اختبار: هل هو الشخص المناسب لك أم لا؟

اقرئي أيضاً
اكسسوارات
اختاري نظارتك الشمسية حسب شخصيتك
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Pinterest

الرومانسية والعاطفة من أجمل المشاعر التي يمكن للإنسان أن يشعر بها. فمن خلال المحاولات وتصحيح الأخطاء والمحادثات والتفاهم والتقدير يمكنك أن تكوّني مع نصفك الآخر قصة جميلة كالقصص الخيالية التي كانت تُحكى لنا منذ الصغر ولكنها ليست بالضرورة أن تكون خيالية فيمكنك تحقيق النهاية السعيدة إذا كان اختيارك صحيحاً منذ البداية. فالاندفاع وراء المشاعر دون التفكير السليم يمكنه أن يوقعك في مشاكل أنت في غنى عنها. ما رأيك بأن تخوضي هذا الاختبار الذي أعدته لك Styly لكي تكتشفي بنفسك إذا كان الشخص الذي تحبينه هو الشخص المناسب لك والذي سيكمل معك قصتك الخيالية الحالمة أم لا؟

منذ متى وأنتم على معرفة ببعضكما البعض؟

أشعر وكأني أعرفه منذ زمن طويل.
منذ شهرين فقط ولكني أتشوق لمعرفة المزيد عنه.
منذ فترة ولكني أشعر بأن هناك أشياء كثيرة لا أعرفها عنه.

إلى أي مدى تسمحين له بالتعرف على ما يخصك؟

.أحب أن أكون غامضة معه بعض الشيء فمن الجيد ألا أتسرع. هناك أشياء أعتقد أني لن أبوح بها له أبداً
عندما أكون معه، أكون على سجيتي لدرجة كبيرة جداً فلا أخفي عنه أي شيء، أعتقد أنه يعرفني جيداً بكل حسناتي وعيوبي.
.أشعر وكأنه يعرفني جيداً ولكن هناك بعض الأشياء التي أنتظر منه أن يعلمها عني لا أستطيع الانتظار حتى أشاركه هذه التفاصيل.

كيف يجعلك تشعرين عندما تكونين معه؟

أشعر وكأني الفتاة الوحيدة التي يراها. فهو يغمرني بحديثه واهتمامه.
أشعر بالوحدة فهو يمسك بهاتفه طوال الوقت.
مازال الأمر في بدايته، هناك أشياء أحبها فيه وأشياء أخرى أكرهها. ولكن الأمر ليس سيئاً إلى هذا الحد.

ما هو رأي أصدقائك به؟

يقومون بنصحي في أشياء كثيرة عنه ولكني لا أسمعهم ربما سأمنحه فرصة أخرى.
دائماً ما يمدحون شخصيته ويحبون تواجده معهم لدرجة كبيرة.
هو شخص لطيف بالنسبة لهم، لا أحد يكره

هل تتحدثون كثيراً عن مستقبلكما معاً؟

نعم فنحن شخصيتان حالمتان لأبعد درجة دائماً ما نتخيل كيف سيكون شكل منزلنا الصغير وكيف سنرتبه سوياً.
أحياناً نتحدث عن مشاريعنا المستقبلية معاً ولكن ليس كثيراً.
أعرفه منذ فترة ولكننا لم نتحدث بعد عن مشاريع تخصنا سوياً. فلم تتواجد الفرصة للحديث عن مثل هذه الأشياء.

كيف شكل الخلافات بينكما؟

.نختلف كثيراً ولكني دائماً من يبدأ بالمصالحة. حيث أفضل الحياة المسالمة.
نحن على وفاق تام لا أذكر متى كانت المرة الأخيرة التي اختلفنا فيها.
نختلف أحياناً ولكن يحرص كل منا على التحدث بهدوء بعد الخلاف لكي نجد حلاً وسطاً وغالباً ما ننجح في ذلك.

هل تثقين به؟

أثق به ثقة عمياء، فهو لم يعطني سبباً أبداً كي لا أكون واثقة منه.
مازال الوقت مبكراً ولكني لا أتخيله من النوع الخائن.
دائماً ما يقول لي بأنه لن يخونني، ولكن هذا الأمر يجعلني أفكر في عدم الوثوق به كلياً وأتراجع قليلاً

ما هو رأي عائلتك في هذا الشخص؟

يعشقونه ولا يستطيعون الانتظار كي يروننا أزواج سعداء.
لم يقابلونه بعد.
يعتقدون أنه لطيف ولكني لا أراهم متحمسين بالقدر الكافي.

هل تحبين أصدقائه؟

لا أعرفهم فهو لا يقول لي شيئاً عن حياته الخاصة.
لا بأس بهم ولكني لا أفضل التواجد معهم لأوقات طويلة.
نعم أحبهم كثيراً فهم ودودون واجتماعيون لدرجة كبيرة.

النتيجة

الشخص المثالي الذي تحلم به كل فتاة.

 هذا هو الاختيار الصائب الذي تتمناه أي فتاة. يعرف هذا الشخص تمام المعرفة كيف يجعلك سعيدة وأنت معه. يحتويك ويستمع إليك لدرجة تجعلك تبوحين له بكل شيء عن شخصيتك الجيد منها وغير الجيد. وهو أيضاً صريح جداً معك لدرجة تجعلك تشعرين بالأمان معه دائماً. يعشقه أصدقائك وعائلتك ويحبون التواجد معه لما يتميز به من شخصية مرحة محبة للأخرين. لذا اطمئني فهذا هو الشخص المناسب لك الذي ستعيشين معه أجمل قصة والتي أصبحت حقيقة وليست ضرب من الخيال.

النتيجة

لا بأس فستنجحان معاً.

تتعثران قليلاً وتواجهكما بعض المشاكل والتحديات يكمن السر فيها إلى ضرورة إيجاد أرض صلبة للوقوف عليها ومواجهة هذه التحديات سوياً. تكونين متوترة من هذه العلاقة تارة وتكونين سعيدة جداً بها تارة أخرى. لا بأس من إعطائه فرصة أخرى فهو يؤمن بك ويعتقد أن أي خلاف يمكن حله بالتفاهم والحوار. ويحاول إسعادك بشتى الطرق لذا عليكما أن تصبرا حتى تتمكنا من فهم بعضكما البعض بشكل أكثر وضوحاً. والتغلب على أي مشاكل ونبشرك بعدها بحياة سعيدة وجميلة مبنية على الحب والتفاهم.

النتيجة

تستحقين ما هو أفضل من ذلك.

نكره أن نقول لك هذا ولكن لا يبدو أنه الشخص المناسب لك فلن تكوني راضية أبداً ولن يستطيع أن يجعلك سعيدة وأنت لا تثقين به. عليك ألا تتنازلي كثيراً إلى هذا الحد فمن المهم أن يقوم هو أيضاً بالاعتذار في بعض المواقف وليس بالضرورة أن تكون هذه المهمة لك وحدك. وتعلمي أن تستمعي لنصائح من حولك من أصدقائك أو أقاربك إذا كانوا لا يرونه الشخص المناسب لك فهم يرون تصرفاته بمنظور مختلف لذا ليس عليك الإصرار على موقفك وفكري فيما سيكون أفضل لك ولحياتك.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.