ما هي السياحة المظلمة ولماذا تعتبر مثيرة للجدل؟

اقرئي المقال
اكسسوارات
هل يمكن لشخصيتها أن تحدد الهدية الأمثل لها؟ Bvlgari تجيب بنعم
اقرئي المقال

سواءً كان الأمر هوساً مرضياً، أو فضولاً غريباً، أو بحثاً عن مغامرات خارجة عن المألوف، يفضل الكثير من السياح قضاء عطلاتهم في أماكن حدثت فيها أسوأ الأحداث في تاريخ البشرية مثل زيارة معسكر أوشفيتز للاعتقال والإبادة في بولندا وحقول القتل الجماعي في كمبوديا ومتحف هيروشيما التذكاري للسلام في اليابان وغيرها الكثير. تعدة هذا الأمر نطاق الحالات الفردية الغريبة ليصبح ظاهرة معروفة عالمياً أطلق عليها اسم “السياحة المظلمة”، ومع مرور الوقت يزيد عدد الناس الذين يفضلون هذا النوع من السياحة في عطلاتهم .

ما هي السياحة المظلمة؟

تعرف السياحة المعتمة أيضاً باسم ”السياحة السوداء“ أو ”السياحة المعتمة“ أو ”سياحة الحزن“ وترتبط بزيارة أي مكان شهد أحداثاً دموية أو كوارث أو جرائم وحشية. قد يكون المكان موقعاً لكارثة طبيعية أو مكان إبادة جماعية أو اغتيال أو سجن أو تطهير عرقي أو حرب. تم إطلاق هذا المصطلح عام 1996 من قبل جون جون لينون ومالكوم فولي وهما عضوان بارزان في جامعة غلاسكو كاليدونيان.

كتب لينون في مقال له عن إعادة النظر في هذا الموضوع عام 2017: ”انجذب البشر لسنوات عديدة إلى المواقع والأحداث المرتبطة بالموت والكوارث والمعاناة والعنف والقتل ابتداءً من روما القديمة والمبارزات الوحشية وصولاً إلى حضور الإعدام العلني في لندن وغيرها من المدن الكبرى في العالم حيث اتضح أن الموت أمر مشوق لبعض الناس، وظهرت علاقة غريبة بين السياحة والموت فبينما كان الموت وأعمال القتل الجماعي عائقاً لتطور وجهات معينة سياحياً، أصبح سبباً رئيسياً لزيارة أماكن أخرى“.

ألقى الجزء الثامن من المسلسل الوثائقي Dark Tourist على Netflix، الضوء مؤخراً على مفهوم السياحة المظلمة، حيث يزور الصحفي ديفيد فارير مواقع سياحية استثنائية مثل الذهاب إلى ”أكثر الأماكن الملوثة بالإشعاعات النووية على الأرض“ والمشاركة في عبور غير قانوني للحدود في المكسيك.

ما هي السياحة المظلمة ولماذا تعتبر مثيرة للجدل؟

ما هي وجهاتها؟

نجد أنماطاً مختلفةً للسياحة المظلمة كغيرها من رحلات السفر. بعد أن عرضت HBO مسلسل ”تشيرنوبل“ الذي يتناول أحداثاً دراميةً مستوحاة من أسوأ كارثة نووية شهدها العالم عام 1986، أعلنت صحيفة The Times زيادة عدد الزوار بنسبة 30 إلى 40 بالمئة في شركة Explore للسفر في تلك المنطقة، كما شهدت العديد من مناطق السياحة المظلمة أعمالاً مربحة تبعاً لاهتمام السائحين بها مثل تشييد المتاحف وتنظيم الجولات السياحية المتنوعة.

ازدادت المخاوف في السنوات الأخيرة على السياح الذين يسافرون إلى مناطق السياحة المظلمة غير الرسمية خاصة المناطق التي واجهت حروباً مثل العراق وأفغانستان. ويمكن خطر هذه في التفاصيل المفاجئة غير المخطط لها، وخصوصاً إذا تم نشر تحذيرات لا تشجع على زيارتها خوفاً على سلامة السياح.

مصدر الصورة: Evgeny Nelmin

لماذا تعتبر مثيرة للجدل؟

بالنسبة للبعض تتسم السياحة المظلمة بطابع عنيف وخالٍ من اللباقة، فعلى سبيل المثال عبّر السكان المحليون عن غضبهم من الأشخاص الذين توقفوا لأخذ صور سيلفي عند برج غرينفل في الأشهر اللاحقة للحريق الذي أودى بحياة 72 شخصاً، ما اضطر السكان لكتابة لافتة: ”غرينفل: مأساة وليست منطقة جذب سياحي“. في حين يعتقد آخرون أن السياحة المظلمة وسيلة للتعلم من الماضي والتفكير بالمأساة ملياً، فعند زيارة موقع كارثة سواءً كانت طبيعية أو من صنع الإنسان، فيمكننا تقدير فظاعة وحجم السوء الذي حصل ما يسمح لنا بتكريم ضحايا المكان والتعلم من الخطأ.

وبالتأكيد ترتبط ردة فعل السكان على الطريقة التي يعامل فيها الزوار أماكن السياحة المظلمة، إذ على السياح احترام تلك الأماكن كالامتناع عن أخذ صور السيلفي وارتداء الملابس المناسبة والتصرف بطريقة محترمة. إذا أثارت السياحة المظلمة انتباهكم وأردتم تجربتها، اضعوا في الحسبان أن هذا النوع من السياحة قد تكون تجربة صعبة، وقد لا يكون ملائماً للأطفال أبداً. لذلك عليكم التفكير ملياً قبل زيارة مكان الكارثة يجب فيما إذا كان الزيارة ملائمة أم لا، فمثلاً إذا كانت المأساة حديثة يفضل عدم التقاط الصور واحترام خصوصية المكان.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.