من حريم السلطان إلى مجوهرات Atasay مريم أوزرلي وحديث صريح عن الفن والمسقبل

اقرئي المقال
ازياء المشاهير
التألق بأزياء ميغان ماركل أصبح غاية في السهولة
اقرئي المقال
مصدر الصورة: atasayjewelryme@

عرفها العرب بدور السلطانة هيام في حريم السطان، تلك السلطانة الداهية بذكائها الساحرة بجمالها. وبالرغم من مرور سنوات على انتهاء عرض المسلسل، إلا أن شخصيتها حفرت بذاكرة الجميع، سواءً من شاهد المسلسل وتابعه أو لم يتابعه. وبعد غيابها عن الساحة الفنية، تعود مريم أوزرلي للظهور من جديد لكن هذه المرة بعيداً عن سرايا الحرملك، لتكون الوجه الإعلاني لعلامة المجوهرات التركية المميزة Atasay.

التقت Savoir Flair بالممثلة الجميلة مريم أوزرلي خلال زيارتها الأخيرة لدبي احتفالاً بإطلاق مجموعة جديدة محدودة الإصدار وحصرية لدولة الإمارات، ترسم فيها معالم الإمارات المميزة بين نخلة جميرا ورمال الصحراء بالذهب والألماس والأحجار الملونة. كانت مريم مرحة حيوية تشع طاقة، زينت إطلالتها بمجوهرات Atasay من المجموعة الجديدة، واستقبلتنا بضحكة ناعمة أشعرتنا بأننا أصدقاء منذ زمن طويل.

تابعي هذه المقابلة الحصرية مع مريم أوزرلي وتعرفي أكثر على شخصيتها المرحة والعفوية، وعلى مسيرتها الفنية وعلاقتها بدبي وعلامة Atasay وأحلامها للمستقبل.

هل تزورين دبي كثيراً؟ وما الذي تتطلعين للقيام به في كل مرة تزورين فيها دبي؟

سابقاً كنت أزور دبي مرة أو مرتين في السنة على الأقل، بهدف العمل أو لمجرد الاستمتاع بوقت مميز، لكن الآن أصبحت زياراتي مرتبطة بظروف عملي. في كل مرة أزور فيها دبي أتطلع للقيام بالتجارب الجديدة التي تقدمها هذه المدينة الغنية، مثلاً أود تجربة المسار الإنزلاقي Ziplining، فقد تحمست لهذه التجربة كثيراً بعد مشاهدة العديد من مقاطع الفيديو لأشخاص قاموا بها، لكن للأسف لم أجد الوقت المناسب حتى الآن. بالإضافة إلى ذلك أحب أكتشف المطاعم الجديدة والأطباق المختلفة من جميع أنحاء العالم، سواءً المطاعم العالمية أو التركية مثل مطعم Galliard الذي نجتمع فيه اليوم، إنه مكان مميز حقاً. ويبقى السوشي من مطعم Zuma من الأطباق المفضلة عندي دائماً.

أخبرينا المزيد عنك وعن الطريق التي أوصلتك إلى عالم التمثيل وحريم السلطان، واليوم إلى Atasay.

نشأت في ألمانيا، فأنا من أب تركي وأم ألمانية. عشت طفولتي في مدينة صغيرة لم يتجاوز عدد سكانها 200,000 شخص. بدأت أول تجربة تمثيل عندما كنت في الخامسة من العمر، والد أحد أعز أصدقائي كان صاحب أكبر مسرح في تلك المنطقة، الأمر الذي شجعني على القيام بالعديد من الأدوار في مسرحيات الأطفال مثل دور الشجرة أو القطة. وعندما أصبحت في الثامنة عشر من العمر انتقلت إلى هامبورغ لدراسة التمثيل وبقيت هناك بضعة سنوات قبل الانتقال إلى برلين وعملت في بعض الأعمال التلفزيونية الألمانية بين المسلسلات والأفلام والمسرحيات، ومن هناك سافرت مباشرة إلى اسطنبول للقيام بتجارب الأداء لمسلسل ’حريم السلطان‘ وبقيت بعدها في اسطنبول لفترة. اليوم أعيش أغلب الوقت في برلين، لكن أزور اسطنبول كثيراً للعمل ولزيارة الأصدقاء، إذ يصعب علي البقاء بعيداً عنها لأنني أشتاق لها كثيراً. وخلال وجودي في اسطنبول من حوالي 8 سنوات، زرت متجر Atasay للمجوهرات لأول مرة. كنت في كل مرة أزور المتجر أشتري قطعة مميزة، وها أنا اليوم أصبحت الوجه الإعلاني للعلامة. التقيت مع فريق Atasay في مطلع عام 2018، وأعجبت كثيراً بالعلامة فهي علامة أسسها أفراد عائلة لذلك فهي تحمل الكثير من القيم والذكريات وتمتد لتاريخ طويل، وها نحن اليوم نطلق أول مجموعة سويةً.

ما الذي يميز Atasay عن غيرها من علامات المجوهرات الأخرى؟

أكثر ما يميز Atasay بالنسبة لي عن غيرها من العلامات أنها علامة أسسها أفراد عائلة واحدة، وأنا أشجع وبشدة هذا النوع من العمل. إنها علامة أصيلة فقد نشأت عام 1937 وخلال هذا الزمن حرصت Atasay على أن تضع كل قيم الحب والارتباط والشغف والاجتهاد في كل التصاميم التي تقدمها في كل أنحاء العالم. إنها علامة متجددة، فهي لا تعرف حدوداً للإبداع، ولديها دائماً المزيد لتقدمه. وكل قطعة جديدة تحمل قصة خاصة عن هذه العائلة.

أطلقت سابقاً مجموعة مكياج خاصة بك، فما الذي جعلك تنتقلين إلى عالم المجوهرات؟

نعم، أطلقت مجموعة مكياج محدودة الإصدار سابقاً. في الواقع لا أراه انتقالاً إلى المجوهرات اليوم، فالاثنان مختلفان جداً وبالإمكان القيام بهما سويةً. فإذا تحمست على المشاركة بعمل متعلق بالسيارات مثلاً الشهر القادم فسأفعل ذلك بكل تأكيد، لأنه شيء مختلف تماماً.

مصدر الصورة: atasayjewelryme@

هل فكرتِ في المشاركة في عملية تصميم المجوهرات من Atasay بما أنك الوجه الإعلاني اليوم؟ 

لم أفكر في ذلك حتى الآن لكن لم لا؟ قد يكون هذا أحد المشاريع المستقبلية فالتصميم والإبتكار بشكل عام هو متعة كبيرة بالنسبة لي.

كيف تصفين علاقتك مع المجوهرات، وما هي ترتيبها من حيث الأهمية بالنسبة لك؟

في يومي العادي وحين أقوم بالمهام الروتينية بين التسوق أو اصطحاب ابنتي للمدرسة مرتديةً ثياباً بسيطة بين الجينز والتيشيرت ودون أي مكياج، فإن التزين بقطعة مجوهرات مميزة يساهم كثيراً في إعطاء إطلالتي لمسة فاخرة وأنيقة، ويجعلني أشعر وكأنني بقمة أناقتي وجمالي.

كيف تصفين مجوهرات علامة Atasay؟

من الصعب الإجابة على هذا السؤال، فكيف بالإمكان وصف شيء يتجدد دائماً ولا يعرف الثبات.علامة Atasay علامة متكاملة، فهي تتميز بكونها تقليدية تراثية لكن عصرية في نفس الوقت، فهي تقدم دائماً مجموعات جديدة كثيرة، مثل هذه المجموعة الجديدة محدودة الإصدار والمستوحاة من المعالم المميزة في الإمارات، ومن بعدها سيتم إصدار شيء جديد وهكذا. لا يمكن وصف مجوهرات Atasay بصفة واحدة، كأن نقول بأنها تقليدية مثلاً أو عصرية، فهي تجمع كل الصفات، وتجدين فيها القطعة المثالية التي تليق بأي مناسبة. إنها علامة يقودها الشغف فلاشك بأنها لن تعرف الفشل أو التكرار.

ما الشيء المشترك بينك وبين علامة Atasay؟

يمكنني القول أنني أشترك مع Atasay بالشغف، فهو الذي يوجه حياتي، كما أنني تقليدية في بعض الأمور وعصرية في أمور أخرى، لذلك أجد الكثير من الشبه بيني وبين Atasay.

عرفك العالم العربي وعشقك بدور ’السلطانة هيام‘. هل فكرتِ في العمل في مشروع جديد أو تقديم نفسك بشخصية جديدة؟

بالتأكيد. لكن الحياة لا تمنحك ما تتمنين في كل مرة، والفرص الرائعة قد لا تتكرر. مسلسل حريم السلطان كان عملاً رائعاً من نوع الأعمال التي لا نراها كل يوم، والفرصة التي حصلت عليها يومها كانت من الفرص التي تأتي مرة في الحياة وقد لا تتكرر لبعد سنوات. السيناريو كان مثالياً والشخصية التي لعبتها كانت قوية للغاية. كان مسلسلاً تاريخياً مستنداً من قصة حقيقية. كممثلة، أعتقد أن كل شيء يعتمد على الحظ والقدر، فهناك الكثير من المشاريع هنا وهناك، لكن ليست جميعها من النوع الذي ينال إعجابي، وفي الوقت نفسه هناك الكثير من المشاريع المثالية لكن ببساطة لم يساندني الحظ في التعرف عليها.

إذا منحت لك فرصة المشاركة في عمل تلفزيوني عربي، فما سيكون ردك؟

بالتأكيد أتمنى ذلك، لكن يعتمد القرار على السيناريو والشخصية.

كيف تصفين علاقتك مع عالم التواصل الاجتماعي؟ وكيف تتعاملين مع التعليقات السلبية؟

مواقع التواصل الاجتماعي بالنسبة لي هي أداة لإسعاد متابعيني. أستخدمها أيضاً لأشاركهم بعضاً من تفاصيل حياتي، مثل السفر أو المشاريع الجديدة. لا أركز على التعليقات السلبية أبداً ولا أسمح لها بالتأثير عليّ بأي شكل من الأشكال، فالتعليق السلبي يعبر على كاتبه لا عني.

هل لديك أي مشاريع تحضرين لها في العام الجديد؟

لدي العديد من المشاريع التي تدور في رأسي الآن، لكنني اليوم بحاجة لأن آخد الوقت الكافي لأرتب حياتي مع نفسي قبل أن أقوم بأي خطوة جديدة.


قلبي بين الصور وتعرفي على بعض من التصاميم التي تضمها مجموعة مجوهرات Atasay الجديدة محدودة الإصدار والحصرية للإمارات، والتي تتوفر في كافة متاجر العلامة.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.