الملكة رانيا تتقن دورها الملكي حتى في اختيار ألوان إطلالاتها

اقرئي أيضاً
صيحات الموضة
أخبار سعيدة لعاشقات الأزياء المنقطة
اقرئي المقال
مصدر الصورة: QueenRania@

معلوماتها الشخصية على انستقرام تقول: أم وزوجة مع ”مهمات يومية رائعة حقاً“، ولكن بالنسبة لبقية العالم فإن ملكة الأردن رانيا العبدالله تشكل مصدر إلهام فريد من نوعه.

إلى جانب كونها مثالاً يحتذى به لأعمالها الخيرية التي تقوم بها، ولحظات الفخر التي تعبر عنها صورها مع عائلتها التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، تهتم الملكة رانيا ذات السبع والأربعين عاماً على القيام بكل هذا برقي وأناقة لا متناهية. وبالتقليب بين الصور في حسابها على انستقرام والذي تجاوز عدد متابعيه 4.7 مليون متابع ستلاحظين أنها تفضل لوناً معيناً في إطلالاتها.

إذا أردنا الحديث عن أزياء وإطلالات الملكة رانيا العبدالله، فمن الواضح أنها تهوى التألق بتدرجات اللون الأزرق، سواءً كان اختيارها فستاناً بلون أزرق ملكي أو إطلالة رسمية مع قميص أنيق بلون بالسماء الصافية. ولابد من أن هناك سبباً وراء اختيار هذه الأيقونة الثقافية لهذا اللون.

يُعرف عن تدرجات اللون الأزرق أنها تبعث على الراحة، لذلك ليس من المفاجئ أن تبدو أم الأطفال الأربعة مفعمة بالاسترخاء والراحة في كل إطلالاتها مثلها مثل أي سيدة عادية من حولها. وتعتبر زيارة جلالة الملكة الأخيرة إلى موقع بناء أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في جامعة الأردن مثالاً يؤكد على تلك الفكرة، حيث طلت بابتسامة لطيفة وتألقت بفستان بالأزرار ذو أكمام متوسطة الطول باللون الذي يبعث على الراحة.

قلبي بين الصور وشاهدي أزياء الملكة رانيا بتدرجات اللون الأزرق الأنيق والتي شاركتنا بها مؤخراً.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.