انسي كل ما سمعته سابقاً فهذا ما يحدث لك حقاً بعد الولادة

هل قرأت؟
اختبارات شخصية
هكذا تحمين أطفالك من رعب الوزن وشبح شكل الجسم
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Carlo Navarro

الأسابيع الأولى بعد الولادة تكون مرهقة جداً وخصوصاً إذا كانت ولادتك الأولى، فكل شيء يكون جديداً ومختلفاً وصعباً، ولكن تذكري أن كل هذا هو وضع مؤقت فقط. وبعد مدة، كل ما مررت به سيصبح من الماضي. وستسألين نفسك كيف وصلت إلى هذه المرحلة وتأقلمت مع النوم القليل والتعب، وكيف لشخص بهذا الحجم الصغير أن يصدر كل هذه الضجة، لذلك اصمدي، وتحلي بالقوة والصبر.

لنساعدك في الحصول على بريق من الأمل والتفاؤل، تعاونا مع مؤسسة Malaak لنوضح لك مجموعة من أكثر الأخطاء الشائعة والمخيفة بعد الولادة.

الخطأ: لن تتمكني من أداء واجباتك بطريقة صحيحة

الصواب: ستتمكنين من ذلك، فأنت الأم المثالية لطفلك، وفي المستقبل، عندما تسترجعين هذه الأوقات ستضحكين على بعض الأمور التي اضطررت لفعلها. احرصي على الانضمام لمجموعات من الأمهات فتحصلين على الدعم وعلى نصائح الخبراء.

الخطأ: الرضاعة الطبيعية أمر بسيط وسهل

الصواب: مع الأسف، هذا الأمر ليس صحيحاً دوماً. فبعض الأمهات يعانين كثيراً من الرضاعة الطبيعية، ولكن لا يجب عليهن أن يستسلمن. بدلاً من ذلك، احصلي على الدعم من الخبراء والأمهات الأكثر خبرة. بمجرد أن تتجاوزي الأيام الأولى ستتحول الرضاعة الطبيعية إلى أمر سهل للغاية.

الخطأ: يجب أن تلومي نفسك على الرضاعة بالزجاجة

الصواب: لا تشعري بالذنب أبداً، ففي بعض الأحيان لا يكون أمامك أي حل آخر. بعض الأطفال لا يتقبلون الرضاعة الطبيعية، وفي هذه الحالة يكون الحليب الصناعي أو حليب الأم الطبيعي المسحوب غذاءً جيداً للطفل. لسنا أصحاب القرار دائماً، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل الأم بحاجة للاستعانة بزجاجة الرضاعة.

الخطأ: لن تستعيدي رشاقتك أبداً

الصواب: لقد طرأت تغييرات على شكل جسمك بكل تأكيد ولكن هذا لا يعني أنك أصبحت أقل جمالاً. كل امرأة تشعر ببعض الإرهاق كما أن التفاصيل التي تمر بها خلال اليوم بين والإرضاع ورائحة الحليب التي تتملؤها ولعاب الطفل الذي يبلل ثيابها، وعدم استطاعتها ارتداء ملابسها القديمة، كلها عوامل تسبب الاكتئاب بالنسبة لبعض السيدات. الحل هو باتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية عندما تشعرين أنك جاهزة. سيساعدك ذلك كثيراً وستشعرين بالسيطرة على حياتك من جديد. توجد العديد من البرامج الرياضية المتخصصة بفترة ما بعد الولادة في جميع أنحاء المدينة، اختاري مكاناً قريب من المنزل ويراعي وجود طفلك، فالتمرين مع المجموعة يعطيك حافزاً للمتابعة. لكن قبل أن تبدئي بممارسة الرياضة تأكدي من طبيبك أن بإمكانك البدء.

الخطأ: ستشعرين بالتعب أكثر من أي وقت مضى

الصواب: ستشعرين بالتعب لفترة قصيرة، لكن كل شيء سيتحسن عندما ينام طفلك طيلة الليل. يعد النوم موضوعاً أساسياً ونتعامل معه في مؤسسة Malaak كل يوم، وتفيد جلسات ’عاداتنا الجيدة‘ بهذا الموضوع كثيراً. تبدأ جلساتنا من الأسبوع الرابع بعد الولادة حيث نقدم إرشادات بسيطة، غالباً ما تساعد الأهل في تنظيم روتين طفلهم الليلي. بحلول الأسبوع الثاني عشر للطفل، نأمل أن يكون الطفل قد وصل للمرحلة التي ينام فيها  طول الليل مع الحاجة لإطعامه لمرة واحدة لكن دون بكاء.

الخطأ: لن تتمكني من التواصل مع زوجك مرة أخرى

الصواب: إنها مسألة وقت فحسب، لاشك بل لابد من تتواصلا مرة على الأقل قبل حلول الأسبوع السادس ليتأكد طبيبك من عدم وجود أي مشاكل صحية. غالباً يستمر النزيف بعد الولادة لحوالي أربعة أسابيع، ومن الطبيعي أن تشعري بعدم الارتياح وقلة النظافة، ولكن هذا النزيف يتناقص إلى حد كبير مع مرور الوقت. تأكدي من استخدام وسيلة لمنع الحمل لتتجنبي قدوم مفاجأة جديدة بعد تسعة أشهر.

الخطأ: حمل طفلك دائماً يفسده

الصواب: استمتعي بحمله في الفترة التي تستطيعين بها ذلك. في النهاية لا يمكنك أن حمل طفلك طيلة الوقت، ومن غير المنطقي أن حمل الطفل يفسده. جربي حمالة الطفل أو طريقة حمل الطفل بأسلوب الكنغر، فكلاهما أثبتا نتائج إيجابية في تحسين التغذية والنمو وتقوية الرابط بين الأم وطفلها حتى في تنمية التطور العقلي للطفل. لن تشعري بمرور الوقت وسيبدأ أطفالك بالابتعاد عنك وسيتعبسون ويهربون عندما تطلبين منهم عناقاً، وبعدها سيذهبون إلى المدرسة وبعدها الجامعة، إنها حال الحياة، لذلك استمتعي بقربك من طفلك طالما بإمكانك ذلك.


سيسيل دي سكالي هي مدربة الأهل الرئيسية في مؤسسة Malaak، تقدم المؤسسة كل ما يحتاجه الأهل بدءاً من دروس وورشات عمل لفترة ما قبل الولادة وصولاً إلى تقديم ممرضات محترفات للعناية بالأم والطفل بعد الولادة، وجليسات الأطفال الخبيرات.

اقرئي أيضاً:
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2016/12/12101503/Styly-Lily-Kandalaft-Interview-4.jpg
ليلي قندلفت: 10 دروس تعلمتها من أمومتي
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2018/04/03131815/hadis-safari-depression-fb.jpg
هل يمكن لأم ألا تتقبل طفلها؟ أم هو اكتئاب ما بعد الولادة؟
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.