خطر كبير يهدد أطفالك وقد لا تعلمين بوجوده

اقرئي المقال
صحة ورشاقة
هكذا تحافظين على فم صحي ونفس منتعش خلال رمضان
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Danielle Macinnes

تعتبر السمنة في مرحلة الطفولة مشكلة متنامية في منطقة الشرق الأوسط والأسوأ أن الوعي المرتبط بهذه المشكلة غير كاف. تعرف هذه المشكلة باسم وصمة الوزن الزائد أو وصمة البدانة، وهي التفرقة بين الأطفال بناءً على أوزانهم وتشكيل صورة نمطية عن كل طفل. للوهلة الأولى قد تجدين الأمر مبالغاً به، وأن هذه الأفكار مرتبطة فقط بالمجتمع الغربي ولا وجود لها في مجتمعاتنا العربية، لكننا نؤكد لك أن هذا النوع من التفرقة والضغوط النفسية التي تشكلها على الطفل موجودة في عالمنا وفي مدارسنا ويعاني منها الكثير من الأطفال، وقد يكون طفلك معرضاً لها أيضاً. 

وفقاً لباهي فان دي بور، اختصاصي تغذية أطفال في مستشفى Great Ormond Street للأطفال في لندن فإن هناك صفات معينة يتشاركها الأطفال الذين يعانون من وصمة الوزن الزائد: ”تعتبر التغيرات المزاجية والسلوكية من أبرز الدلالات على أن الطفل يتعرض لوصمة الوزن الزائد، فيفضل الطفل أن يبقى وحيداً رافضاً التواصل الاجتماعي مع الأصدقاء، ويفقد النشاط والإرادة للمشاركة في النشاطات الرياضية أو أي نوع من النشاطات، كما يميل إلى ارتداء الملابس الواسعة ذات المقاسات الأكبر“.

مع ازدياد عدد مطاعم الوجبات السريعة وقضاء الأطفال معظم أوقاتهم على الأجهزة اللوحية وأمام شاشات التلفاز بدلاً من ممارسة الأنشطة الخارجية، فإن صبياً من بين كل ثلاثة صبيان وفتاةً بين كل فتاتين يعانون من السمنة في الشرق الأوسط. ونتيجة لذلك أصبحت وصمة الوزن الزائد شائعة للغاية في المدارس في جميع أنحاء المنطقة بالإضافة إلى التنمر والمقارنات بين الأطفال استناداً على الوزن، وصولاً إلى الاكتئاب.

يشرح فان دي بور: ”عندما أعمل مع أطفال يعانون من وصمة الوزن الزائد يتمحور اهتمامي على الدعم النفسي، إذ أهدف بذلك على خلق بيئة مريحة للطفل وأجواء يمكنه فيها الشعور بالثقة دون أي خجل من وزنه. إن اتباع أسلوب التعليم خطوة تلو الأخرى، والتشجيع من قبلي ومن قبل الوالدين هي أمور محورية ليكون الطفل أكثر سعادة وصحة“.

إذا كنت تشعرين بأن طفلك يعاني من وصمة الوزن الزائد في المدرسة فهناك بعض الإجراءات التي يمكنك اتخاذها. أولاً، من المهم جداً أن تتوقفي عن قياس وزن طفلك وبدل ذلك أن تدعميه بخيارات أطعمة مغذية، إحدى الطرق التي أثبتت فعاليتها كانت هي توحيد وقت الوجبة للعائلة بأكملها، فإن تناول الطعام مع البالغين يساهم في تعليم الأطفال المزيد عن العناصر الغذائية والأطعمة الأكثر فائدة وبالتالي يتشجع الأطفال لاختيار الأطعمة المغذية. كما يمكنك إجراء محادثات إيجابية مع أطفالك حول أهمية تقديم الغذاء الصحيح للجسم، وتثقيفهم حول الطعام الذي يتناولونه وعلميهم أن يقرؤوا الملصقات التي توضع على الأطعمة وأن يتناولوا كميات مناسبة من البروتين والسبب الذي يدفعهم لتناول أطعمة معينة وتجنب أخرى.

أصبحت وصمة الوزن الزائد شائعة للغاية في المدارس في جميع أنحاء المنطقة بالإضافة إلى التنمر والمقارنات بين الأطفال استناداً على الوزن، وصولاً إلى الاكتئاب

ثانياً، يمكنك تخطيط الوجبات مع العائلة وبالتالي يدرك الجميع ما سيتناولونه خلال الأسبوع. من المهم جداً عدم تمييز الطفل الذي يعاني من السمنة بطعامه بل الحل الأمثل هو باتفاق العائلة بأكملها على تناول طعام صحي دون تركيز الانتباه إلى الوزن.

تحدثي مع طفلك أيضاً عن الطعام واسأليه عن سبب تناوله للطعام، هل يتناوله عندما يكون حزيناً أم سعيداً؟ وادفعيه للتفكير بسبب تناوله للطعام. وحاولي أن تعلميه أن الوزن مجرد رقم وأن الأطفال مختلفي الأشكال والأوزان وأن هذا الاختلاف هو ما يميز كلاً منهم. ولا تنسي أن أهم خطوة عليك اتباعها دائماً هو اختيار المأكولات المغذية كعائلة.

أخيراً، ننصحك بتنظيم نشاط أسبوعي للأسرة بكاملها مثل السباحة أو المشي أو لعب كرة القدم أو ركوب الدراجات، واحرصي دوماً ألا تميزي الطفل بدفعه للقيام بنشاطات معينة مختلفة عن نشاطات البقية، أو إجباره على إنقاص وزنه من خلال تلك النشاطات.

اقرئي أيضاً:
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2018/06/26113629/alexander-krivitskiy-700242-unsplash.jpg
التحرش الإلكتروني بالأطفال: كل ما تحتاجون معرفته وتعلمه والقيام به
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2019/06/23153110/steinar-engeland-128831-unsplash.jpg
هل يمكننا حماية أطفالنا من عالمنا الذي يفيض بالمادية؟
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.