إذا اعتقدت أن التوتر يؤثر على المشاعر فقط فبشرتك تقول غير ذلك

اقرئي المقال
العناية بالبشرة
إذا لم تغيري روتين العناية بجمالك في الطقس الحار فأنت ترتكبين خطأً فادحاً
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Pinterest

إذا كانت متابعة الأخبار والبحث عن كل جديد حول فيروس كورونا الذي يهدد العالم، والتفكير بالمستقبل يحرمك النوم، فلابد من أنك لاحظت الكثير من التغييرات في جسمك، مثل ظهور الحبوب على وجهك بالرغم من أنك تمنحينه استراحة من المكياج. ومن المحتمل أنك تلاحظين أن شعرك يتساقط وأن أظافرك أصبحت أضعف وتتكسر بسرعة. نعم، لست الوحيدة التي تعاني من كل هذا، فالتوتر والتفكير الدائم يستنزف كل طاقتك، إذ يسيطر على حالتك النفسية ويشعرك بالإحباط، كما يترك أثره المزعج على جسمك. تابعي القراءة لتكتشفي نتائج التوتر على البشرة واستفيدي من النصائح التي يقدمها لك الخبراء في التغلب على هذه المشكلة.

يقول الدكتور هوارد مراد، خبير العناية بالبشرة ومؤسس علامة Murad Skincare: ”يترك التوتر أثراً سلبياً على صحتنا النفسية والجسدية، خاصة إذا كان سبب التوتر يعود لظروف صعبة نعيشها ولا يمكننا التحكم بها أو تغييرها. قد يشعر البعض بانعدام في الشهية، أو يتجهون لتناول المأكولات المضرة، كما تتأثر عادات النوم ونصاب بالأرق. وكل هذا ينعكس في النهاية على البشرة، فالبشرة هي مرآة الصحة“.

ويتابع الدكتور مراد: ”علينا أن ندرك أن كل شيء مرتبط ببعضه، والدليل أن بشرتنا ودماغنا يتأثران بالهروموات والناقلات العصبية ذاتها“. لذلك علينا أن تعتني بصحتنا الجسدية لتنعكس على الصحة النفسية، فتناول الطعام الصحي وشرب الماء الكافي وممارسة التمارين الرياضية سيجعلنا نشعر بتحسن مباشرة، فلا يجب علينا أن نستسلم لرغبتنا في التمدد على الأريكة ومشاهدة التلفاز طول اليوم. يقول الدكتور مراد: ”أرى فائدة كبيرة في مساج الوجه، فاللمس مهم جداً للصحة النفسية والجسدية، فهو يساعد على تحرير الجسم من السموم بينما يدخل الدماغ في حالة من السكون، وهي تفاصيل أساسية للتغلب على التوتر. يساعد عمل المساج للوجه في تغلغل مكونات الكريمات والسيروم إلى أعماق البشرة، كما أنه يعمل على شد العضلات وتنشيط عمل الجهاز الليمفاوي الذي يساعد الجلسم في التخلص من السموم، وبالنتيجة يهدئ من توتر الجسم والذهن“.

قد تظنين أن بقائك في المنزل يعني أن تأخذي استراحة من العناية ببشرتك، لكن بالعكس ننصحك بالاستفادة من هذه الفرصة لدلال نفسك ولمنح بشرتك العناية التي تحتاج. ينصحك الدكتور مراد باستخدام كريمات وسيرومات البشرة التي تحتوي على مكونات مهدئة ومنعشة مثل الببتيدات العصبية والنياسيناميد وحمض الهيالورونيك. إذا كنت تعانين من اضطراب في عادات النوم أو من الأرق فإن التحكم بالتنفس والتنفس بطريقة صحيحة قد يساعدك في حل المشكلة. ويتابع الدكتور مراد: ”كل هذه العوامل تؤثر بشكل مباشر على تخفيف شعورك بالتوتر، وتحسن قدرة الجسم على  الاحتفاظ بالرطوبة داخله وعلى منح الذهن الراحة التي يحتاج، وفي النهاية سترين نتائج كل هذا واضحة على بشرتك“.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.