أجواء احتفالية صاخبة في تصاميم Marc Jacobs لموسم ربيع وصيف2017

اقرئي المقال
موضة
الأهم والأجمل والأكثر تميزاً خلال أسبوع ميلان للموضة
اقرئي المقال

أكثر من 1500 لمبة متدلية من السقف، أجهزة تنفث الدخان، وأضواء حمراء، هكذا كانت منصة العرض التي مشت عليها عارضات Marc Jacobs في العرض الأخير من أسبوع نيويورك للموضة في قاعة 34th street’s Hammerstein. فقد استعان المصمم الشهير بخبرة ستيفان بيكام، المتخصص بتصميم الديكور، ليساعده في إتقان لعبته وخلق أجواء صارخة أشبه بأجواء حفلات فتيات المدارس العصريات، وبذلك حول ستيفان هذه القاعة التي اعتادت أن تستضيف حفلات الموسيقى الكلاسيكية، إلى قاعة صاخبة بألوانها وأضوائها.

ضم مارك على خشبة العرض عدداً من أشهر عارضات الأزياء العالميات أمثال جيجي وبيلا حديد وكيندال جينر وأيرينا شايك وأدريانا ليما. وساد نمط أزياء التسعينات على تصاميم مجموعة ربيع وصيف 2017 حيث رأينا فساتين الدانتيل القصيرة الضيقة عند الخصر وجاكيتات الجينز. وكانت تصاميم الأحذية محط أنظار الجميع، حيث قدم مارك أحذية بكعب عالي وعريض ملونة بألوان جذابة ومزينة باكسسوارات وأحجار ملونة لتجذب إليها أنظار الجميع دون عناء. وإلى جانب نمط أزياء التسعينات الذي كان مسيطراً على العرض، أضاف مارك بعض التفاصيل التي تذكرنا بعصور بلاطات القصور الفرنسية لمزيد من التميز، حيث افتتحت كيكي ويليامز العرض مرتدية جاكيت بنقوش فن الباروك والألوان المعدنية لتتبعها غريس تشينغ بفستان مزركش بأكمام منفوخة وقبة ضيقة من الدانتيل زينت بربطة عنق باللون الوردي الفاتح، وكأنها تدعو الحضور إلى بلاط الملك. أما جيجي حديد فقد خطت خطواتها على منصة العرض مرتدية معطف مخمل طويل بطبعات أشكال هندسية ملونة، زين خصره حزام عريض باللون الأسود، ولاشك بأنه سيكون من أحد قطع الأزياء المفضلة لمتابعات وعاشقات الموضة.

مصدر الصورة Imaxtree

ومع كل تلك الفوضى التي خلقها مارك من تداخل الألوان والطبعات وأنواع الأقمشة وتسريحات الشعر وحتى الحقب الزمنية المتنوعة التي مزج بينها، استطاع أن ينجح بتقديم عرض ينال إعجاب الحضور في الوقت الذي كان يعتبر فيه مجازفة كبيرة لا يمكن توقع نتائ