رزان جمال تتحدث بصراحة عن حياتها وتكشف حقيقة عالم الشهرة

الفنانة اللبنانية رزان جمال تتحدث بكل شفافية عن عالم الشهرة والفن وحياتها العائلية ورأيها في دور المرأة في العالم. اقرئي الحوار الصادق الذي يظهر رزان وجمالها الداخلي بصورة أكثر عمقاً من مجرد كونها وجهاً حسناً.

الفنانة اللبنانية رزان جمال تتحدث بكل شفافية عن عالم الشهرة والفن وحياتها العائلية ورأيها في دور المرأة في العالم. اقرئي الحوار الصادق الذي يظهر رزان وجمالها الداخلي بصورة أكثر عمقاً من مجرد كونها وجهاً حسناً.

اقرئي أيضاً
ازياء المشاهير
45 سبباً يثبت أن إيما ستون ملكة في أناقتها على السجادة الحمراء
اقرئي المقال

فستان من Chanel، حذاء من Miu Miu

بالرغم من الخبرة الطويلة التي أمتلكها من خلال عملي لوقت طويل في مجال الإعلام وإجراء اللقاءات الصحفية مع العديد من المشاهير، إلا أنني شعرت بأنني أفقد مهاراتي في إدارة الحوار عندما التقيت مع الفنانة رزان جمال، إنها شخصية استثنائية بكل المقاييس، تجمع في صفاتها الكثير من التناقضات المميزة حيث رأيت في عينيها صدقاً واتزاناً يصعب أن نجده في شخصية تعيش حياتها وسط بريق عالم الشهرة حيث ترتفع أسعار الملابس وتنخفض جودة الأحاديث.

لنقم بجولة في سيرتها الذاتية: إنها شخصية متعددة المواهب، ممثلة مميزة وتصلح لتكون مثالاً يحتذى به بالنسبة للعديد من النساء حول العالم، الوجه الإعلامي لعلامة Chanel، وخلال الست أعوام الماضية تألقت في العديد من الأدوار في أفلام عالمية مثل Carlos و Djinnو A Walk Among the Tombstones مع الممثل ليام نيسون.

أستغرب عندما يرى الناس أنني مصدر إلهام لهم، لأنني لا أرى ذلك في نفسي

في البداية سألتها عن الإنجازات التي تفخر بتحقيقها متوقعة أن تعد لي قائمة أفلامها ومكانتها المدللة في عالم الموضة، لكنها صدمتني عندما أجابت: ”كوني لا أزال حية“ وتابعت: ”أن أحافظ على توازني وعقلانيتي ووجودي وسط محيط عمل مجنون يعتبر إنجازاً حقيقياً. النجاح في العمل لا يحتاج الشكر، فالإصرار على العمل والمتابعة يساعدانك على صعود سلم النجاح، لكن الصدق والطيبة والتواضع هي الأشياء الأهم، لذا أعتقد أن عملي يصنع مني شخصاً أفضل. مهما بلغت من العمر سأبقى دوماً أعمل على تحقيق تغيير في المجتمع، ولأكون أفضل ما يمكن“.

تدرك رزان حقيقة الوسط المحيط بها وتحاول أن تحسنه من خلال الحفاظ على مبادئها ودعم الصفات الحسنة التي تراها في الآخرين، وتتابع الحديث عن صعوبة كونها ممثلة شابة في الشرق الأوسط: ”عليك أن تتحلي بالكثير من الطاقة والقوة والطموح لتتمكني من صنع مكانة لك في هذا العالم، وفي الكثير من الأحيان خاصةً عندما أواجه الرفض والنقد اللاذع أشعر أحياناً بأنني أفقد القدرة على مواجهة كل ذلك وأفضل الانسحاب، لكن فجأة يبدأ كل شيء بالتحسن وتنفتح أبواب جديدة تمنحني الأمل“.

أخبرتها بأنها تعتبر مثالاً للسيدات خاصة في الشرق الأوسط، إذ قلما يجدن على شاشات التلفزيون أو السينما ممثلات مميزات يظهرن بشكل طبيعي كأي امرأة عادية خارج الوسط الفني، فقالت: ”عندما بدأت مشواري، لم يخطر في بالي أبداً بأنه سوف يكون لي هذا الأثر على الناس، وأستغرب عندما يرى الناس أنني مصدر إلهام لهم، لأنني لا أرى ذلك في نفسي، فأنا كأي شخص عادي أعاني وأصارع كثيراً في كل مجالات حياتي ولا أملك أي قوى خارقة كالتي نتخيلها في الشخصيات المثالية. أنا أعيش حياتي ولا أخطط لها“.

لا أريد الشهرة أو المجد ولا أريد المال ولا أهتم به، حتى أنني لا أريد أن يعرف العالم من أنا

نعود لبدايات حياتها الفنية، وتتحدث رزان بكل صدق عن التحدي الذي كان عليها أن تخوضه منذ الخطوة الأولى: ”لم يشجعني أحد على المضي في هذا الطريق، كل شيء كان ضدي، حتى عائلتي رفضوا الفكرة، فالناس في العالم العربي لا يحملون الفنون على محمل الجد، وكثيراً ما يسيئون فهم مهنة الممثل“. وتتابع حديثها عن الوسط الفني بكل صراحة: ”هناك مفهوم منتشر بأنه لا يمكن للممثل النجاح والشهرة دون أن تتلوث يداه، لكن هذا كلامٌ فارغ، فأنا تمكنت من تحقيق النجاح لنفسي دون أن تتلطخ يداي بأي شيء، لقد صعدت السلم بهدوء ورويّة واعتمادي الوحيد كان على العمل الجاد“.

وانتقلنا فيما بعد للتحدث أكثر عن شخصيتها وعن التناقضات التي تتمتع بها وتجعل منها شخصية مميزة تتمتع بهذا القدر من الجاذبية. ”أنا بسيطة وعفوية لكنني في الوقت نفسه شخصية جادة للغاية. أنا مثقفة وعملت بجد على نفسي. أشعر بأنني أمتلك العديد من الشخصيات والتي لا أستطيع التعبير عنها جميعاً، كتلك الحالات التي أتحول فيها إلى شخصية مسلية ومضحكة جداً. في العادة نجد المشاهير شخصيات جادة أكثر من اللازم، لكن بالنسبة لي فأنا أريد أن أضحك وأن أكون سخيفة أحياناً. كل ما يهتم به الناس هو المظاهر وهذا برأيي التحدي الأكبر في العالم العربي: وهو أن تتحلى بروح صادقة وراء المظاهر الجميلة“.

التحدي الأكبر الذي نواجهه في العالم العربي هو أن نتحلى بروح صادقة وراء المظاهر الجميلة

وبالانتقال من موضوع هام ومعقد إلى آخر، أردت أن أتحدث معها عن دور المرأة في المجتمع، ومكانتها فيه، فهو موضوع ساخن لا يفقد أهميته في أي زمان أو مكان، خاصة بعد أن اتضح بأن عدداً قليلاً من الناس في العالم يفهمون المعنى الحقيقي لحقوق المرأة أو المساواة بين الجنسين، ولذلك فقد أردت أن أعرف ماذا تعني هذه القضية بالنسبة لها: ”هذه القضية هي جزء من هويتي، فأنا من أب وأم منفصلين، وربتني أمي وحدها وبقي أبي جزءاً من حياتي“. هذا النمط من الحياة جعل رزان تفهم أكثر أهمية دور المرأة ومكانتها في العالم، وتتابع ”هذه القضية تتحدث كثيراً عن حياتي. منحني والداي حقي في أن أكبر بشكل طبيعي، ولم يقولوا لي ’أنت تتمتعين بالجمال وحان الوقت لنزوجك لتكوّني بيتاً وعائلة‘، فكوني امرأة لم يحدّ من قدراتي، لكن في الواقع لا تحظى كل الفتيات بهذه الحقوق. أمي تتمتع بشخصية قوية جداً، لم تقف في طريقي يوماً، كذلك الأمر بالنسبة لأبي، إذ لطالما كانوا دائماً مشجعين لي ولأخواتي للتعبير عن أنفسنا“.

وكان لشخصية أخرى الأثر الكبير في تشكيل رزان اليوم، وهي جدتها، ويمكنني أن أشعر بعاطفتها لها من تغير نبرة صوتها، وقالت رزان: ”توفيت جدتي منذ ثلاثة أعوام. لقد كانت شخصية مهمة جداً في حياتي، فقد كانت أكثر امرأة مثقفة عرفتها في حياتي وتمتعت بقدرة عظيمة على منح الحب والعاطفة لكل من حولها، وكانت مصدر الحنان والعاطفة بالنسبة لي وهذا ما منحني القوة أكثر“.

القوة والثقة التي اكتسبتها رزان من النساء اللواتي أثرن في حياتها جعلاها تتحدث عن قضية مكانة المرأة في المجتمع بكل ثقة و قوة، فتقول: ”أظن أن هناك سوء فهم عن حقيقة قضية حقوق المرأة في المجتمع، فهي لا تعني بأننا نحاول أن نبرهن بأن المرأة أهم من الرجل أو أقوى منه أو أن الرجال سيئون، فبالنسبة للبعض، أن تكون مناصراً لحقوق المرأة يعني أن تكره الرجال، لكن الأمر هو العكس تماماً. فأنا ما كنت لأكون رزان اليوم لو لم أحظ بشخصيات ذكورية في حياتي: جدي ووالدي وصديقي. برأيي أن نكون مناصرين لحقوق المرأة يعني الإيمان بأننا رجالاً ونساءً يجب أن نتمتع بحقوق متساوية ومنصفة، هذا كل ما في الأمر“.

تنمو دبي وتزدهر كل يوم، وهناك العديد من السيدات يقفن وراء هذا النجاح

ثم تتابع رزان حديثها لتخرج لدائرة أوسع تصل فيها إلى عالم هوليوود: ”أكاد أفقد عقلي عندما أسمع أحد المشاهير في هوليوود يقول ’لا تقل عني بأنني مناصر لحقوق المرأة‘ كيف بإمكانك قول ذلك وهناك ملايين الناس يسمعونك ويتأثرون برأيك، في الوقت الذي يجب أن تكون معلّماً يثقف الناس عن هذه القضايا. أتمنى أن نصل إلى اليوم الذي لا نقول فيه رجلاً وامرأة، بل ببساطة انساناً. لقد وجدت الكثير من السيدات اللواتي يتمتعن بشخصية قوية في دبي، فالكل هنا يعمل بجد لتحقق أمر ما، ودبي تنمو وتزدهر كل يوم، وهناك العديد من السيدات يقفن وراء هذا النجاح. أحترم المرأة التي تحارب الصور النمطية، ولدي الكثير من الآراء حول هذا الموضوع، لكن الناس اعتادوا أن يهربوا ويتراجعوا من اللحظة التي نبدأ فيها الحديث عن أمر جدي أو مهم، لذلك أحاول ان أكون معتدلة في التعبير عن أفكاري“.

بعد الحديث عن قضايا معقدة ومهمة والدخول إلى مواضيع عميقة وحساسة في حياة رزان، أردت أن أنهي الحوار بنبرة متفائلة، لذلك طلبت منها أن تتخيل نفسها بعد مرور عام تحقق فيه كل ما تحلم به، كيف ستكون حينها؟ وأين ستكون؟ ”في الحقيقة لا أعرف أين سأكون غداً، فمن الصعب أن أفكر ماذا أريد من المستقبل، سأكون ممتنة إذا كنت لا أزال أتابع عملي، وكنت محاطة بأشخاص أحبهم، وألا أخسر نفسي، لذلك فأنا أحاول أن أعيش حياتي يوماً بيوم. بالنسبة للإنجازات، صدقاً أنا لا أريد الشهرة أو المجد ولا أريد المال ولا أهتم به، حتى أنني لا أريد أن يعرف العالم من أنا، إذ يتعامل الناس معك وكأنك مخلوق فضائي ويريدون أخذ كل المعلومات منك، وعندما تجيبين لا يستمعون إلى الاجابة، لكن في المقابل علينا أن نتابع البحث للوصول إلى الفرصة الأفضل، فحياتنا هي سلاح ذو حدين. بالنسبة للعمل سأتابع عملي لأتطور في عالم التمثيل. أنظر إلى ما أقوم به اليوم وأفكر ’بإمكاني القيام بالمزيد‘، لكن خلال العام المقبل أتمنى أن أجد نفسي محاطة دائماً بمن أحب وأن أنال فرصاً مميزة للتعبير عن موهبتي، هذا كل ما أتمناه“.


تصوير Jeremy Zaessinger، تنسيق الملابس Amine Jreissaty، الناشرة Haleh Nia إنتاج Quentin Chamard-Bois، مكياج Grigoris، تصفيف الشعر Tomoko Ohama، تنسيق اكسسوارات التصوير Sir Arnaud Laurens، مساعد التصوير Matthieu Boutignon وKader Benace.


 

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.