فريق Savoir Flair: هذه هي العادات التي لن نتخلى عنها في العام الجديد

اقرئي المقال
لايف ستايل
Savoir Flair تحتفل بعيدها العاشر وتعلن عن نشر كتاب يروي قصص نجاحاتها
اقرئي المقال

اعتدنا في بداية كل عام أن نضع قوائم للأهداف التي نخطط لتحقيقها في العام الجديد والعادات التي علينا التخلص منها لنصل إلى أفضل صورةٍ نتخيلها عن أنفسنا، مثل التخطيط لخسارة الوزن أو الالتزام بنمط غذاء طبيعي، ووضع حد للكسل والبدء بممارسة التمارين الرياضية، والكثير من الوعود التي غالباً ما ينتهي بها الأمر مجدداً في قائمة مخططات العام التالي لأننا لم نستطع تحقيقها هذا العام. ولا يمكن القول بأن التغيير سلبي بأي شكلٍ من الأشكال بل هو ضروري في الكثير من الأحيان، حيث يشجعنا وضع الخطط للقيام بالخطوة الأولى. لكن، هل فكرتِ يوماً بالتوقف للحظة والنظر إلى حياتك اليوم؟ لابد من أن هنا الكثير من التفاصيل التي لا تودين تغييرها في حياتك إطلاقاً، لأنها ثمينة وغالية على قلبك وتعبر عنك وتمنحك شعوراً بالسعادة والرضى. في الوقت الذي يتسابق فيه الجميع لمساعدتك في وضع خطط للتغيير، والتي يبدو بعضها مملاً وغير منطقي بالنسبة لك، قررنا في Savoir Flair أن نصحبك إلى عالم فريقنا، لنشاركك العادات التي لا ننوي تغييرها في العقد الجديد مع عام 2020، والتي سنحرص على الحفاظ عليها بعيداً عن المثالية والشعارات الجذابة، فقط لأنها تعبر عنا وتمنحنا السعادة وتغمرنا بالحماس لاكتشاف ما يخبئه لنا العام الجديد.


هالي نيا، رئيسة التحرير ومؤسسة الموقع

”لن أتوقف عن الشعور بالامتنان كل يوم على النعم الكبيرة الموجودة في حياتي، وعلى رأس القائمة صحة أحبائي، وأغمر عائلتي وأصدقائي وزملائي بالحب والتقدير والامتنان بقدر ما أستطيع. كما لن أتوقف عن الاهتمام بمعرفة كل الأخبار، السارة منها والسيئة، لكي أتذكر أنه لا يزال هناك خير في العالم. وأخيراً لسأستمر بالسعي للحصول على رخصة قيادة للقوارب (حلمي منذ زمن طويل)، ذلك لكي أتمكن من الإبحار بعيداً عندما تصبح الحياة لا تحتمل، أي عندما أفشل بتحقيق رقم 2.“

ديانا عزام، محررة اللغة العربية

”التفكير الإيجابي هو من أكثر الصفات التي أحبها في نفسي، لذلك فلن أتخلى عن النظرة الإيجابية لكل التفاصيل في حياتي، فهي تساعدني على تخطي الكثير من الصعوبات وتجعلني متأكدة بأن لكل مشكلة حل، وأنه لابد من وجود جانب إيجابي خفي يختبئ وراء كل مشكلة، ربما لا نراه اليوم لكنه بالتأكيد سيظهر غداً.

في هذا العام سأتابع محاولاتي لاتباع برنامج رياضي منتظم وألتزم بحمية غذاية صحية إلى حد ما، لكن لن أحرم نفسي الاستمتاع بلذة الأطباق التي أحبها في الوقت نفسه. معادلة صعبة لكن سأحاول إيجاد حل لها. كما لن أغير عادتي في البحث والتخطيط لكل التفاصيل التي تسعد من حولي ومفاجأتهم بها، فلا شيء يعادل رؤية السعادة على وجوههم. تعلمت العام الماضي أهمية الحفاظ على توازن بين العمل والعائلة، لذلك سأحرص على الحفاظ على هذا التوازن هذا العام، وأن أترك كل الضغوط والتعب عند عتبة المنزل قبل أن أدخل لتستقبلني ضحكة طفلي، وسأضع كل شيئ جانباً في اللحظة التي يتقدم فيها طفلي مني ليعانقني، فلا شيء يعادل جمال وأهمية هذه اللحظة. ولن أتخلى عن سعيي للوصول للنتيجة المثالية في كل ما أقوم به، سواءً في العمل أو في حياتي الخاصة، فهذا يشعرني بالثقة بنفسي، ويساعدني في اكتشاف قدرات لم أكن أعرفها في نفسي من قبل. وأخيراً لن أتخلى عن إيماني بأن الحياة هي ما نراه ونعيشه بأنفسنا على أرض الواقع وليس من خلال شاشات الهواتف“.

ساميا قيوم، مديرة التحرير ومحررة قسم المجتمع

”لن أتوقف عن القيام بالرحلات بمفردي، لأنني ما زلت أعتقد أنه أفضل شيء يمكن للمرأة أن تفعله لنفسها. وقد وضعت ”بالي“ على أول قائمة وجهاتي للعطلة القادمة. ولن أتوقف أبداً عن ممارسة اليوغا مهما كنت متعبة. كما لن أتوقف تجربة بعض الوصفات الصحية ذات النتائج الكبيرة، مثلاً، أنصح بشرب الماء مع النعنع والخيار كل يوم“.

فرانكي روزفادوسكا، كاتبة مقالات الجمال

”الشوكولاتة. أعتذر عن هذا، ولكنني لا أستطيع العيش بدون شوكولاتة. أتناول طعاماً صحياً دوماً، لكني لا أتحمل فكرة غياب الشوكولاتة عن حياتي فهي تبقيني على سجيتي، إنها شهية للغاية كما أنها من الكاكاو وهو بالأصل شجرة ما يجعله نباتاً، إذاً يمكننا اعتبار الشوكولاتة بمثابة سلطة أليس كذلك؟ وبهذا أكون وضحت وجهة نظري. الأمر الثاني هو العطور. سأكون صادقة، لدي إدمان حقيقي عليها، هناك شيء ما يجعلني سعيدة للغاية عندما أرى زجاجات العطور منتشرة على الرفوف في منزلي. من شأن العطر أن يغير الحالة المزاجية ويثير شعور ما، لذلك فأنت تحتاجين لعطر خاص لكل مناسبة. أنا محررة قسم الجمال وهذا عذري. وأخيراً لن أتوقف عن ارتكاب الأخطاء الإملائية. أعتذر من ساميا وهالي!“.

داريا دولغودفوروفا، مساعدة رئيسة التحرير

”لن أتوقف عن شراء الكتب، بالرغم من أنه لا يوجد لدي مساحة كافية لتخزينها. وسأستمر بالسعي الدائم لمحاولة القيام بأكبر عدد ممكن من الأعمال الخيرية. وبالرغم من أنني قمت بهذا الأمر مليون مرة، لكنني مستعدة لمشاهدة مسلسل Friends مجدداً، على الرغم من أنه للأسف لن يعرض على قناة Netflix بعد الآن“.

دانا كسيبي، مديرة قسم المبيعات

”أتطلع للعام الجديد وما يخبئه لي من مفاجآت، لكن هناك بعض العادات التي تعلمتها والتي سأحرص جاهدة على الحفاظ عليها ومنها أن أسعى جاهدة للقيام بكل ما يدخل السعادة لقلبي أينما كنت، ولن أتخلى عن ممارسة هواياتي وتنمية قدراتي فهذا يغمرني بالثقة بالنفس. أستمتع كثيراً باكتشاف العالم، لذلك فالسفر هو أيضاً من العادات التي لن أتخلى عنها هذا العام، وسأحرص على البحث عن الجمال أينما كان، فهذا كفيل بأن يشعرني بالرضى عن نفسي، وبأنني أحقق أحلامي. سأكون دائماً قريبة من عائلتي وأصدقائي لدعمهم في كل ما يحتاجون. وأخيراً، لن يتغير إيماني بأهمية تبادل مشاعر الثقة والمحبة مع نفسي ومع كل من حولي“.

مصدر الصورة: Brigitte Tohm - Unslpash
ساندي إيليازار، مصممة أولى

”أرغب بتحسين المساحة التي يعيش بها حيوانات الهامستر خاصتي. أفضل تجنب كلمة قفص، لذلك أرغب بتحسينها باستمرار وإضافة الزينة الجميلة والأنشطة المسلية لكي يحصل حيواناتي على حياة ممتعة. تعيش حيوانات الهامستر حياة قصيرة للغاية، عامين كحد متوسط، لذلك أريد أن أجعل حياتها لطيفة قدر الإمكان. بلغت طفلتي ست سنوات للتو، وبدأت تتحسن في السفر وتجربة الأشياء الجديدة. أود أن أسافر معها إلى أماكن جديدة، فقد اكتشفت أنه عندما نضطر للبقاء معاً نتفق بشكل جيد للغاية. أخيراً، سأبذل جهدي لأكون مسترخية قدر الإمكان خصوصاً في المنزل. في منزلنا، أكون دوماً الشخص الذي يركز على التنظيف والاستعداد على الوقت المحدد والتأكد أن الجميع يتبعون الروتين. ولكن بعد أن كبرت ابنتي واصبح زوجي أكثر انشغالا بعمله، أعتقد أن الجميع سيفضل إذا كنت أكثر هدوءاً وأقل تذمراً“.

ماريا بوبوفا، منتجة مبتدئة

”في العام الجديد سأحرص على الحفاظ على العادات التي تسعدني ومنها قضاء وقتٍ طويلٍ في التحدث مع جدتي، أو النقاش حول موضوع كامل عبر التعليقات على انستقرام. ولن أوفر المال في سبيل تعلم كل ما هو جديد بين شراء الكتب أو التسجيل في الدورات التعليمية سواءً الأكاديمية أو تلك التي تهدف لبناء الشخصية، بدءاً من دورات تعلم اللغة العربية وصولاً إلى دورات علم النفس. وبالرغم من أنها أمر ممل بالنسبة للبعض، لكنني لن أتوقف عن التخطيط المسبق وبشكل دقيق لكل يوم في العام الجديد، فهذا يساعدني على الاستفادة من الوقت والقيام بأكبر عدد من التجارب الجديدة“.

نادين اسماعيل، مديرة التسويق

”السفر! عائلتي وأصدقائي متوزعون في جميع أنحاء العالم، لذلك أعمل دائماً على ادخار المال لأستطيع تغذية روحي من خلال السفر إلى بلدان جديدة وشهيرة حول العالم. كما سأهتم بتخصيص وقت لنفسي. أخصص دوماً وقتاً للعناية بنفسي والقيام بنشاطات مثل الخياطة والقراءة والتأمل أو القيام بالعلاجات المنزلية أو من خلال المشي وممارسة الرياضة وغيرها.. دللي نفسك دائماً. وأخيراً ستبقى الشوكولاتة الداكنة صديقتي التي لن أتخلى عنها ابداً.

ريشام كنجاني، مساعدة التحرير لموقع Goodness

”بدأت مؤخراً المشي لمسافات طويلة، وقد كانت واحدة من أفضل الطرق لأزيد معدل حركتي اليومية. سألتزم بالتأكيد بهذه العادة في العام الجديد. سأهتم دائماً بتخصيص الوقت الكافي للاستمتاع بشرب الشاي أو القهوة، أعتبر ذلك طقساً خاصاً أدلل به نفسي. وأخيراً لن أتوقف عن قضاء المزيد من الوقت مع عائلتي. لقد بدأنا مؤخراً بتخصيص أمسيات للألعاب، وكان الأمر ممتعاً للغاية“.

كريس دي جيسس، رئيسة قسم التصميم

”إعطاء الأولوية لعائلتي دائماً. أنا أعيش من أجل أطفالي، وإنهم يكبرون بسرعة كبيرة، لذلك سأقوم بكل جهدي للاستمتاع بكل لحظة معهم. كما سأهتم دائماً بمساعدة الآخرين دون أي قيود أو شروط. اللطف صفة سحرية، ولا يمكننا أدباً أن ندرك مدى تأثير أفعالنا مهما كانت بسيطة على الشخص الآخر. وأخيراً سأحاول دائماً أن أكون نسخة أفضل من نفسي كل يوم. قد لا أنجح دوماً في تحقيق ذلك، لكني أملك 365 فرصة للمحاولة“.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.