لبنان ينافس على الأوسكار وريهانا تقاضي والدها وأهم أخبار الأسبوع

إليك آخر أخبار الفن والموضة والجمال والمجتمع التي يتحدث عنها الجميع اليوم لتكوني على اطلاع بكل جديد.

كيت تختار هذا الفستان لترسل رسالة مهمة

لطالما تميزت كيت ميدلتون بأناقتها وبأسلوب أزيائها الرائع. تملك كيت قدرة رائعة على التواصل مع الناس وإحداث التغييرات في المجتمع، وها هي اليوم تستغل عشقها للموضة والأناقة لعمل الخير، وذلك من خلال الترويج لعلامة تجارية تسلط الضوء على أهمية دور المرأة في المجتمع.

خطفت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون الأنظار خلال زيارتها الأخيرة لإطلاق خط مساعدة أسري جديد يدعى ’FamilyLine‘ في مؤسسة Family Action الخيرية في المملكة المتحدة. تألقت الدوقة بفستان من علامة Beulah London، وهي علامة تهدف إلى دعم ضحايا الإتجار الجنسي في الهند.

بدت ميدلتون غاية في الأناقة في إطلالتها الأحادية اللون، وحملت كلاتش باللون الزيتوني من علامة L.K. Bennett ونسقت معه حذاءً من جلد الغزال وأكملت إطلالتها بزوج من الأقراط من Kiki McDonough. وبهذا نرى كيف تتابع الدوقة مسيرتها على خطى الأميرة ديانا من خلال استغلال موقعها لصنع فرق في المجتمع.

مصدر الصورة: KensingtonRoyal@

ريهانا منشغلة بالدعاوي القضائية ضد والدها

جدول ريهانا مزدحم في هذه الأيام حيث تدير علامتيها للمستحضرات التجميلية واللانجري كما تحضر لألبومها الجديد، وإضافة إلى ذلك تنشغل ريهانا اليوم بالدعاوي القضائية، حيث اضطرت إلى مقاضاة والدها رونالد فينتي بسبب استخدامه علامتها التجارية Fenty لإطلاق شركة تدعىFenty Entertainment, LLCوزعمت شركته الجديدة أن ريهانا ستشارك في مشاريع مختلفة بما فيها عروض فنية في مناسبات خاصة. وبعد تجاهل والدها العديد من الرسائل من محامي ريهانا التي تطالبه بوقف النشاطات، تمت مقاضاته رسمياً لانتهاك حقوق ملكية اسم العلامة.

وضمن سلسلة نجاحاتها الواسعة، قد تنضم ريهانا إلى عالم الموضة الفاخرة، حيث أنها في صدد إطلاق دار أزياء تحمل اسمها بالتعاون مع مجموعة LVMH، وفي حال تم هذا التعاون ستكون ريهانا أول امرأة من أصول إفريقية تدير علامة أزياء فاخرة.

مصدر الصورة: BadGalRiRi

فيلم لبناني ينافس على الأوسكار والبطل سوري

تم يوم الثلاثاء الإعلان عن الترشيحات النهائية لحفل جوائز الأوسكار بنسخته الحادية والتسعين والذي سيقام في 24 فبراير المقبل. ومن ضمن القائمة، تم الإعلان عن ترشيح فيلم المخرجة اللبنانية نادين لبكي ”كفر ناحوم“ كأفضل فيلم أجنبي إلى جانب عدد من الأفلام الأخرى.

تدور أحداث الفيلم حول حياة طفل لبناني يدعى ”زين“ والذي يقوم بدوره الطفل السوري زين الرافعي، يقاضي والديه بسبب الحياة القاسية التي يعيشها وإهمالهما الكبير له، وعند بلوغه 12 عام يهرب منهما ويتمكن من العيش في الشوارع بذكائه وفطنته، كما يعتني بلاجئين أثيوبيين وبعد ذلك يتم القبض عليه ويسعى لتبرئة نفسه.

شارك الفيلم في مهرجانات دولية مختلفة، وحقق إنجازات كبيرة منذ إطلاقه، فقد حاز على جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان بالإضافة إلى إنجازات أخرى وآخرها كان ترشيحه لجائزة الغولدن غلوب الشهر الماضي.

لم تستطع نادين أن تخفي فرحتها وحماسها عند تلقي الخبر، وشاركت الفيديو الذي يصور تلك اللحظات على صفحتها في موقع فيسبوك.

مصدر الصورة: nadinelabaki@
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.