ناردين فرج ورحلة في كواليس حياتها المهنية والخاصة وبرنامج The Voice

اقرئي أيضاً
موضة
هند صبري وحوار حول المرأة والنجاح وسعيها لتغيير الواقع
اقرئي المقال

لم يبق زاوية من عالم الإعلام إلا وتركت بصمتها فيها، وليست أي بصمة، بل بصمة ناجحة ومتألقة. تنقلت بخفة وسلاسة بين العديد من المجالات، وأثبتت حضوراً قوياً فيها. مسيرة مهنية عمرها أكثر من 10 سنوات، بدأتها بصوتها فقط عندما كانت مقدمة برامج إذاعية، ومن ثم انتقلت لتقف أمام الكاميرات وتبدأ مسيرتها كمقدمة برامج تلفزيونية. نجاحها وتميزها أوصلاها لتكون فتاة MBC المدللة، فكانت جزءاً مهماً من أشهر برامج MBC التي تابعها وعشقها الملايين، فرأيناها في ET بالعربي، Arab’s Got Talent Extra ومن ثم The Voice Kids وThe Voice. ولم تكتفي بذلك بل كان لها حضور قوي في عالم التمثيل أيضاً لتقف بجانب أشهر النجوم العرب. إننا نتحدث عن ناردين فرج، الإعلامية المتألقة، والزوجة والأم لشابتين. إنها مثال عن المرأة الناجحة التي تتقن موازنة نواحي حياتها بين العملية والخاصة وتتفنن في رسم مستقبل مبهر لها. تعرفي أكثر على شخصية ناردين فرج من خلال هذه المقابلة الحصرية التي أجرتها معها Savoir Flair والتي تأخذك فيها ناردين برحلة في حياتها المهنية وتجربتها مع عالم الإعلام، وعن كواليس برنامج The Voice وعلاقتها بالموضة والجمال.

مصدر الصورة: Nardine Farag
كيف تصفين تجربتك مع شبكة MBC وماذا تعلمت منها؟

بالطبع كل تجاربي مع شبكة MBC ممتعة جداً، فهناك تفاهم بيني وبينهم، وأفضل دوماً العمل معهم، وأرى أنهم يضيفون لكي كثيراً بمقدار ما أضيف لهم.

ما الذي شجعك على الانتقال من ’ET بالعربي‘ إلى تقديم برنامج The Voice؟

الأمر ليس انتقالاً، فقط اتصل بي أحد المسؤولين وأخبرني برغبتهم في التعاقد معي، وكنت في الوقت نفسه مع الشبكة في برنامج ET بالعربي. بعد أن تلقيت عرض تقديم برنامج The Voice طلبت فترة للتفكير، ولكني في النهاية وافقت، فهو بمثابة استمرار لتعاوني الناجح مع شبكة MBC.

ما يجري خلف الكواليس لا يختلف كثيراً عما هو على الشاشة، فالكواليس ممتعة جداً

عملت في الكثير من المجالات مع مختلف أنواع البرامج بين السياسية والاجتماعية والفنية وجربت التمثيل، فأين تجدين نفسك أكثر؟

بالطبع أجد نفسي أكثر في تقديم البرامج الفنية والاجتماعية، فهذا ما اهتم به كثيراً، بجانب اهتمامي بالموضة ومتابعتي لكل ما هو جديد بخصوصها.

أي التجربتين كانت أقرب إلى قلبك، The Voice Kids أو The Voice وأيهما يعبر عنك أكثر؟

لا تُقاس الأمور هكذا، لكل برنامج حالة خاصة به، ولكل برنامج متعته، ففي برنامج The Voice Kids أحببت جداً التعامل مع الأطفال، ومحاولة مشاركتهم حزنهم وفرحهم، إلى جانب العمل مع نجوم كبار مثل كاظم الساهر وتامر حسني ونانسي عجرم. الأمر نفسه يشبه برنامج The Voice فالتعاون مع لجنة تحكيم قوية جداً، جعلت أجواء التصوير جميلة وممتعة. كما أن الأصوات المبهرة التي سمعتها، أضفت روحاً جميلة على كواليس البرنامج.

جميعنا نعشق ما نراه على الشاشة فماذا يجري وراء الكواليس أثناء حلقات The Voice؟

ما يجري خلف الكواليس لا يختلف كثيراً عما هو على الشاشة، فالكواليس ممتعة جداً. روح المنافسة بين النجوم الأربعة جميلة، وكذلك المشاركين وطرق تعاملهم وثقافاتهم المختلفة. والبرنامج يحاول إظهار أكبر قدر من الأجواء الممتعة ليعيش الجمهور معها لحظة بلحظة.

كيف يتم اختيار إطلالتك في كل حلقة؟ وهل تعتمدين على نفسك أم يكون هناك فريق متخصص لتنسيق إطلالتك؟

أتعاون مع الستايلست سيدريك حداد، أثق في اختياراته، وتعجبني تصاميمه كثيراً.

ما هي أصعب المواقف التي مررت بها خلال عملك مع The Voice وThe Voice Kids؟

المواقف الصعبة دوماً هي عندما يخفق أحد المشاركين وأحاول تهدئته. مررت بمواقف كثيرة كهذه خاصةً مع The Voice Kids.

هل لازالت الكاميرا تسبب لك شعوراً بالرهبة؟

بالطبع لا، لا تسبب لي الكاميرا أي شعور بالرهبة.

مصدر الصورة: Nardine Farag
ما هي الخطوات التي تتبعينها والأفكار التي تركزين عليها قبل أن تصعدي إلى المسرح وأمام الجمهور والكاميرات لتحافظي على هدوئك؟

لا توجد خطوات معينة، الأمر أصبح بسيطاً للغاية، واعتدت على الظهور أمام الجمهور والكاميرا. لكن بالطبع لابد أن أراجع ما سأقوله، فمهما كانت الخبرة طويلة، يظل التحضير جزءاً هاماً جداً.

كلما كنت بسيطةً ومختلفة كنت أجمل

كيف تصفين علاقتك بحكام The Voice بنسخته الجديدة؟

استمتع بالعمل معهم جميعاً، فشخصياتهم مختلفة ولكنها جميلة.

كيف تصفين علاقة الحكام ببعضهم وما يشاع عن وجود الكثير من الخلافات بينهم؟

لا يوجد أي خلافات بين فريق التحكيم. كما ذكرت مسبقاً أجواء الكواليس ممتعة، وفريق التحكيم متفاهم جداً، وأعتقد أن هذا واضح على الشاشة.

هل تسبب شهرتك ضغطاً على عائلتك وابنتيك بالتحديد؟

بالطبع، قد تُؤثر الشهرة على عائلتي، ولكن عائلتي هي أهم شيء بالنسبة لي، أسعى دوماً لتأمين راحتهم، وأحاول أن أقضي معهم الكثير من الوقت.

ما هو الإنجاز الأهم الذي تفتخرين به في حياتك المهنية أو الخاصة؟

لا يوجد إنجاز واحد، بل أرى أن المشوار نفسه يعد إنجازاً، فالبداية الإذاعية كمقدمة برامج، ثم تقدمت لأصبح مديرة محطة إذاعية، منها إلى البرامج التلفزيونية، والتمثيل. بالطبع أشعر بالفخر بحياتي المهنية كلها.

ما هو الدرس الأهم في الموضة والمكياج الذي تعلمته من منسقي الأزياء وخبراء المكياج الذين عملت معهم خلال حياتك المهنية؟

البساطة، على الشخص ألا يتكلّف في الموضة والمكياج، وكلما كنت بسيطةً ومختلفة كنت أجمل.

ما هي المعلومة التي ستقدمينها لابنتيك إذا قررت إحداهما دخول مجال الإعلام والتلفزيون؟

لن أواجه موقفاً كهذا، فلا توجد موهبة فنية عند ابنتي، ولكن إحداهما تمارس رياضة كرة القدم، وتلعب مع فريقها في الدوري المصري.

كيف تصفين تجربتك في عالم التمثيل؟ ماذا أضافت لشخصيتك وهل سنكون على موعد مع أعمال جديدة لك في رمضان القادم؟

التمثيل أصعب بكثير مما يظن الجمهور. بالطبع أحببت التمثيل، ولكن هذا لا يتساوى مع حبي لتقديم البرامج. أفكر حالياً في إضافة الكثير لمشواري في التقديم، وللأسف رفضت كل الأعمال التي عُرضت علي في رمضان، لانشغالي حالياً بالبرامج.

اقرئي أيضاً:
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2016/12/26120613/JM_9.jpg
جويل مردينيان تفتح قلبها بأسرار نجاحها وشهرتها
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2016/10/27153025/GettyImages-4554988121-e1477569246481.jpg
الإعلامية ريا أبي راشد تشاركك تفاصيل روتينها الصباحي
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.