5 علامات تشير إلى أنك في علاقة سامة وعليك إنهاؤها فوراً

اقرئي المقال
العناية بالبشرة
حان الوقت لحل مشكلة الشعر تحت الجلد المزعجة
اقرئي المقال
مصدر الصورة: unsplash

في عالمنا اليوم كثيراً ما نسمع أن شخصاً ما ”مؤذ أو سلبي أو سامّ“، وغالباً ما تشير هذه الصفة إلى علاقة سواء كانت علاقة صداقة أو حب بدأت بشكل جيد وانتهت بصورة سيئة، فيكون هذا الشخص تماماً كالسم الذي يهاجم جسمك، فيشعرك بالضعف والتعب، وبؤثر على صحتك وطاقتك ونظرتك للحياة بشكل عام. فهل هناك أي شخص سام في حياتك الآن؟ وهل تشكين بأنك تعيشين علاقة سامة مع أي أحد؟ هذه العلامات الخمس ستساعدك في الإجابة عن هذا السؤال.

1

حكم غير منصف

العلاقة سامة تشعرك بأن مقيدة دائماً وأنه لا يمكنك التصرف على طبيعتك، فتخافين من كل كلمة قد تقولينها لهذا الشخص، فقد يترتيب عليها شجار ما. وفي كثير من الأحيان تكونين محط سخرية عندما تقومين بتصرف لا يوافق عليه الطرف الآخر في العلاقة. ومهما كان الأمر الذي تخططين للقيام به يرافقك دائماً شعور أنه عليك مراعاة مشاعر الطرف الآخر وأن تكوني حذرة للغاية في تصرفاتك وكلامك. يتملكك التوتر عندما تكونين بقرب ذلك الشخص وبالتالي تخشين أن تتفاعلي معه. قد يكون هذا الخوف وعدم الاستقرار إشارة إلى أن علاقتك ليست صحية.

2

نقد مستمر

لاشك بأن النقد مهم في تحسين أفعالنا، لكن النقد المستمر بسبب وبدون سبب مغير مقبول أبداً، فالكلمات قوية ومن شأنها أن تكون السبب في تدمير أي علاقة كما أنها تنعكس عليك شخصياً فتقلل من ثقتك بنفسك. في حال كان أي من المحيطين بك سواءً كان شريكك، زوجك، صديقك، صديقتك أو أي أحد من أفراد عائلتك ينتقدك ويشتكي منك باستمرار فتأكدي أن أثر هذا النقد سيكون كبيراً وسيئاً جداً، وهذا دليل على أن علاقتك من شأنها أن تؤذيك عقلياً وجسدياً، فهذا النوع من التوتر النفسي سيؤثر دون أدنى شك على صحتك.

3

زرع الشك في نفسك

إلى جانب النقد المستمر، العلاقة السامة ستشعرك أن لا أهمية لك، وتخلخل ثقتك بنفسك، وبالتالي قد تشعرين أنك لست بالمستوى المطلوب أو المقبول سواءً في عملك أو حياتك الاجتماعية أوعلاقاتك الأخرى. زرع بذور الشك سيشعرك بالاكتئاب وقلة الثقة بالنفس، وتتولد هذه المشاعر عندما يدفعك الطرف الآخر لتغيير كل قراراتك لكونها خاطئة وغير مناسبة أو يقوم باستواجبك لمعرفة ادق التفاصيل عن أبسط الأمور بشكل مستمر. بهذه الطريقة تبدئين بتشكيك نفسك وتترددين في اتخاذ أي قرار، وتشعرين أنكك غير قادرة على تحمل أي مسؤولية. إنه أسلوب تلاعب عقلي قوي.

4

الحاجة للسيطرة

إذا كنت تعيشين علاقة سامة فهذا يعني أن الطرف الآخر يشعر بحاجة للتحكم في تصرفاتك وفي اتخاذ القرارات بالنيابة عنك، وقد يحاول السيطرة عليك من خلال إجبارك على قطع علاقاتك مع أصدقائك الآخرين وأفراد عائلتك وجعل الأمر يبدو وكأنه قرارك، وعلى الأغلب يكون شخصاً نرجسياً يطالب بكامل اهتمامك. من الممكن أن تسلبك العلاقة التي يسودها السيطرة شعورك بالحرية أو الاكتفاء الذاتي التي تملكينه.

5

الكذب

سواء كانت أكاذيب بيضاء أو شائعات عنك فإن الكذب من شأنه أن يكون سبباً كافياً لدمار اي علاقة. عندما يكونالطرف الآخر غير صادقاً فإنه يدمر قدرتك على الثقة بالآخرين والذي يعتبر أساسياً في كافة العلاقات ومن الممكن أن يؤثر سلباً على الطريقة التي تفكرين وتشعرين بها تجاه نفسك، إن انخفاض هذه الثقة سيجعل من الصعب عليك تكوين علاقات جديدة. 

قدري نفسك واعرفي قيمتك

قد تصادفين الكثير من الأشخاص المعقدين نفسياً أو الذين يواجهون مشكلة نفسية معينة وقد تستغرقين بعض الوقت لتتمكني من تحديد دوافع الآخرين، لكن هناك قاعدة رائعة تدلك على الطريق الصحيح مهما كان ظرف علاقتك بالطرف الآخر، وهي أن تبقي مسافة أمان بينك وبين أي شخص جديد يدخل حياتك وتكوني حذرة في بداية العلاقة لتكتشفي فيما إذا كان الشخص الآخر يتمتع حقاً بالصفات التي يظهرها ويؤمن بالأفكار نفسها. في حال انتابك أي نوع من الشك أو القلق، ثقي بمشاعرك وخذي خطوة للوراء، فعلى الأرجح أنت على صواب. أدركي أهمية نفسك وأهمية مشاعرك وذكرياتك ووقتك، فليست جميع الصداقات والعلاقات تستحق أن تمنحيها كل ذلك. تأكدي أنك تستحقين أن تكوني محاطة بأشخاص يحبونك كما أنت ويقدرونك ويدركون أهمية وجودك في حياتهم.

https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2018/03/11152109/kristopher-roller-188180.jpg
هكذا تغلبت على الاعتداء العاطفي خلال زواجي وتابعت حياتي بنجاح
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.

التالي