كريستين ستيورات تقدم Chanel بصورة جديدة تشبهنا جميعاً

اقرئي المقال
عروض ازياء
تتحدى الواقع وتنادي بالحرية في عرضها لموسم خريف شتاء 2020 Chanel
اقرئي المقال

تمكنت المصممة الإبداعية لعلامة Chanel فيرجيني فيارد من تقديم مجموعة أزياء تحفر في كتب تاريخ الموضة. فبعد أن تولت فيرجيني منصب المصممة الإبداعية للدار الفرنسية الراقية، أبدعت في تصميم أزياء مجموعة ربيع صيف 2020، والتي يمكننا أن نصفها بكلمتين بسيطتين: شبابية وعملية. وكما جرت العادة، احتضن Grand Palais عرض أزياء Chanel وتم تصميم الديكور ليعكس أسطح المنازل الباريسية التي تنقلت بينها العارضات متألقات بأجمل التصاميم.

وفي مقابلة مع سفيرة العلامة الممثلة كريستين ستيوارت، قالت كريستين: ”يسعدني جداً ارتداء أي من التصاميم التي ارتديتها خلال الجلسة التصويرية، وبإمكاني الاعتماد عليها بكل سهولة. بإمكانك ارتداؤها والقيام بكل الأعمال اليومية، فهي لم تصمم لترتديها المرأة وتجلس بوقار فقط لتظهر جمالها. إنها أزياء صممت لترتديها المرأة وتعيش حياتها“. لطالما كانت الأزياء العملية الأنيقة المحور الأساسي الذي بنت حوله غابريل شانيل علامتها الشهيرة. فقد كان تغيير الصورة النمطية لأزياء المرأة وتحريرها من أزياء الكورسيه الخانقة، فجائت غابرييل شانيل لتخلق ثورة في عالم تصميم الأزياء وتمنح المرأة المزيد من الحرية والقوة والراحة.

ارتكزت فيرجيني على فلسفة كوكو شانيل عند تصميم مجموعة ربيع صيف 2020 لكن بصورة أكثر عصرية تتلائم مع القرن الواحد والعشرين. رأينا أزياء التويد الأيقونية لكن بصورة جديدة عصرية شبابية على صورة جاكيت مع تنورة بالكشاكش، ورأينا البدلات الرياضية بالعديد من التصاميم. كما رأينا جاكيت Breton القصير مع بلوزة فوق بنطلون جينز بخصر عالي، والتي وضحت لنا مصدر الإلهام الذي اعتمدت عليه فيرجيني وهو حركة السينما الفرنسية أيام الخمسينات والستينات. فكيف لنا أن ننسى قميص البحارة المخطط الذي أصبح من أشهر تصاميم الأزياء بفضل الممثلة جين سيبيرغ، وهاهي كريستين ستيوارت ترتدي القميص نفسه وهي تلعب شخصية جين في الفيلم الجديد الذي يرصد قصة حياتها.

وبالتركيز على الاكسسوارات، لاحظنا عودة حقيبة 11.12 بتصميمين الأول من التويد والثاني من الساتان المزين بالترتر. وبعد أن حررتنا من ارتداء الكورسيه سابقاً، ها هي Chanel تخلصنا من أحذية الكعب العالي أيضاً، فقد مشت العارضات مرتديات أحذية مسطحة بألوان أحادية أو لونين متداخلين.

نجحت فيرجيني في نشر روح شبابية حرة واثقة تفيض حيوية من خلال تصاميم مجموعة Chanel الأولى في العقد الجديد، وتظهر هذه الروح بوضوح في صور كريستين ستيوارت أمام عدسة جان بابتيست موندينو.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.