عمليات الليزك لتصحيح البصر، متى وكيف ولماذا؟

اقرئي المقال
صحة ورشاقة
7 فوائد صحية مذهلة لشاي المتة عليك معرفتها الآن
اقرئي المقال
تصوير Ramiz Dedakovic لموقع Unsplash

هل مررت بمرحلة كنت تتمنين فيها ارتداء نظارات طبية كبعض صديقاتك في المدرسة؟ كثيرات منا عشن تلك الأيام، إذ كنا نرى في النظارات الطبية رمزاً للذكاء والظرافة وأنها تلفت الأنظار لمن ترتديها خاصة إذا كانت بتصميم مميز وإطارات ملونة. لكن السؤال، هل لازلت تشعرين بالشعور نفسه اليوم بعد أن كبرت؟ أم تحولت النظارة الطبية إلى اكسسوار مزعج أحيان لابد من أن يرافقك في كل مكان وكل وقت؟ لم يعد التخلص من ارتداء النظارات الطبية بشكل دائم مستحيلاً، إذ يمكنك ذلك من خلال القيام بعملية جراحة الليزك لتصحيح البصر. لنعرف أكثر عن عمليات الليزك لتصحيح البصر استشرنا الدكتور ميغيل مورسيلو، استشاري في طب وجراحة العيون وأخصائي في جراحة القرنية وتصحيح البصر في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون. يقول الكتور ميغيل: ”أصبحت جراحة الليزك عبر السنوات الخمس والعشرين الماضية، العملية الأبرز للتخلص من استخدام النظارات الطبية. ويتم تنفيذ هذه الجراحة في جميع أنحاء العالم مع تحقيق نتائج رائعة بين المرضى الذين يعانون من قصر النظر ومد النظر والاستجماتيزم أو “اللابؤرية“. ورغم أن الإجراء نفسه لم يتغير كثيراً منذ إطلاقه في أوائل التسعينيات، لكن التقدم التكنولوجي الذي شهدته هذه العملية ساهم في زيادة مستوى الأمان المرتبط بالجراحة إلى حدود عالية“.

المميز في عمليات الليزك لتصحيح البصر أن التعافي منها سريع جداً وآثارها الجانبية تكاد تكون معدومة، لكنه في النهاية عمل جراحي لذلك ينصح الدكتور ميغيل بأن يتم تقييم العملية بشكل صحيح لمطابقة جميع المتطلبات والتأكد من تحقيق النتائج الإيجابية المنشودة.

الاستعداد

الخطوة الأهم قبل الخضوع لعملية ليزك لتصحيح البصر هي الاستعداد للاستراحة من ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة. إجراء عملية الليزك ليس إلزامياً بالنسبة للجميع. وهو في النهاية اختيار شخصي. بالنسبة للبعض فإن ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة لتصحيح ضعف البصر أمر محبب وممتع، ولكنه ليس كذلك للبعض الآخر وهم الأغلبية. وبعد الانتهاء من الجراحة ووقت الشفاء يلاحظ معظم الخاضعين لعملية الليزك تغييراً كبيراً في نوعية حياتهم، فعندما ترى العالم بوضوح دون أي مساعدات بصرية، تشعر بالدهشة، وقد يحدث هذا مباشرة بعد الجراحة. إنه شعور لا يوصف.

الوقت الأمثل

ينصح بالقيام بالفحوصات المتعلقة بتطور حالة ضعف البصر بشكل دوري خاصةً لمن يفكر بإجراء جراحة الليزك. يختلف العمر الذي تبدأ فيه حالة قصر النظر بالنسبة لكل شخص، كذلك الدرجة التي يصل إليها. وبشكل عام، فإن أفضل وقت لإجراء الجراحة هو عندما تكون شخصاً بالغاً ولم يسجل أي تراجع في حالة ضعف البصر خلال العام أو العامين الماضيين. لا تؤدي جراحة الليزك إلى إيقاف قصر النظر أو مد النظر أو الاستجماتيزم، لكنها تقوم بتصحيح الحالة التي وصلتم إليها وقت الخضوع للعملية. وبشكل عام لا يحتاج البالغون إلى تغيير درجة نظاراتهم بشكل متكرر مثل الأطفال أو المراهقين. وبالتالي فإن إجراء عملية الليزك بعد انتهاء مرحلة البلوغ يضمن نتائج أفضل على المدى الطويل. في حالة التطور المستقبلي لضعف البصر، يمكن القيام بإجراءات معززة في معظم الحالات.

معلومات مغلوطة

يخشى البعض الألم الناتج عن العملية، ولكن هذه الفكرة الخاطئة ناتجة عن نقص المعلومات لأن الحقيقة التي يعلمها كل من قاموا بالعملية هو قلة الألم الذي يتعرضون له. كما أن قطرات العين المستخدمة لتخدير العين كفيلة لضمان إجراء عملية جراحية خالية من الألم. وعلاوة على ذلك، فإن الوقت الفعلي اللازم لإجراء العملية قصير للغاية، وعادة ما يستغرق أقل من 10 دقائق لكلتا العينين، وهذا يساعدكم على عدم الشعور بالتعب أو القلق أثناء القيام بها. كما يهتم الطبيب وفريق الرعاية الصحية المرافق لكم بمراقبة حالتكم وتقديم المساعدة اللازمة في حال حدوث أي مضاعفات.

توصيات لكم

يجب عليكم قبل الجراحة إزالة العدسات اللاصقة والحفاظ على نظافة العينين. ومن المهم أيضاً علاج أي التهاب أو عدوى في سطح العين أو الجفون قبل إجراء الجراحة. وبمجرد الانتهاء من الجراحة، يجب اتباع بعض التعليمات، مثل تجنب تلوث العين (الماء، الغبار، المكياج، إلخ) لبضعة أسابيع، واستخدام قطرات العين بعد العملية الجراحية وفقًا لتوصية الطبيب المعالج، من أجل تحسين وقت الاستشفاء وزيادة معدل النجاح، وخفض التعرض لحالة العيون الجافة.

بعد الليزك

نتائج العملية الجراحية ممتازة، حيث وصل مؤشر رضى المرضى إلى ما يقارب 100٪. ويمكنكم العودة إلى نشاطكم اليومي العادي في غضون يوم أو يومين. ومن الضروري المتابعة في العلاج والالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية الجراحية لبلوغ النتيجة النهائية المثالية. أما بالنسبة للتأثيرات الجانبية الأكثر شيوعاً فتتمثل بوجود حساسية معينة للضوء والبيئة المحيطة، وهي أمور يمكن التحكم بها وتجنبها بسهولة من خلال ارتداء النظارات الشمسية واستخدام قطرات العين المرطبة.

اختاروا بحذر

يعد احتمال فقدان الرؤية بعد عملية الليزك ضئيل للغاية طالما أن المريض مناسب ومستعد لعملية الليزك والمعدات المستخدمة حديثة وبتقنيات عالية واستمرار العلاج بعد العملية.، يوصي الدكتور ميغيل بالاعتماد على جراح عيون من ذوي الخبرة. سيقوم الجراح المتمرس بالتقييم الأشمل في مرحلة ما قبل الجراحة لمعرفة ما إذا كان المريض مناسباً لإجراء عملية الليزك، والإجابة على جميع الأسئلة، وتوفير المعلومات اللازمة، قبل القيام بإجراء العملية باستخدام أحدث التقنيات، وإكمال عمليات المتابعة المنتظمة والتأكد من السلامة حتى الوصول إلى الشفاء الكامل.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.