة، مثل فكرة النسوية بكافة جوانبها، والخروج عن الصورة الذكورية النمطية، وغيرها من القضايا التي تهم كل امرأة تعيش في هذا العصر. وكما اعتادت في كل عرض أزياء جديد، تتعاون ماريا مع واحدة من الفنانات لإيصال فكرتها بالشكل الصحيح، وهذه المرة وقع الاختيار على مجموعة Claire Fontaine وهي مجموعة من السيدات اللواتي ينتمين إلى أفكار الفنان مارسيل دوشامب. رفض مارسيل الصورة التقليدية للفن، وقدم نوعاً جديداً خارجاً عن المألوف. وتتبع مجموعة Claire Fontaine الأفكار نفسها في إيجاد طرق جديدة لتحدي الواقع من خلال الفنون التي يقدمنها.

وبعد أن اعتدنا رؤية الفساتين التي تشبه فساتين راقصات الباليه بتنورات التول والصدر الضيق والخصر الرفيع، أصبحت التصاميم أكثر عملية اليوم. فعلى منصة عرض أزياء Dior لموسم خريف شتاء 2020 رأينا بدلات الدنيم والتصاميم بنقشة المربعات وتصاميم الجاكيتات التي تشير إلى أن المرأة شخص منتج وقائمة أعمالها ومهامها لا تنتهي، ولذلك فهي بحاجة لخزانة مليئة بتصاميم الأزياء التي تساعدها على القيام بهذه المهام والظهور بإطلالة أنيقة وجذابة في الوقت نفسه.

وجمعت ماريا غراتسيا تصاميم الأزياء مع اكسسوارات جذابة مثل أحذية البوط الطويل والجوارب المشبكة وباندانا الشعر الحريرية، فبدت العارضات وكأنهن مقاتلات على هيئة طالبات مدرسة يحاربن المجتمع الذكوري. وفوق مدرج العرض لمعت أضواء النيون لتكتب عبارات مثل ”الذكورية تقتل الحب“ و”مشاعر المرأة هي عمل لا تتقاضى أجره“ لتجعلنا نشعر وكأن Dior تعمل على تدريب جيل جديد من الشابات اللواتي يحملن على عاتقهن مهمة إصلاح العالم، وهذا ما سيفعلنه حقاً.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.