هذا هو العدو الحقيقي لجسمك وليس السعرات الحرارية!

اقرئي المقال
صحة ورشاقة
إليك الحل لعلاج مشكلة آلام الظهر التي يعاني منها الجميع اليوم
اقرئي المقال
مصدر الصورة: ABC

السعرات الحرارية، كلمة منتشرة على صفحات مجلات الصحة واللياقة البدنية وملصقة على كافة الأطعمة الصحية وغير الصحية. وتسيطر على عملية فقدان وزننا بشكل عام. فكم من مرة سمعت جملة ”لقد خسرت 10 كيلو غرام من وزني بتخفيض معدل السعرات الحرارية من 500 إلى 100 سعرة“، قد تبدو للوهلة الأولى طريقة فعالة للغاية لكنها في الوقت نفسه لا تصدق.

تابعي معنا وتعرفي على حقيقة السعرات الحرارية ولماذا تلعب الدور الأساسي في عملية الوزن، والطريقة الصحيحة والمنطقية للتعامل معها.

ما هي السعرة الحرارية؟

بكلمات بسيطة، السعرة الحرارية عبارة عن طاقة، وكلما كان عدد السعرات الحرارية كبيراً في وجبتك الخفيفة المفضلة كلما احتجت كمية طاقة أكبر لحرقها.

”استخدام السعرات الحرارية“ هو مصطلح فقد معناه في الترجمة، فنحن لانقول ”استخدام السعرات الحرارية“ بل نستبدلها بقولنا ”حرق السعرات الحرارية“. منذ آلاف السنين، كان الحصول على الطاقة الفكرة الأساسية من تناول الطعام، وقد احتجنا إلى الطاقة للبقاء والصيد وتربية الأطفال والابتعاد عن الخطر. ولكن في الوقت الحاضر فالمفاهيم اختلفت، فأصبحنا نتناول الطعام لأننا نحب مذاقه كما أنه متوفر بسهولة. وبالنسبة لكيفية حرق الطاقة فإنها فكرة ظهرت لاحقاً.

ومن أجل فقدان الدهون عن طريق السعرات الحرارية فإن المعادلة بسيطة، يجب أن يكون عدد السعرات الحرارية (الطاقة) التي نتناولها أقل من التي نستهلكها ونحرقها. ويمكنك لذلك الاعتماد على حساب قيمتها الموجودة في الأطعمة التي تتناولينها. ولكن يجب الانتباه من الحميات وأساليب الحياة المتبعة في تناول الطعام لأن بعضها يتمحور حول عدد سعرات قليل جداً دون الانتباه إلى نوعية المأكولات واحتوائها على العناصر الغذائية الكافية.

النوعية وليس الكمية

تحتوي تفاحة خضراء كبيرة وقطعة شوكولاتة صغيرة مقدار السعرات الحرارية ذاته، ولكن هذا لا يعني أنه يمكنك إنقاص وزنك عن طريق تناول القليل من قطع الشوكولاتة يومياً على المدى الطويل. عند استمرارك في تناول الأطعمة غير المغذية سيبدأ جسمك بالاستسلام، وتتباطأ عملية الاستقلاب ومعها عملية تجديد الخلايا، إذا يتوقف الجسم عن القيام بهذه المهام بالسرعة أو بالكفاءة المعتادة عليها. وعندها تضعف الأعضاء بالقيام بمهامها وتزداد كمية الكوليسترول في الجسم أما الأنسولين فتنقص كميته وتصبحين معرضة للإصابة بمرض السكري.  تنظيم تناول السعرات الحرارية ليس بالأمر السهل على الإطلاق، لأنه لا يتعلق بكمية السعرات بل بنوعيتها.

مصدر الصورة: Charles Deluvio

تصرفي بعقلانية

لم نعد نعيش في زمن نتناول نحتاج في الطعام لنتمكن من الذهاب إلى العمل أو للقيام بواجباتنا، على الرغم من أن هذه الفكرة كانت صحيحة منذ آلاف السنين، إذ كان الإنسان يتناول الطعام الذي يكفيه فقط ليكون منتجاً ويبقيه على قيد الحياة. أصبحنا نتناول الطعام اليوم كباب من التسلية وقتل الملل، أو لأننا ببساطة نستمتع بذلك.

السر هو بالاختيار الصحيح للطعام الذي نتناوله. يجب عليك التنسيق بين تناول طعام صحي مع الانتباه إلى عدد السعرات الحرارية، لكن دون أن يتحول ذلك إلى هوس مرضي عندك. المعرفة هي الحل، الطريقة الأسهل لتكوني بصحة جيدة هي بالمزي من المعرفة والعلم. جربي وصفات طبخ جديدة مليئة بالخضروات والمكونات المغذية، وابحثي عن المواد الغذائية التي تحتوي على كميات مرتفعة من السكر لتخففي منها. اختاري وجبات خفيفة صحية لتضيفي متعة إلى غذائك فضلاً عن قيمتها الغذائية الكبيرة. المعرفة الواسعة والتوازن هما سر الحياة الصحية والسعيدة.

من العدو الحقيقي لأجسامنا؟

يعد السكر عدو الجسم الحقيقي وليس السعرات الحرارية. حيث يعتبر المصدر الأول للدهون، فإنه مخزن فوري للطاقة، يدخل أجسامنا ويتخزن فيها ما لم نحرقه بتمارين HIIT الرياضية لمدة 30 دقيقة. لا يتخلص الجسم من كمية الطاقة الفائضة بل يخزنها ليوم يحتاج به الغذاء.

يجب أن تكون لديك المعلومات الكافية عن السعرات الحرارية، ولكن لا ينبغي أن يكون أسلوب الحياة الصحية قائماً عليها. فقط انتبهي على كمية السعرات الحرارية التي تستهلكينها وعلى التمارين التي تمارسينها للموازنة بينها، ولكن الأهم من هذا كله هو كمية السكر في نظامك الغذائي.


كارلي روثمان هي صاحبة مدونة LeanLivingGirl التي تعنى باللياقة والصحة ومقرها في دبي.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.