6 عادات تسوق خاطئة لتتخلي عنها في 2018

اقرئي أيضاً
دليل التسوق
انتهيت من اختيار الوجهة؟ حان وقت اختيار الأزياء
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Giffy

بداية العام الجديد هي الوقت الأمثل لاتخاذ القرارات لتغيير عادات تزعجنا بأنفسنا والعمل على التخلص منها أو تصحيحها. وبعيداً عن القرارات التي تتعلق بتخفيض الوزن والحميات ونمط الغذاء الصحي، دعينا نتجه قليلاً نحو خزانتك فلابد أن هناك ما يجب تصحيحه أيضاً. إليك 6 عادات تسوق خاطئة يجب عليك التخلص منها في عام 2018 ونضمن لك أن النتيجة ستجعلك أكثر سعادة وأناقة وأكثر مسؤولية تجاه العالم والبيئة وتجاه ميزانيتك أيضاً. لن تحتاجي الكثير من الجهد لتنفيذ هذه المهمة.

فقط رددي من ورائنا: في عام 2018 لن

1

أشتري الملابس التي لا تناسبني

جعل التسوق وسيلة لتشجيعك على خسارة الوزن ليس بفكرة سيئة بالمطلق، لكنها ليست عملية أيضاً. حتى ولو كنت تعملين على خسارة الوزن، فهذا لا يعني أن عليك تسوق ملابس بمقاسات أصغر كثيراً على أمل أن تكوني قادرة على ارتدائها يوماً.

ما تقومين به في هذه الحال هو إنفاق المال بانتظار مستقبل قد يحدث أو لا يحدث، وتتسوقين قطعاً تستقر في الخزانة دون أن تلمس. الأصح هو الوصول إلى الوزن الذي تهدفين له قبل تجديد خزانتك. أتعلمين ما هي الطريقة التي تخلصك تماماً من تعب الانتظار حتى تصبح الملابس من قياسك أو الاضطرار لزيارة الخياط لتعديل المقاسات؟ ببساطة أن تتسوقي الثياب التي تناسب مقاسك منذ البداية.

2

أتسوق دون تفكير

هل حصل يوماً أن فقدت التركيز على ما تحتويه حقيبة التسوق وسط تخفيضات كبيرة من متجرك المفضل أو لاحظت أنك تملكين قطعة مشابهة تماماً لما تسوقته من تخفيضات في موقع تسوق الكتروني؟ لا تقلقي فهذا يحصل تقريباً مع الجميع، فعندما نقف أمام التخفيضات، تمحى من ذاكرتنا كل ما تحتويه خزائننا ليبدو كل شيء أمامنا ضرورياً ورائعاً.

لحل هذه المشكلة ننصحك بتفحص خزانتك قبل الذهاب للتسوق، حتى أنك قد تجدين قطعاً منسية هنا وهناك. بهذه الطريقة سيصبح من السهل عليك أن تتذكري ما تحتويه خزانتك بشكل عام، ثم اصنعي قائمة بالقطع التي تحتاجينها أو الألوان أو التصاميم والتزمي بها عند التسوق. قد يبدو هذا الكلام بعيداً عن المنطق لكنك ستكتشفين كم هو مفيد عندما يخلصك من الشعور بالندم بعد العودة من التسوق.

3

أقارن نفسي بالأخريات

يقال بأن المقارنة تسرق البهجة، وفي هذا الحال تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً في سرق البهجة أيضاً. عندما ترين أيقونة الموضة المفضلة عندك قد نشرت صورة لحقيبة عصرية جديدة فاخرة اشترتها، قد يدفعك ذلك إلى فعل المثل، لكن انتظري، قبل أن تتسوقي حقيبة لا تحتاجينها أو بسعر أعلى من ميزانيتك فقط بدافع الغيرة، خذي نفساً عميقاً وفكري مجدداً. تذكري دائماً أن مواقع التواصل الاجتماعي صممت لتعرض لك ما خططت لعرضه مسبقاً وهو ما يهدف أشخاص آخرون عرضه لك.

تلك الصورة التي تجدين فيها فنجاناً من القهوة بجانب قلادة Dior رائعة ومجموعة من أساور Love من Cartier تبدو ساحرة، لكن بدل أن تشعل هذه الصورة الغيرة في قلبك، يمكنك أن تعجبي بها كصورة لا أكثر. يمكنك الاستفادة من الصور في أخذ الأفكار لكن لا تسمحي لنفسك أن تدخلي في لعبة الغيرة والمقارنة المتعبة.

4

أتغاضى عن الأساسيات

على كل سيدة أن تجهز خزانتها بحيث تضم كل القطع الأساسية في الموضة، وبهذا تكون مستعدة لأن تتكيف مع أي صيحة جديدة فتعتمد على القطع الأساسية التي تحتويها خزانتها وتضيف التفاصيل العصرية الجديدة. وإذا كانت خزانتك تفتقد لذلك فإننا ننصحك بتعويض النقص ولتكن القطع بجودة عالية فهي قطع تدوم طويلاً.

عندما تتسوقين جاكيت الجلد أو الجاكيت الرسمي تأكدي أن تختاري التصاميم الكلاسيكية بعيداً عن الصيحات المؤقتة فأنت تحضرين خزانة قد تدوم لعشرين سنة أو أكثر، وستكون الأساس الذي تعتمدين عليه لتنسيق الإطلالات العصرية.

5

أنساق خلف العلامات التجارية الخفيفة

تقدم بعض العلامات التجارية خيارات جذابة من التصاميم بأسعار رخيصة مما يشجعك على تسوق المزيد، لكنها في الوقت نفسه تضر بالبيئة بشكل كبير. هذه العلامات هي ثاني أكبر سبب لتلوث البيئة بعد النفايات الناتجة عن صناعات النفط والغاز. عوضاً عن شراء الكثير من القطع كل شهر، اجمعي هذا المال لشهرين أو ثلاثة واشتري قطعة من علامة تجارية موثوقة تكون بتصميم أرقى وجودة أفضل.

عندما تقارنين عدد المرات التي ترتدين فيها قطعة من علامة موثوقة بقطعة من علامة خفيفة ستدركين الفرق، فالعلامات الخفيفة وجدت لتمنحك قطعاً تستهلكينها بضع مرات ومن ثم ترمينها. إذا أردنا حسابها بالأرقام: شراء قطعة فاخرة بسعر 2000 درههم واستخدامها 200 مرة يجعل سعر كل مرة استخدام 10 دراهم. أما شراء قطعة بسعر 200 درهم واستخدامها مرتين يجعل سعر كل مرة 100 درهم، بهذا يمكنك استيعاب الفرق بوضوح.

6

أرتدي أحذية تؤلم قدمي

علينا أن نستوعب تماماً أنه لا يجب علينا أن نعاني لنكون بمظهر أنيق. قد يخيل إليك أن تحمل الألم الذي يسبه ارتداء أحد الأحذية مقابل الاستمتاع بتصميمه المميز هو أمر بسيط، فما الضرر الذي سيحصل من بضع ساعات أسبوعياً؟ لكن في الحقيقة هناك مشاكل صحية حقيقية ودائمة قد تنتج من الاختيار الخاطئ للأحذية.

ارتداء الأحذية المؤلمة للقدمين قد يسبب ألماً في الظهر أو العمود الفقري وتشوهات مؤلمة في شكل القدم والأظافر وآلام في الركبة والمفاصل. إذا كنت من محبات ارتداء الأحذية بالكعب العالي، الحل هو بالتخلي عن الكعب العالي كثيراً والاستعاضة عنه بكعب أصغر ليكون الضغط أقل على أسفل الظهر والعمود الفقري.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.