5 أسباب تجعلك تسألين نفسك ”لم لا أمارس اليوغا؟“

اقرئي أيضاً
لايف ستايل
الزفاف الملكي والطفل المنتظر وكل ما يتحدث عنه الجميع هذا الأسبوع
اقرئي المقال
مصدر الصورة: melanieswanyoga@

في هذا المكان من العالم، وكأي مكان في العالم، هناك بعض النشطات الشهيرة التي يحب غالبية الناس القيام بها، مثل البرانش في عطلة نهاية الأسبوع، قضاء العطلة في أحد الفنادق المحلية لبعض الدلال، اتباع نمط غذاء صحي، ممارسة الرياضة وبالتأكيد ممارسة اليوغا. فلا تخلو منطقة من استوديو يوغا ولا تترك حديقة أو مساحة خضراء إلا يتم فيها جلسات يوغا صباحية أو مسائية. ولذلك إذا لم تكوني من عاشقات اليوغا، فوجودك في دبي يمنحك الفرصة الذهبية للبدء بممارسة هذه الرياضة، لماذا؟ استعنا بمدربة اليوغا الخبيرة ميلاني سوان لتقدم لك الإجابة.

ظلَّت ميلاني تمارس اليوغا والتأمل لأكثر من 10 سنوات وتُدرِّسُها لغيرها لأكثر من 5 سنوات. تدربت على يد مجموعة من كبار أساتذة اليوغا، فضلاً عن دراستها اليوغا بشكل أكاديمي، وهي الآن تقوم بتدريس يوغا الفينياسا مع التركيز على النفس من الداخل، للمساعدة على فهم أنفسنا أكثر من خلال اليوغا. إذا كنت تفكرين بالأمر لكنك لم تتخذي القرار بعد، وتستمرين بالتأجيل، تابعي معنا لتتعرفي على فوائد ممارسة اليوغا وخمسة أسباب تشجعك على ممارسة اليوغا والفوائد الجسدية والنفسية التي تقدمها هذه الرياضة لك.

1

العقل السليم في الجسم السليم

إن التمتُّع بجسم صحي يساعدك في اتخاذ قرارات صائبة، والوصول إلى حالة الصفاء الذهني، وإتمام وظيفتك على نحو أفضل، وزيادة قدرتك على التركيز، أي أنك تصبحين شخصاً جديداً أفضل مما أنت عليه الآن؛ وبالطبع فإن أيَّ نوع من الحركة سيساعدنا في تحقيق ذلك، إلا أنَّ اليوغا جعلتنا ندرك أن الصحة الجسدية والعقلية وثيقا الصلة ببعضهما البعض.

2

حصيرة اليوغا هي مرآتك الخاصة

كل ما يحدث على هذه الحصيرة أثناء ممارسة اليوغا سواءً كان انفصالاً ذهنياً عن الواقع أو مشاعر معينة نحس بها، أم كان قيوداً ومعوقاتٍ تقف أمام نشاطنا البدني مثل ضعف أحد العضلات أو ألم في مناطق معينة، فكلها أمور نحتاج الإنصات إليها، والتعامل معها، فهي تمنحنا صورة نقية عن حالتنا النفسية والجسدية.

عندما نشعر بألم أو تيبُّس في أي منطقة بالجسم، فذلك يعني أننا في حاجة إلى التعامل مع هذه المنطقة برفق، أو العمل على علاج هذا الضعف البدني، كما أنَّ كل ما يدور في أذهاننا أثناء لحظات الهدوء أو الصمت أو الصراع يعكس حالتنا الذهنية أيضاً، حتى مشاعر الغضب أو الحزن التي تجتاحنا ونحن على هذه الحصيرة قد تظهر في لحظات غير متوقعة بالنسبة لنا.

إن ممارسة اليوغا هي وسيلة رائعة تساعدنا في العناية بالصحة والعافية على كل المستويات بدنياً وذهنياً وعاطفياً.

مصدر الصورة: melanieswanyoga@
3

حماية الجسم من مشاكل التقدم في السن

اليوغا هي شكل من أشكال الحركة التي تساعد أجسامنا في تنفيذ العديد من الحركات التي لا نقوم بها عادة خلال اليوم، فنساعد الجسم على الحفاظ على المرونة، خاصةً تحريك العمود الفقري. تعتبر اليوغا الدواء المثالي لمن اعتادت الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة خلال اليوم، فهي تساعد العمود الفقري على القيام بحركات دائرية من انحناء للأمام وللخلف وإلى الجانبين. ولهذا تعد اليوغا من الممارسات المفيدة للغاية للحفاظ على صحة العظام والمفاصل، خاصةً مع التقدُّم في السن وفقدان القدرة على الحركة في هذه المناطق.

4

تأمُّل الذات

اليوغا هي تمارين تخاطب الروح والنفس لا الجسد فقط. مع نمط حياتنا المتسارع، لم يعد يتوفر لدينا الوقت الكافي للاختلاء ﺑﺄﻧﻔﺴﻨﺎ بهدوء دون أن يعكر صفو ذلك رنين الهاتف أو تنبيهات رسائل البريد الإلكتروني أو التعامل مع الأجهزة الكهربائية التي تحيط بنا من كل مكان.

توفر لك اليوغا المساحة الكافية للتوقُّف قليلاً والاستماع إلى ذاتك، حتى أن الكثيرين يرون أن الخمس دقائق التي تستغرقها وضعية ”سافاسانا“ (وضعية الاسترخاء النهائي) هي اللحظات الوحيدة التي يمكنهم التوقُّف فيها عن القيام بأي نشاط خلال اليوم. في الحقيقة، نحن لم نعد كائنات بشرية بل أصبحنا مجرد أفعال بشرية مهمتها القيام بلائحة أعمال لا تنتهي، وهنا تأتي اليوغا لتمنحنا الفرصة كي نعود إلى طبيعتنا. إنها ممارسة لا تعتمد على المنافسة كغيرها من الرياضات ولا تفرض عليك شروطاً معينة، وهي تستقبلك مهما كانت حالتك الفيزيائية وشكل جسمك وطولك أو وزنك.

5

تساعدنا لنكون أفضل

عندما نتعمق أكثر في اليوغا ونبدأ في دراسة فلسفتها، نجد أن أول عنصرين بها يوضحان لنا كيف نجعل من أنفسنا أشخاصاً أفضل مما نحن عليه اليوم. في النصوص القديمة، مثل: يوغا السوترا نجد أن اليوغا تتألف من ثمانية أجزاء أو محاور، وأول محورين هما ياماس ونياماس وهما دليلانا نحو حياة أفضل؛ حيث يتناول المحوران العديد من الأمور بدايةً من عدم إلحاق الأذى بالآخرين أو بأنفسنا، وصولاً إلى دراسة الذات والتحلِّي بالصدق والبعد عن السرقة. وعندما نبدأ بمعرفة العناصر التي تقوم عليها اليوغا ونتوقف عن اعتبارها مجرد ممارسة بدنية، سيترك ذلك أثراً كبيراً على كل أفعالنا وعلاقاتنا مع بعضنا البعض وقرارتنا مهما كانت بسيطة، مثل التسوُّق بهدف دعم الشركات الصغيرة، التوقُّف عن استخدام الزجاجات البلاستيكية، شراء المنتجات من شركات تلتزم بالمبادئ الأخلاقية، تناول كمية أقل من اللحوم وغيرها من القرارات البسيطة التي تغير نظرتنا إلى أنفسنا وإلى حياتنا بشكل عام. فاليوغا تترك أثراً كبيراً على حياتنا سواءً على الحصيرة أم بعيداً عنها.


تعمل ميلاني سوان كمدربة يوغا في فندق فيرمونت النخلة، ويمكنك الاستعلام عن الجلسات والتسجيل عبر التواصل مع النادي الصحي للفندق على الرقم 3330 457 04.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.