هل ستغير هذه المعلومات رأيك حول عمليات التجميل والبوتوكس؟

اقرئي المقال
جمال
ماسكارا مثالية وكريم أساس يحقق الأحلام هذا ما جربناه وأحببناه هذا الأسبوع
اقرئي المقال
botox guide
مصدر الصورة: Clinica Vieira

في الوقت الذي أصبحت فيه وسائل التواصل الاجتماعي الحكم الأول على معايير الجمال أصبحت مطالبنا عالية، فمن تستطيع مجاراة الصور المثالية التي نراها على انستقرام. وبالرغم من أنه لم يعد خافياً أن تلك الصور التي تظهر ذاك الجمال المثالي الخالي من أي عيوب هي نتيجة الكثير الكثير من التعديل باستخدام برامج وتطبيقات متخصصة بتعديل الصور، لازال هناك الكثيرات من الفتيات اللواتي يصدقن تلك الكذبة، ويبدأن مسيرتهن في رحلة لا نهاية لها بحثاً عن الجمال المثالي الخالي من العيوب، خاصة الفتيات الشابات اللواتي لم يتجاوزن العشرين من العمر. بهذا نحن لا نعني أبداً أن الاهتمام بالجمال وصحة البشرة أمر خاطئ إطلاقاً، لكن السر دائماً يكمن في الاعتدال وعدم الانسياق وراء متطلبات قد يكون تحقيقها مستحيلاً في بعض الأحيان، أو تجربة علاجات مريبة وغير مضمونة تكون نتائجها السلبية أكثر من الإيجابية على البشرة. لطالما كان موضوع حقن البوتوكس والجراحة التجميلية أمراً خلافياً، فهناك الكثيرات ممن يشجعن عليه وفي المقابل الكثيرات ممن يرفضنه، فلم التشجيع ولم الرفض؟ وهل تعتبر العمليات التجميلية أمراً خطيراً؟ وما هو العمر الأمثل للبدء بتطبيق هذه العلاجات؟ وما الفرق بين الفيلرز والبوتوكس؟ لنحصل على إجابات على كل تلك الأسئلة استعنا بخبرة الدكتور ديفيد ماتلوك، الرئيس والمدير التنفيذي والمدير الطبي في ”بيفرلي هيلز صن ست سيرجري سنتر“ في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ورئيس مركزبيفرلي هيلز صن ست سيرجري سنتر“ الذي تم افتتاحه مؤخراً في سيتي ووك. تابعي هذه المقابلة التي أجريناها مع الدكتور ديفيد ماتلوك لتجدي كل الإجابات الصحيحة والمضمونة عن كل الأسئلة التي لطالما راودتك حول العمليات التجميلية.

مصدر الصورة: BHSSCI

 لماذا تخضع الفتيات لعمليات البوتوكس مبكراً؟

إن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي هو ما يدفع الفتيات والمراهقات إلى الخضوع لعمليات البوتوكس في سن مبكرة، فهن يشاهدن صوراً لصديقاتهن وللنجمات ولمشاهير مواقع التواصل الاجتماعي ببشرة مثالية ودون أي تجاعيد. وبالرغم من إدراكهن أن تطبيقات تعديل الصور تلعب دوراً كبيراً في جعل هذه الصور مثالية إلا أنهن لازلن يتأثرن بها بشكل كبير. في حال كانت الفتاة تعاني من التجاعيد فبإمكانها استخدام البوتوكس بكل تأكيد، حتى أن البعض يستخدم البوتوكس للتخلص من التجاعيد في سن مبكرة الأمر الذي يساعد على تقليل زيادة خطوط التجاعيد.

هل يعتبر الخضوع لعمليات البوتوكس أو عمليات الجراحة التجميلية في سن مبكرة أكثر خطورة من الخضوع لها في الأربعينات أو الخمسينات من العمر؟ 

في الحقيقة، نحن نُجري العمليات الجراحية والبوتوكس للأفراد في سن مبكرة جداً، إذ يمكن إجراء عمليات جراحية تجميلية معينة على المراهقات مثل تجميل الأنف أو عمليات الثدي للفتيات اللواتي يعانين من تباين الثدي الخلقي. يمكننا إجراء هذه العمليات بشكل روتيني وآمن في سن مبكرة. أما البوتوكس بحد ذاته فهو عملية آمنة ذات تدخل جراحي بسيط، والجانب السلبي الوحيد هو وجود بعض التورم أو الألم. لذا فإن عمليات الجراحة التجميلية والبوتوكس آمنة في أي سن إذا كان لدى المريض بعض الاختلالات أو التشوهات التي تحتاج إلى تصحيح.

هل هناك سن معينة لا تصلح معها العمليات الجراحية التجميلية؟

ليس هناك سن معينة لا تصلح معها العمليات الجراحية التجميلية. العامل الأهم هو أن تكون طلبات المريضة واقعية وأن تتمتع بصحة جيدة وأن تكون مرشحة مناسبة للعملية.

هل هناك سن محدد يجب على المرأة فيه أن تفكر باستخدام البوتوكس؟

ليس هناك سن محددة أو مؤشرات لاستخدام البوتكس لكل من العلاجات الطبية والتجميلية. ويمكن للسيدة الخضوع للبوتوكس متى لاحظت وجود التجاعيد الدقيقة مثل خطوط العبوس القوية في الجبين.

ما الذي يجب أن تعرفه المريضة قبل إجراء عملية جراحية تجميلية أو حقن بوتوكس؟

يجب أن تفهم المريضة الهدف من إجراء البوتوكس والمخاطر المتعلقة به أيضاً، فهناك احتمال لحدوث بعض المضاعفات، بالرغم من أنه احتمال نادر.

ما الفرق بين الفيلرز والبوتوكس؟

تستخدم الفيلرز لزيادة الحجم في الأماكن الصغيرة، كزيادة حجم الشفاه مثلاً. أما البوتوكس فيستخدم لتنعيم التجاعيد في الجبين وتنعيم الخطوط حول العين.

بناءً على خبرتك في العمل مع السيدات العربيات، ما هو أكثر طلب يطلبنه؟ 

لقد عملت في دبي لخمس سنوات وفي الرياض لسنة واحدة، وفي الحقيقة تطلب السيدات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العمليات الجراحية التجميلية نفسها تماماً التي تطلبها السيدات في الدول الغربية. المميز في السيدات في المنطقة أنهن يتمتعن بمعرفة بالغة حول الجراحة التجميلية مما يجعل مطالبهن منطقية، وقابلة للتحقيق.

هل تساعد العلاجات الطبيعية والمستحضرات التجميلية حقاً في تأخير ظهور علامات الشيخوخة على البشرة؟

أعتقد أن أهم ما يمكن فعله لتأخير ظهور علامات تقدم سن البشرة هو تناول وجبات صحية والحفاظ على وزن طبيعي لأقصى حد ممكن، إذ يلعب تغير الوزن وخاصة المفاجئ منه بين زيادة ونقصان دوراً سلبياً على البشرة. من المهم أيضاً استخدام مواد ذات جودة عالية للوقاية من أشعة الشمس والحماية من أثر الأشعة على البشرة.


افتتحت مراس مركز ”بيفرلي هيلز صن ست سيرجري سنتر انترناشونال“ ويقدم المركز طاقماً طبياً يضم أكثر من 25 طبيباً ومختصاً من أشهر الأطباء في مجال العلاجات التجميلية الشاملة على مستوى العالم. ويقع المركز الجديد في عيادة ”فاليانت كلينك“، العيادة المتميزة والمتعددة التخصصات من سيتي ووك. يمكنك التواصل مع المركز والحصول على الاستشارة المتخصصة من هنا.

Bhssc.ae

2121 872 04

 

اقرئي أيضاً:
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2017/12/03175604/Florian-Sommet_Folio-ID.com_.jpg
لماذا تقبل النساء على البوتوكس؟ تفاصيل نكشفها لأول مرة
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2018/08/13134327/bee-mouth-Irving-Penn.jpg
ثلاثة علاجات تجميلية لن تجربيها بعد قراءة هذا المقال
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2017/05/14063809/David-Be-Noliel-photo-plastic-surgery.jpg
لا تخضعي لجراحة تجميل قبل قراءة هذا المقال
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.