بثينة المزروعي: 10 دروس تعلمتها من أمومتي

اقرئي أيضاً
جمال
كل الأسرار التي تعلمناها من صانع العطور الشهير
اقرئي المقال
buthaina-al-mazrui-motherhood-interview
تصوير آنا شتراوس حصرياً لموقعي Savoir Flair وStyly

أحد أهم النواحي التي تميز المرأة هي قدرتها على لعب دورين مهمين جداً في حياتها في وقت واحد، والقيام بهاتين المهمتين بشكل مثالي، ونحن في Styly نبرز هذه الموهبة الرائعة من خلال سلسلة #علمتني_الأمومة التي نلتقي فيها مع العديد من السيدات الناجحات اللواتي يدرن أعمالهن الخاصة واستطعن أن يصنعن لأنفسهن اسماً معروفاً اجتماعياً ليكن شخصيات محبوبة ومؤثرة بين الناس، وفي الوقت نفسه نظهر جانباً أخر من حياة كل منهن، الجانب الخاص المرتبط بحياتهن مع أطفالهن وتجربة كل منهن مع الأمومة. بدأنا مع آسيا، مدونة الموضة الكويتية المعروفة ثم تابعنا مع العديد من الأسماء المميزة مثل لطيفة الشامسي ودانا ملحس وداليا نصولي، حيث شاركتنا كل منهن بالدروس التي تعلمتها من أمومتها. واليوم حوارنا سيكون مع الإماراتية بثينة المزروعي التي نعرفها كمؤسسة لمطعم The Dinner Club by No.57 المميز بالتعاون مع الأميرة نور بني هاشم بالإضافة إلى العديد من المطاعم الأخرى التي تقدم مفهوماً جديداً راقيا ومختلفاً في الإمارات مثل Scoop by No.57 وThe Dessert Bar by No.57 وNo.FiftySeven Boutique Café. لكننا اليوم سندخل أكثر في تفاصيل تجربة بثينة مع الأمومة والطريقة التي تتعامل بها مع ابنتها شامسة بحيث استطاعت أن توازن بين كفتي الميزان في حياتها.

1

من الرائع الحصول على مساعدة خبيرة

شعور مريح جداً أن يكون في حياتك صديقة بإمكانك الاعتماد عليها لأخذ النصيحة. صديقة صبورة ومتفهمة ويمكنك أن تكوني معها صريحة لأبعد الحدود وتجيبك على أي نوع من الأسئلة يخطر على بالك. في الحقيقة فإن هذا النوع من الأصدقاء يتحمس لتقديم المساعدة أكثر مما تتخيلين. بالنسبة لي فبإمكاني الاعتماد دائماً على أختي عائشة وصديقتي لين، فهما أمهات ناجحات وتتقنان التعامل مع الأطفال بطريقة رائعة.

2

التزمي بنظام معين منذ اليوم الأول

منذ ولادة طفلتي شامسة، عودتها على نظام خاص كما عودت نفسي أيضاً. الخطوة الأولى كانت في تعليمها التمييز بين الليل والنهار. كنت أبقيها معي في غرفة المعيشة منذ الساعة السابعة صباحاً، وعندما تصبح الساعة السابعة مساءً، كنت أحرص على نقلها إلى جو أكثر هدوءاً وبإضاءة منخفضة، وعندما أصبحت في عمر الثالثة تعلمت شامسة أن تنام خلال الليل. وبذلك أصبح بإمكاني أنا أيضاً ترتيب حياتي للقيام بأعمالي بعد الساعة السابعة مساءً.

3

وجبة الطعام الليلية هي النصيحة الأهم

بعد أن تنام شامسة ببضعة ساعات، اعتدت أن أحملها بلطف وهدوء لأطعمها بينما هي نائمة. بهذه الطريقة أضمن أنها لن تستيقظ فجأة في الليل لأنها جائعة، وسأتمكن من النوم طول الليل بهدوء. أنا أنصح بقراءة كتاب The Baby Whisperer للكاتبة الرائعة تريسي هوغ، فقد استفدت منه كثيراً.

4

عرفت ما هي الهدية الأمثل لأي أم

من خبرتي أرى أن الهدية الأمثل لأقدمها لأي أم هي بطانية Barefoot Dreams. إنها طرية وناعمة بشكل لا يوصف، وبإمكانك استخدامها لتغطية الطفل في أي وقت، أو كبساط ليجلس ويتدحرج عليه بأمان.

5

عليك الاهتمام بنفسك بقدر اهتمامك بطفلك

في بعض الأحيان تنشغلين بالكثير من التفاصيل المتعلقة بأطفالك لدرجة تنسيك الاعتناء بنفسك. لكن من المهم جداً لأي أم أن تخصص الوقت الكافي للعناية بنفسها ولتقوم بنشاط تحبه، كأن تدلل نفسها في الصالون أو تخرج مع الأصدقاء أو حتى للقيام بجولة حول المنزل.

buthaina-al-mazrui-motherhood-interview
تصوير آنا شتراوس حصرياً لموقعي Savoir Flair وStyly
6

أنا أشجع دائماً الخيارات الطبيعية والصديقة للبيئة

فكرة الاهتمام بأن كل ما يحيط بالطفل يجب أن يكون صديقاً للبيئة وبأن طعامه يجب أن يكون عضوياً لم تكن فكرة مهمة جداً بالنسبة لجيل أمهاتنا. لكن بالنسبة لي فإنني شخص يهتم جداً بهذه الأمور، ولم أكن بحاجة للكثير من التفاصيل لأحافظ على هذا النمط من الحياة، وأتعامل مع طفلتي بنفس الطريقة. أحب استخدام حفاضات Naty Diapers فهي لا تسبب الحساسية كما أنها قابلة للتحلل. وأتأكد من أن كل الطعام الذي أقدمه لشامسة هو طعام عضوي، خاصة وأنه أصبح هناك العديد من الخيارات التي تسهل هذا الأمر اليوم. وأختار مسحوق غسيل خالي من المواد الكيميائية.

7

اهتمي بالقيام بالنشاطات التي تقربك من طفلك

منذ أن بلغت شامسة الخامسة من العمر، أصبحت أستمتع كثيراً في اصطحابها إلى العديد من النشاطات. هناك العديد من الدروس التي تجمع بين الطفل والأم وتقام خلال الأسبوع. أحرص على اصطحابها إلى 3 دروس أسبوعياً مثل My first Gym وKindermusik وBaby Sensory. نستمتع كلانا بالقيام بهذه النشاطات سوياً حيث نغني ونرقص، كما أنها نشاطات رائعة تفيد في نمو الأطفال وتطورهم إلى جانب أنها فرصة للقاء العديد من الأمهات.

8

ثقي بإحساسك

قد تبدو هذه النصيحة مكررة، لكنها بحق نصيحة مهمة جداً. بالرغم من أنني كنت أفتقد أي خبرة في التعامل مع الأطفال عندما أصبحت أماً، إلا أنني استطعت التعامل مع الأمر بشكل طبيعي. أنجبت طفلتي قبل خمسة أسابيع من الموعد المحدد، وكانت حينها والدتي في رحلة إلى أمريكا الأمر الذي زادني ذعراً. كان علي اكتشاف وتعلم كل شيء بنفسي، لكن في نهاية الأمر استطعت التحكم بكل شيء بشكل طبيعي.

9

النوم في غرف منفصلة سيكون تجربة صعبة

نصحتني صديقاتي بأن الوقت المثالي لتعويد الأطفال على النوم في غرفة منفصلة هي بعد أن يتنظم نومهم طول الليل، وقبل أن يدركوا وجود الأم معهم في الغرفة، أي عندما يبلغون الستة أشهر. لكن الأمر كان صعباً جداً بالنسبة لي، فأنا أحب أن أستمع إلى صوت أنفاس شامسة في الليل وأن أراها تتحرك في سريرها، وأستمتع جداً بأن توقظني كل صباح.

10

الأمومة هي سعادة مطلقة لم تشعري بها من قبل

تترك الأمومة أثرها في شخصيتك وتغيرك بطريقة إيجابية لتصبحي شخصاً أكثر حساسية ورقة ويتعامل مع كل شيء بحنان، حتى مع أكثر الأمور التي كانت تزعجك في السابق، كصوت بكاء طفلٍ في الطائرة خلال السفر. كونك أماً يخلق رابطاً سحرياً بينك وبين طفلك لا يمكن لأي كلمات أن تصفه. أشعر بكل ذلك من ضحكة بسيطة صادقة ترتسم على وجه شامسة عندما تستقبلني بعد يوم طويل ومتعب.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.