حنين إلى الماضي ونظرة إلى المستقبل في أزياء Prada ربيع وصيف 2017

اقرئي أيضاً
ازياء المشاهير
45 سبباً يثبت أن إيما ستون ملكة في أناقتها على السجادة الحمراء
اقرئي المقال

في ميلان، شكّلت دار الأزياء الإيطالية الشهيرة Prada لنفسها عالماً خاصاً خارج حدود الزمن وضعت قواعده بنفسها، مزجت فيه بين الماضي والحاضر والمستقبل، لتقدم فيه مجموعتها الجديدة لربيع وصيف 2017. جاءت المجموعة بشكل بسيط وأنيق مستوحى من حقيقة اليوم وتعقيد الغد والحنين إلى الماضي. ونجحت المصممة ميوتشا برادا في الموازنة بين الأقمشة المستخدمة في يومنا هذا مع أنواع الأقمشة التي انتشرت في تصاميم السبعينات والثمانينات، وكان ينقلنا الريش الذي رأيناه كثيراً على منصة العرض إلى عالم من أحلام الغد.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك، إذ مشت العارضات على أنغام صوت المغنية ديانا روس الذي كان يصدح في القاعة وأمام منصة العرض توزعت شاشات كبيرة عرضت عليها ولأول مرة مقاطع من الفيلم الجديد الذي أطلقه المخرج ديفيد أو.راسل بالتعاون مع دار Prada والذي يحمل عنوان Past Forward. خصص هذا الفيلم القصير ليتم إطلاقه مع إطلاق مجموعة أزياء Prada في أسبوع ميلان للموضة. وفي هذا العرض ابتعدت ميوتشا عن النهج الذي اتبعته العديد من دور الأزياء الأخرى، أي اختيار عارضات شهيرات بهدف كسب الصخب الإعلامي، بل أرادت أن يكون التركيز منصباً على تصاميم الأزياء بحد ذاتها، لذلك جمعت على منصة العرض وجوهاً متعددة الأجيال والتي تتناسب مع معايير العلامة الشهيرة، منهن عارضات Prada التقليديات أمثال أماندا ميرفي وأريزونا ميوز إلى جانب بعض الوجوه الجديدة.

مصدر الصورة: Prada@

وعلى منصة العرض رأينا تصاميم بقصات بسيطة مثل الترانشكوت والتنورة والجاكيتات الملتفة والشورت القصير وفساتين الجامبسوت فوق قمصان بأشكال هندسية ملونة. وكانت إضافات الريش الأبرز على منصة العرض، حيث استخدم الريش الملون على الأكمام وأطراف التنورة وحافة البلوزة وعلى الأحذية أيضاً.

أردت أن أبقي التصاميم بسيطة، لذلك قدمت أزياء عصرية لكن حقيقية.

وتلفت نظرنا دائماً الاكسسوارات التي تقدمها Prada في كل موسم، وفي هذا العرض رأينا الأحزمة الرفيعة الملونة بالإضافة إلى الحقائب التي جاءت بثلاثة أشكال منها حقيبة الكتف والكلاتش بالحجم الكبير وحقيبة اليد وزين الريش بعضاً منها. أما الأحذية فقد كانت بتصاميم مريحة، منها المسطحة المزينة بالأزهار أو بكعب صغير رفيع وكلها ملونة بألوان الصيف الحيوية وزادها الريش جاذبية، وستكون من التصاميم التي ستحتل الصدارة في اختيار الأنيقات وسنرى الكثير منها في أزياء الستريت ستايل قريباً بلا شك.

مصدر الصورة: Imaxtree

قدمت ميوتشا برادا تصاميم مميزة وأنيقة، لم تكن بعيدة عن الذوق العام إذ أرادت أن تكون تصاميمها من النوع الذي يمكن أن نراه في خزائن السيدات، إذ لم تركز كثيراً على إضافة التطريزات الكبيرة والأحجار الغريبة إلى التصاميم بل أبقتها بسيطة لكن لا تخلو من الأناقة واهتمت بإدخال بعض العناصر الجديدة حتى لا تتهم بالتكرار، وأكدت ذلك خلف الكواليس بقولها: ”أردت أن أبقي التصاميم بسيطة، وبحثت عن أناقة عصرية لكن بأسلوب مفيد. أردت أن تكون تصاميم الأزياء قريبة من شخصية السيدات بحيث يشعرن بأنهن ينتمين إليها، لذلك قدمت تصاميم عصرية لكن حقيقية“.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.