فوز الفهد تتحدث عن روتينها اليومي في رمضان

اقرئي أيضاً
لايف ستايل
هذا ما يتحدث عنه الجميع هذا الأسبوع
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Therealfouz@

الجميع يستمتع بشهر رمضان الكريم، فلكل منا تجربته الخاص معه والمرتبطة بذكريات مميزة. فإلى جانب مكانته الدينية والروحانية، إنه فرصة لتغيير نمط الحياة التقليدي الذي نعيشه كل يوم، فكيف هي طريقتك في قضاء الشهر الكريم؟

وحول شهر رمضان الكريم والتحضير له كان لموقع Styly حديث ممتع مع المدونة الكويتية الشهيرة فوز الفهد أثناء تواجدها في متجر Le66 في دبي، ودار الحديث حول شهر رمضان الكريم وماذا يعني لها، وروتين يومها خلال هذا الشهر الكريم، والطريقة التي تحضر نفسها وخزانتها لتستقبل شهر رمضان. تابعي هذا الحوار المميز مع فوز الفهد لتتعرفي عليها أكثر وتستفيدي من نصائحها.

كيف تصفين لنا يومك في شهر رمضان؟

بالنسبة لي شهر رمضان هو شهر أكثر هدوءاً من بقية السنة. إنه شهر متعلق بتجمع العائلة والأصدقاء. يبدأ يومي منذ الفطور وحتى السحور، فالتركيز يكون على هذين الوقتين بالذات طيلة الشهر، وهذا يعني التفكير بما سأرتدي وماذا سنحضر ومن سيكون حاضراً ومن سيكون مستاءً لأنه لم يكن مدعواً، وكل الأمور المتعلقة بالأسر العربية. هذه هي أجواء العائلة وهذه هي أجواء شهر رمضان. قبل وقت الفطور أكون مشغولة عادة بتحضير أطباق الفطور كالقيام بالتسوق أو تحضير طبق حلويات مميز، أو بتحضير نفسي وتسريحة شعري لوقت الإفطار، لكن اليوم يبدأ فعلياً مع الإفطار. ويستمر اليوم والشهر كله مع أمسيات الأصدقاء والأهل كل يوم، ويكون موضوع حديث كل سهرة هو السهرة التي سبقتها لنعرف كل جديد عن الجميع.

هل تتابعين العمل في رمضان؟

في الحقيقة العمل في رمضان يزداد، فنجد بأن كل العلامات التجارية والمصممين والمطاعم يستغلون شهر رمضان ليقدموا ما لديهم من جديد احتفالاً بهذه المناسبة. لذلك فإن شهر رمضان غني بالفعاليات التي تشغلنا بكل ما هو مميز.

هل للرياضة مكان في روتينك اليومي في شهر رمضان؟

أركز في شهر رمضان بشكل أساسي على ممارسة المشي. يكون الطعام عادة في وجبة الفطور ثقيلاً على المعدة، لذلك أشعر بأن الجميع يركز على الرياضة في رمضان أكثر من غيره من أوقات العام، خاصة رياضتي المشي والجري. بالنسبة لي الوقت الأمثل لممارسة الرياضة هو قبل الفطور بحوالي ساعة ونصف بحيث لا يفصل الكثير من الوقت بين الانتهاء من الرياضة وموعد الإفطار. برنامجي الرياضي يعتمد على تمارين الكارديو قبل الفطور ومن ثم المشي قبل السحور. وأفضل المشي في الممشى العام، كنوع من التغيير عن النادي الرياضي.

ما هي النصائح التي تقدمينها لمتابعاتك للعناية ببشرتهن خلال الشهر الكريم؟  

الخطأ الذي تقوم به العديد من السيدات هو شرب الماء فقط قبل وقت السحور، بل يجب أن يكون الماء مرافقاً لك طول فترة الفطور. في شهر رمضان تفقد البشرة ترطيبها لذلك يجب أن نقدم لها عناية مكثفة، خاصة وأن رمضان يصادف خلال أشهر الصيف.

لحماية البشرة من الجفاف أنصح بالاهتمام باستخدام كريمات ترطيب البشرة بشكل دائم خلال اليوم واختيار أنواع مركزة أكثر، كذلك الحصول على فيشال، خاصة فيشال الأوكسجين، فهو فعال للغاية. كل ذلك إلى جانب الإكثار من شرب الماء والسوائل بشكل أكبر خلال فترة الفطور بالتأكيد لضمان ترطيب البشرة والحفاظ عليها صحية ومتألقة.

مصدر الصورة: Therealfouz@
هل بدأت بالتسوق لشهر رمضان؟

للأسف حتى اليوم لم يتسنى لي الوقت الكافي للقيام بالتسوق بعد. لكن سأستفيد من تواجدي في متجر Le 66 اليوم وأتسوق بعض القطع.

ما هي القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتك في رمضان؟

بالتأكيد يجب أن تحتوي خزانتي على تصاميم ’الدراريع أو الدراعات‘ وهو الاسم الذي نطلقه على القفطانات في الكويت، ويجب أن تكون بتصاميم مختلفة منها ما يخصص للفطور ومنها للسحور، بالتأكيد يكون تصميم قفطان السحور غنياً بالتفاصيل والزينة ليكون مناسباً لنمط السهرة أكثر. كذلك أهتم بأن تكون خزانتي مجهزة لجلسات ’الغبقات‘ وهي الجلسات التي تتجمع بها الصديقات وقت السحور، وهذه الجمعات بالنسبة لنا مهمة ونحضّر لها كثيراً.

ومع القفطانات أركز كثيراً على الاكسسوارات. أفضل شخصياً التصاميم البسيطة العصرية بعيداً عن التكلف، وأركز على الأساور والقلادات بالشكل الأكبر لأنها الاكسسوارات الأكثر وضوحاً. بالنسبة للأحذية فإنها لا تأخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام برأيي خاصة مع القفطانات والعبايات والفساتين الطويلة. لذلك فإني لا أركز على أحذيتي في رمضان كثيراً.

ما هي الأماكن التي تحبين زيارتها دائماً في دبي؟

للصراحة لا أمضي شهر رمضان في دبي عادة، بل أفضل قضائه مع عائلتي في الكويت، لكنني آتي إلى دبي للزيارة. حتى في الكويت لا أفضل كثيراً قضاء الأوقات في المطاعم بل أحب البيوت أكثر لأنها أكثر حميمية لسهرات الأهل، لكن أزور المراكز التجارية بالتأكيد للتسوق.

ما هو الطبق الرمضاني المفضل عند فوز؟

اللقيمات دون تفكير. حقاً لا أمزح، لكن لدي مشكلة مع هذا الطبق، فإنني لا أستطيع التوقف أبداً، حتى أن والدتي تضطر أن تزيح الطبق من أمامي لأنني فعلاً لا يمكنني التوقف عن تناولها فإما علي أن أنهي الطبق أو أن يبعده أحد من أمامي.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.