ودعي الندم على قرارات التسوق الخاطئة بهذه الخطوات

اقرئي أيضاً
أحذية
أحذية شتوية تشعرك بأجواء الشتاء بالرغم من أنك في الخليج
اقرئي المقال
مصدر الصورة: CW

وجد العلماء – في دراسة سيكولوجية عن فوائد ’العلاج بالتسوق‘ أو ما يعرف بالتسوق لرفع الحالة النفسية والمعنوية – أن اتخاذ قرار الشراء يقلل من نسبة الشعور بالحزن لدى بعض الأشخاص. ولكن الأمر الذي لم تبحث هذه الدراسة عنه وتدقق فيه هو الآثار الناتجة عن عملية الشراء على المدى البعيد، وهو ما يقودنا إلى موضوع ندم ما بعد التسوق.

قدمت CNN تقريراً عن أن ”العلاج بالتسوق بإمكانه ألا يشعرنا بالسعادة كما يزعم البعض، وذلك لأن السعادة الناتجة عن  شراء غرض ما ليست مستمدة من الغرض نفسه، ولكنها مستمدة من استهداف الحصول عليه وانتظار دخوله فى حياتنا“. حتى إذا وقعت عيناك على حقيبة Saint Laurent الجديدة أو جاكت Gucci الرائع المطرز، فمازال بإمكانك الاستسلام للشعور بالندم بعد التباهي بهذه الماركات العالمية. وذلك بسبب أنك استمتعت أكثر بإحساس الشراء من الحصول على الأغراض نفسها.

فبمجرد حصولك على هذا المنتج، قد تكتشفين أنه لا يتناسب مع باقي الأغراض في خزانة ملابسك أو ربما تدركين متأخراً أنه ليس المقاس المناسب أو عدم ملائمته للون بشرتك. نصل حينها إلى هذا الاكتشاف، بأن امتلاك المنتجات الفاخرة لا يعتبر بالضرورة شيء باهر كما تخيلنا. فإذا كنت تريدين تعلم كيفية اتخاذ القرار الصحيح أثناء تسوقك لتجنب الشعور بالندم، فهناك بعض النصائح تقدمها لك Styly يجب عليك معرفتها.

احسبي التكلفة حسب عدد مرات الاستعمال

يمكنك توفير آلاف الدولارات وتحسين شعورك تجاه خزانة ملابسك عن طريق تعلم هذه العملية الحسابية البسيطة. فكري أثناء مرحلة البحث عن منتج للشراء عن كيفية ملائمته لأسلوب حياتك. هل سيكون لمناسبة معينة أم للاستعمال اليومى؟ هل هو مناسب لفصل معين أو يمكن استخدامه طوال العام؟ هل الخامة ذات جودة عالية أم لا؟ وبمجرد معرفتك الإجابة على هذه الأسئلة، يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية بأن تحسبي التكلفة مقسومة على عدد مرات الاستعمال أو ما يعرف بمصطلح Cost-Per-Wear) CPW).

إذا قمت على سبيل المثال، بشراء جاكيت Chanel الكلاسيكي وقررت أنه يمكنك ارتداءه مع أي شىء عدة مرات فى شهر واحد على مدار سنين، فيمكنك إذاً بكل سهولة تحديد متوسط هذه التكلفة.

تساعدك هذه الطريقة على معرفة كيفية إنفاق أموالك. فإذا ارتديت جاكيت Chanel هذا مرة واحدة فقط، فسوف يكلفك ثروة. وذلك ينطبق أيضاً على كل أغراضك التى لم تستعمليها لأكثر من خمس مرات فتكلفتها تعتبر عالية، وذلك سيثقل ميزانيتك لا شك. فما عليك إلا استهداف الأغراض ذات تكلفة CPW قليلة أو تلك التي يمكنك ارتدائها بشكل متكرر.

هل جربت الإحساس بالندم على مشترياتك من قبل؟ عليك معرفة أن هذا الشعور ناتج عن شراء أغراض ذات تكلفة مرتفعة تبعاً لنظرية CPW أعلاه. أما إذا كنت لا ترغبين في حساب هذه التكلفة بعد الآن ولكن تريدين في نفس الوقت معرفة ميزانية خزانة ملابسك، تقدم لك Styly الحل عن طريق تطبيق Closetspace وهو الحل المفضل لدينا. هذا التطبيق يفعل لك كل شيء من حيث مساعدتك في تنظيم خزانتك واختيار طلاتك اليومية إلى الحفاظ على مستوى تكلفة CPW تبعاً للمظهر اليومي لك.

إذا كنت تريدين إعادة توضيب خزانة ملابسك، ننصحك بشراء أغراض ذات جودة عالية وتكلفة متوسطة. فكلما كانت الجودة عالية كلما ازداد عدد مرات ارتدائك لها فتضمنين بذلك سعر CPW منخفض لكل غرض. كما يجب عليك عدم إنفاق الكثير من المال على الأغراض العصرية والعملية. أما تلك الكلاسيكية الدائمة فى خزانتك، فهذه القطع هى التي يجب أن تنفقي المبلغ الأكثر كلفة عليها مثل (الجينز الفاخر ذو الجودة العالية والأحذية والحقائب).

تجنبي الخدعة في طيات كلمة ’التخفيضات‘ البراقة

هل تشعرين بسعادة كبيرة عندما تعرفين أن هناك تخفيضات هائلة؟ أوعندما تقع عيناك على قسيمة شراء ذات قيمة مرتفعة وتلك اليافطات الحمراء اللامعة التي تدفعنا إلى التسوق؟ هناك دائماً شيء يجذبنا نحوها. عليك أن تعرفي أن هذه التخفيضات مصممة خصيصاً لخدعتك بحيلة سيكولوجية قائمة على أنه من الطبيعي أن نرغب في ادخار المزيد من المال عندما نقوم بشراء شيء ما، ولكن تجبرك هذه الخدعة في الحقيقة على إنفاق أكثر مما خططتي له، وبذلك يكون الندم الأكبر بعد التسوق بالتخفيضات وليس أثناء التسوق العادى.

اتخاذ قرارات متسرعة عند التسوق وقت التخفيضات، يمكن أن يوقعك في فخ الندم لاحقاً، فاحذري.

لست وحدك. لقد مررنا جميعاً بهذه التجربة، عندما نملأ عربة التسوق على الإنترنت بالعديد من الأشياء ذات تخفيضات ضخمة لمجرد أن الشحن سيكون مجاناً إذا أنفقنا أكثر، ثم نكتشف بعدها أننا اتخذنا قرارات متسرعة تغمرنا بشعور الندم في النهاية. هناك طريقة سهلة لتجنب الوقوع في هذا الفخ هو أن تفكري ملياً وتسألي نفسك عدة أسئلة قبل اتخاذك أي قرار بالشراء تندمين عليه لاحقاً:

  • هل سوف أقوم بشراء هذا المنتج لأن عليه عرض أو تخفيض؟
  • هل كنت سأشتريه إذا كان بسعره الأصلى دون أي تخفيضات؟
  • لأي مناسبة سوف تكون هذه القطعة؟
  • هل ستحتاج إلى عناية كبيرة؟
  • هل يناسبني المقاس؟ (من المستحيل أن تعرفي الإجابة عند التسوق على الإنترنت ولكن هذا السؤال يمكن أن يساعدك في توفير بعض الأموال إذا كنت تتسوقين في المتجر)

فإذا كانت إجاباتك غير مرضية، فعليك أن تحذفي هذا المنتج من قائمة مشترياتك. خاصةً أن معظم الأغراض التي تباع بتخفيض لا يمكن استرجاعها. فاحذري من اتخاذ قرارات متسرعة والوقوع في فخ التسوق وقت التخفيضات.

فكري بأسلوب الستايلست

هناك طريقة أخيرة تعلمك كيف تحمين نفسك من إحساس الندم بعد التسوق، وهي أن تفكري في الأمر كما لو كنت تعملين كستايلت أو منسقة أزياء. فعندما تتوجهين لشراء شيء ما انظري له بعين ناقدة واسألي نفسك هذه الأسئلة:

  • هل هذا الستايل يناسبني؟
  • هل يناسب اختياراتي الشخصية؟
  • ماذا يمكنني أن أرتدي مع هذه القطعة؟ ( فكري فى ثلاثة قطع ممكنة وتخيليها فى عقلك)
  • هل خزانة ملابسي تنقصها هذه القطعة حقاً أو يمكنني صرف النظر عن شرائها؟
  • هل سوف أشتري هذه القطعة لإرضاء من هم حولي أم لمتعتي الشخصية؟

وبمجرد أن تدركي مدى أهميتها الحقيقية وتتخيلى كيف سوف تلائم خزانتك وتلائم ستايلك الشخصي، فأنت على استعداد تام بأخذ هذه الخطوة دون أي ندم.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.