هذا ما تعلمناه من ملكة الألوان وخبيرة صبغ الشعر الأشهر

اقرئي أيضاً
صحة ورشاقة
صبغة شعري ومستحضرات مكياجي كادت أن تودي بحياتي
اقرئي المقال
مصدر الصورة: gisou@

هل حدث وأن كنت تحلمين بالحصول على لون جديد لشعرك، لون تحلمين به منذ زمن وينال إعجابك في صور النجمات وتودين الحصول عليه كثيراً لكن في كل مرة تزورين فيها الصالون تخرجين بنتيجة مرضية لكن ليست النتيجة التي تحلمين بها؟ مررت شخصياً بهذه التجربة كثيراً. كنت أرغب دائما بالحصول على خصل شعر باللون الرمادي الأشقر، لكن لم أحصل على الدرجة التي أرغب بها حتى زرت ملكة الألوان في دبي، خبيرة تصفيف الشعر ماريا داولينغ. خبرتها التي وصلت 33 عاماً 22 منها في دبي، جعلتها تستحق هذا اللقب بلا منازع.

كأي مصففة شعر سألتني ماريا عن اللون الذي أرغب في الحصول عليه، وأخبرتها أنني لم أكن راضية عن النتائج التي حصلت عليها في السابق، ثم سألتني ما الذي لم أحبه بالضبط، وقالت إن ذلك يساعدها كثيراً في رسم الشكل الذي أرغب به في مخيلتها. حاولت أن أشرح لماريا درجة اللون التي أرغب بها، لكن كان لديها طريقة أفضل، إذ أحضرت هاتفها المحمول وقامت بالبحث على الانترنت عن تسريحات شعر أومبري باللون الرمادي الأشقر، اللون الذي أرغب بالحصول عليه، وبدأنا نقلب سوية بين الصور ونبدي رأينا بها سويةً، بين ”لون فاتح جداً“، ”لون غامق“، ”هذه الدرجة لا تناسب لون شعرك“، ”هذه الدرجة ستكون مؤذية لشعرك“، حتى وصلنا في النهاية إلى اللون الذي أرغب بالحصول عليه، والمناسب لشعري في الوقت نفسه.

ليست المرة الأولى التي أشاهد فيها الصور مع مصفف الشعر، لكن هذه المرة قمنا بتحليل الصور ومناقشتها، أكثر من مجرد الإشارة إلى صورة معينة لتكون اللون المطلوب. برأي ماريا: ”هذا النقاش هو المرحلة الأهم دائماً. من خبرتي اكتشفت أن كل سيدة ترسم في مخيلتها صورة لما ترغب بالحصول عليه، فإذا لم أقم بتحليل الصور التي تفكر بها، وأعلم بالضبط ما تود الحصول عليه، فالنتيجة لن تكون مرضية. قد تطلقين على اللون الذي في مخيلتك اسم ’رمادي‘ لكن عندما نقلب بين الصور قد اكتشف أن ما تحبين هو اللون البيج وليس الرمادي“. بعد النقاش الذي قمنا به سويةً تمكنت ماريا من تكوين صورة كاملة عن الشكل والقصة والإطلالة التي أرغب بالحصول عليها، ولأول مرة شعرت بالثقة التامة أنني سأحصل وأخيراً على ما أتمنى وزادني راحة وثقة ما قالته: ”إذا كان مصفف الشعر يملك الخبرة الكافية للتعامل مع الألوان فلن تخرج الزبونة إلا راضية، فإذا كان اللون أفتح أو أغمق مما ترغب بإمكاننا ببساطة تعديله للوصول إلى الدرجة المطلوبة“.

تابعي معنا واستفيدي من المعلومات الرائعة التي شاركتنا بها ملكة الألوان ماريا داولينغ بينما كانت تقوم بصبغ شعري، واستفيدي منها للعناية بشعرك.


 

مصدر الصورة: Maria Dowling

بالنسبة لشكل قصة الشعر، كانت نصيحة ماريا أنه في حال كانت السيدة تعاني من تساقط الشعر، وهذه كانت حالتي، من الأفضل عدم الحصول على الطبقات في الشعر، وقص الشعر بطول واحد لأن الطبقات ستمنح الشعر شكلاً أخف. الأفضل في هذه الحال هو الانتظار حتى نمو الشعر الجديد ليصبح بالطول الكافي ومن ثم قص الشعر بالطبقات.

وعندما سألتها عن المدة التي سيحافظ فيها الشعر على لونه الجديد قبل أن أحتاج لتجديد

”صبغ الشعر بطريقة الأومبري مفيد جداً بالنسبة للزبونة، لكن الصالون يكون أقل حظاً في هذه الحالة“. ”إنه خيار رائع بالنسبة للسيدات ذوات الشعر الغامق اللون، لأنه يطبق على نهايات الشعر فقط. ويحافظ على شكله الرائع لفترة طويلة. في حال الحصول على هايلايت، يجب على الزبونة العودة لتجديد الألوان كل 3 أو 4 أو 5 أسابيع، لكن الأومبري قد يدوم بين 4 إلى 8 أشهر. الجميع هنا يعشق تقنية الأومبري، إنها تمنح الشعر شكلاً طبيعياً أكثر. عندما انتشر الأومبري في البداية، ظننا أنه سيكون كغيره من الصيحات التي تدوم لفترة ومن ثم تختفي، لكنني اليوم أقول أنه الصيحة التي لن تزول. إنه التقنية الأمثل للسيدات العربيات لأنهن ذوات شعر غامق“.

وماذا عن العناية المنزلية؟

”بما أننا سنقوم بسحب اللون والتغيير للون أفتح، فهذا يتطلب عناية منزلية. يحتاج الشعر كل أسبوع أو أسبوعين لماسك مغذي. ومن المهم استخدام ملطف الشعر كل مرة تغسلين شعرك بها وتركه على الشعر بعض الوقت قبل غسله“، وتتابع ماريا: ”ما هو الفرق بين الماسك والمرطب؟ مرطب الشعر يغلف الشعر ويجعله أسهل للتسريح ويمنحه لمعاناً ناعماً، بينما يدخل الماسك في بصيلات الشعر ليغذيها من الداخل. لكن الخطأ الذي تقوم به معظم السيدات أنهن يعتقدن أن تطبيق الماسك يعوض عن المرطب فيكتفين بالماسك فقط. لكن من خبرتنا في الصالون، لاحظنا أنه من الضروري الجمع بين الاثنين. يتغلغل الماسك في بصيلات الشعر فيغذيها من الداخل فقط، لكن لابد من استخدام المرطب للعناية بالشعر من الخارج أيضاً“.

وتتابع ماريا الحديث حول أن الشعر المصبوغ باللون الفاتح خاصة يحتاج عناية أكثر، لذلك فهي تستخدم مستحضرات Oleoplex في الصالون وتقول: ”إنه تقنية جديدة في صبغ الشعر تساعد على حماية الشعر من الداخل وتقويته وترطيبه. برأيي أفضل ما ابتكره عالم تصفيف الشعر هما الأومبري وعلاجات Opleoplex لأنهما تقنيتان جديدتان تماماً. لم تكن شركة واحدة هي التي قدمت Oleoplex، بل كانا شخصين يعملان في مجال المخابر في أمريكا، ولم يكن لهما أي علاقة بعالم العناية بالشعر. طورا العلاج، وقدماه لأهم مصففي الشعر في العالم لتجربته، وليصبحوا سفراء التقنية. فسحت لنا تقنية Oleoplex المجال لتطبيق ألوان جديدة كان يصعب علينا تطبيقها من قبل، لتأثيرها السيء على الشعر. إنها مواد تمزج مع الصبغة وأخرى تطبق في المنزل. إنه ليس علاجاً لتنعيم الشعر، بل للحفاظ على صحته“.

هل هناك أي خطوات يجب القيام بها قبل الحضور إلى الصالون لصبغ الشعر؟

”لا يوجد شيء محدد يجب القيام به للشعر، لكن بالنسبة للفتيات اللواتي لم يقمن بصبغ شعرهن من قبل، أنصحهن بتحضير العدد الكافي من الصور للشكل الذي يرغبن بالحصول عليه أو الابتعاد عنه. البعض يظن أن استخدام الصور مسيء بالنسبة للمصفف، لكن هذا خاطئ، فالصور ضرورية جداً في توضيح الأفكار في الوقت الذي تعجز فيه الكلمات عن القيام بذلك“.

”هناك أيضاً خطوة مفيدة خاصةً إذا كنت قد قمت بصبغ شعرك من قبل، وهي الحصول على جلسة ديتوكس للشعر. صممت مستحضرات خاصة لديتوكس الشعر من علامة Maria Dowling، مفيدة لتنظيف قشرة الرأس والشعر بطريقة جيدة لإزالة أي مواد عالقة، وبالتالي الحصول على شعر مثالي ومستعد لاستقبال الصبغة“.

هذا ما تعلمناه من ملكة الألوان وخبيرة صبغ الشعر الأشهر

Maria Dowling Hair and Scalp Clay

السعر عند الطلب

Maria Dowling

هل هناك من طريقة للحفاظ على اللون بشكله الرائع، خاصة أننا في فصل الصيف الآن، وهذا يعني الكثير من الكلور في ماء حوض السباحة والبحر والشمس؟

”في حالتك مثلاً، أنت تودين الحصول على صبغة بلون رمادي، لهذا أنصحك باستخدام الشامبو الأزرق، والتبديل بينه وبين الشامبو العادي كل حمامين أو ثلاثة. إنه نوع شامبو خاص لتجديد اللون والحفاظ عليه. يظن البعض أنه يجب استخدام هذا النوع من الشامبو عندما يبدأ لون الشعر بالتغيير، لكن في الحقيقة يكون الوقت قد فات حينها. الطريقة الصحيحة هي باستخدامه منذ البداية“.

وتابعنا الحديث وسألتها، هل تظنين أن علاجات المنزل الطبيعية البسيطة تساهم حقاً في الحفاظ على صحة الشعر؟

”برأيي، لا يوجد قاعدة واحدة ثابتة دائماً. إذا جربت علاجاً ما طبيعياً أو صناعياً وكانت النتائج مرضية بالنسبة لك، فاستمري بالقيام به. عندما أفكر بكل الأبحاث والاختبارات التي تقوم بها العلامات المتخصصة بالعناية بالشعر مثل LÓreal وWella وغيرها، والوقت الذي يمضونه في تطوير المستحضرات والتقنيات الجديدة، أقول لنفسي أنه لابد من وجود شيء مفيد ومهم فيما يقومون به. يتحدث الجميع عن فوائد زيت جوز الهند للشعر، لكن في حالتي لو استخدمت زيت جوز الهند على شعري فلن أتمكن من تنظيفه لأسبوعين، لأن شعري رقيق جداً وسيلتصق عليه الزيت بقوة. وفي المقابل الكثيرات من زبوناتي تستخدمنه وهن سعيدات بالنتائج“.

هل تذكرين لنا بعضاً من أغرب القصص التي عشتها بها خلال عملك؟

”أذكر أن أحد الزبونات أرادت الحصول على شعر بلون وردي، وكان ذلك قبل حوالي 15 عاماً عندما لم يكن اللون الوردي حاضراً في أي مكان في عالم تصفيف الشعر. فكرت حينها أن هذا اللون لن يكون مناسباً لها على الإطلاق، ولن أقبل أن يرتبط اسمي بهذا العمل. قالت حينها أن مصفف شعرها نصحها به وأن سيكون مميزاً، فنصحتها بالعودة إلى مصفف شعرها ليقوم به بنفسه، فهو يعرفها أكثر مني. قصة أخرى كانت عن سيدة أرادت الحصول على تسريحة بشعر مرفوع، ويعرف عني أنني لا أحب القيام برفعات الشعر إطلاقاً، فهي ليست أمراً أستمتع بالقيام به. وكلت المهمة لأحدى مصففات الشعر المحترفات في الصالون، وقامت بعمل تسريحة رائعة لها. عندما خرجت السيدة، هبت نسمة ريح قوية خربت التسريحة وكان علينا القيام بها من جديد. الأمر الذي أكد على قراري بعدم القيام بتسريحات شعر مرفوعة والتركيز على صبغ الشعر“.

هل تظنين أنه بإمكانك توقع صيحات الشعر الجديدة؟

”كان بإمكاننا ذلك في السابق، لكن اليوم، ومع وجود وصلات الشعر، أصبح من الصعب توقع الصيحات للموسم القادم. نرى أحد النجمات بتسريحة شعر طويل اليوم، ومن ثم نراها في اليوم التالي بشعر قصير أو بالعكس. مثلاً رأينا كلوي كارداشيان اليوم بقصة شعر قصير والتي تسمى The Lob فأصبحت هذه القصة شهيرة وتبعها الجميع، بعد فترة قصيرة ظهرت كلوي بشعر طويل وغرة قصيرة، فتغيرت الأفكار كلها من جديد. من يصنع الصيحات اليوم هن النجمات، ومصففو شعرهن بالتحديد“.وتتابع ”اتباع الصيحات الجديدة قد يكون صعباً بل الأهم هو البحث عن الشكل الذي يتناسب مع شخصية كل سيدة. يمكنني تخيل ما سيناسب الزبونة من شكلها، ما ترتديه، اكسسواراتها، طريقة كلامها، وتوقع ما إذا كانت تبحث عن إطلالة عصرية أو كلاسيكية أو خارجة عن المألوف. مصفف الشعر يتحول ليصبح محللاً نفسياً، وعندها يتقن ما يقوم به“.

مصدر الصورة: khloekardashian@

 ما هي العلاجات التي تقومين بها بنفسك للعناية بشعرك؟

”ما أقوم به منذ فترة، وأجده مفيداً حقاً، هو تطبيق العلاجات على الشعر الجاف. لاحظت أن النتائج أفضل بهذه الطريقة. مثلاً أوزع الماسك على نهايات الشعر وأتركه خلال الليل لأغسل شعري في الصباح. لا أحد يملك الوقت أو الطاقة الكافية لغسل الشعر وتطبيق الماسك ومن ثم غسله من جديد وتصفيفه. تفضل العديد من السيدات مثلاً تطبيق الماسك على الشعر ومن ثم ربط الشعر بشكل كعكة، قبل الذهاب إلى النادي الرياضي، ويغسلنه بالشكل الطبيعي بعد العودة“.

متى يجب على السيدة تطبيق علاجات الشعر؟

”يرتبط ذلك بنوعية الشعر. السيدات ذوات الشعر الطبيعي لا يحتجن علاجات الشعر بقدر السيدات بالشعر المصبوغ. الأمثل هو تطبيق العلاجات كل أسبوعين أو ثلاثة“.

اعتادت أمهاتنا قص شعرنا كثيراً عندما كنا صغاراً مرددات الجملة نفسها: ”قص الشعر يجعله أقوى وأكثف“، فهل هذا صحيح أم أنها مجرد خرافة؟

”بالتأكيد. أنصح زبوناتي بقص أطراف الشعر بشكل دائم، خاصة للتخلص من النهايات المتقصفة، فإذا تركتها ستمتد لأعلى وأعلى“.

ما هي أكثر الأخطاء التي تقوم بها السيدات بحق شعرهن؟

”عدم استخدام مرطب الشعر العادي عند استخدام مرطب الشعر الذي لا يحتاج لغسل، بل الأفضل دائماً هو استخدام الاثنين. خطأ آخر هو عدم استخدام المستحضرات التي تحمي الشعر من الحرارة قبل تطبيق حرارة عالية على الشعر بين تمليس وتجعيد وتجفيف. فيما يخص الصبغ، إهمال جلسة الاستشارة قبل اختيار صبغة الشعر، هذا خطأ كبير جداً. كما أجد أنه من أكبر الأخطاء عدم حماية الشعر من الشمس بالطريقة نفسها التي نحمي فيها بشرتنا، حيث من المهم استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس للشعر“.

هل يؤثر الطعام على الشعر حقاً؟

”المأكولات تؤثر على البشرة، لكن الأدوية تؤثر على الشعر، وهذا ما تؤكد عليه السيدات الحوامل بسبب كثر الأدوية التي تتناولنها. إذ تلاحظ الكثيرات تساقط شعرهن وضعفه بعد تناول أدوية قوية. أنصح زبوناتي اللواتي يعانين من ضعف شعرهن بتناول أدوية البايوتين، وفيتامين B والزنك، فهي مثالية لعلاج الشعر الضعيف والمتساقط“.

في النهاية، عندما نظرت إلى المرآة لم أفاجئ لحصولي على اللون الذي أردته دائماً، فمصففة شعر تملك كل هذه الخبرة الواسعة والشخصية اللطيفة، لابد من أنها الأفضل في عملها.

4225 345 04

Mariadowling.com

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.