من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا، إطلالات عشقناها من حفل Met Gala

Rihanna attends the "Charles James: Beyond Fashion
اقرئي أيضاً
موضة
هند صبري وحوار حول المرأة والنجاح وسعيها لتغيير الواقع
اقرئي المقال

تم تأسيس Costume Institute في متحف الميتروبوليتان للفنون في نيويورك عام 1937، وتخصص في حفظ الأزياء المميزة والاكسسوارات الأيقونية على مر التاريخ. ويعرض المتحف اليوم أكثر من 35 ألف قطعة تعتبر جميعها بمثابة كنوز فنية تاريخية في عالم الموضة. وللحفاظ على مكانته وازدهاره، يقيم المتحف حفلاً كبيراً سنوياً منذ عام 1971 يجمع فيه أهم وأشهر الشخصيات العالمية على سجادته الحمراء، وثم يأخذهم في جولة في المعرض ومن ثم يليها حفل كوكتيل.

ولعقود، كانت الإطلالة المناسبة لحضور حفل Met Gala هي الإطلالة الرسمية، أي البدلات الرسمية مع ربطة العنق للرجال وفساتين السهرة للسيدات، وكانت هذه السجادة الحمراء بالتحديد مكاناً للإبداع وابتكار إطلالات جديد. وفي كل مرة يكون هناك موضوع محدد تدور حوله الإطلالات، فمرة كان أزياء الآلهة، ومرة الأبطال الخارقين، وغيرها أزياء البانك. لذلك ينتهز الضيوف الفرصة لعرض أفكارهم المبدعة والتألق بإطلالات مميزة تجمع أكبر صيحات الموضة لذاك العام. وعلى السجادة الحمراء لحفل Met Gala رأينا الأميرة ديانا متألقة في فستان من تصميم Dior وسارة جيسيكا باركر في العديد من الإطلالات الفاخرة وتمكنت نجمات كبيرات أمثال ريهانا وبيونسيه من اختيار إطلالات ملفتة بقيت محفورة في أذهان الجميع.

ولهذا العام سيكون حفل Met Gala بعنوان Heavenly Bodies: Fashion and the Catholic Imagination وهذا يعني أننا على موعد من أزياء مستوحاة من الرموز الدينية. وسيبدأ المعرض في 10 مايو، لكن الحفل الفاخر سيكون في الثاني من مايو. لذلك وقبل أن تخطف أبصارنا إطلالات النجمات هذا العام، شاركينا برحلة لنعود في ذاكرة السجادة الحمراء لحفل Met Gala ونستعيد أجمل وأبرز الإطلالات التي تألقت بها النجمات والمشاهير خلال العشرين عاماً الماضية. ستفاجئين بالطريقة التي تغيرت فيها أشكال النجمات وإطلالاتهن والموضة بشكل عام.

55 تصفحي الصور