6 نصائح لصيام أكثر طاقة وصحة

اقرئي أيضاً
صحة ورشاقة
هكذا تشاركين بفعاليات أكتوبر الوردي لأجلك ولأجل من تحبين
اقرئي المقال
مصدر الصورة: halfbakedharvest@

بالنسبة للكثيرات، يعتبر الالتزام بالحميات الغذائية من أصعب المهمات، ونحن بهذا لا نقصد الحميات الغذائية التي تهدف لإنقاص الوزن، بل الحميات التي تنظم ما نتناوله، وتبقي الصحي والمفيد منه وتلغي المضر وفاقد القيمة. وبالنظر حولك ستجدين أن الجميع يؤكد على أهمية اتباع نمط غذائي صحي لما له من فوائد تنعكس على كل نواحي حياتك دون استثناء، سواءً جمالك أو صحتك الجسدية والعقلية أو حالتك النفسية. وإذا كنت تنوين اتخاذ هذه الخطوة لكن لا تجدين الفرصة المناسبة والمشجعة، فإن شهر رمضان الكريم هو الفرصة الأمثل. تتغير عاداتنا في شهر رمضان، بين تغيير روتين الحياة اليومية، ومواعيد تناول الطعام وأنواعه ونمط الحياة بشكل عام، لذلك فهي الفرصة الأمثل لتبدئي بتطبيق تغيير مهم جديد أيضاً وهو التغيير إلى نمط غذاء صحي. ستشعرين بفوائد هذا التغيير بشكل مباشر، حيث سيصبح الصيام أسهل وأريح، وستجدين أن مستوى الطاقة لايزال عالياً في جسمك، بخلاف الحالة المعتادة خلال شهر رمضان، وهو حالة الخمول والكسل.

وبدورها استعانت Savoir Flair بخبراء التغذية في منتجع The Retreat الصحي لتقدم لك نصائح طبية ضرورية خلال شهر رمضان الكريم، لمساعدتك على الصيام بطريقة صحية تحافظ على طاقتك وقوتك وصحتك وتنتقل بك إلى نمط غذائي صحي أكثر.

1

استشيري طبيبك

يجب عليك زيارة الطبيب للتأكد من أنك بصحة جيدة تخوّلك للصيام، وبخاصة من تعانين من الأمراض مثل داء السكري.

2

تخزين الطاقة

من الضروري الحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم قدر الإمكان. لا شك بأنها مهمة صعبة خاصة خلال الشهر الكريم، لكنها مهمة جداً في الحفاظ على مستويات الطاقة. يجب أن تتألف وجبة الإفطار من الكربوهيدرات والبروتينات بطيئة الامتصاص لأنها تعطي شعوراً بالشبع لوقت أطول، ولوجبة السحور، ننصحك بإعداد مائدة صحية غنية بالأكولات ذات المؤشر السكري المنخفض والتي تحتاج وقتاً أطول للهضم مثل الشوفان أو الكينوا والمكسرات والبذور والعدس والفول والزبادي العادي والبطيخ والتفاح والكمثرى والكرز وأرز بسمتي. ويُفضل تناول وجبة السحور قبل شروق الشمس مباشرة بدلاً من تناولها منتصف الليل لتوفير الطاقة والحفاظ على استقرار مستوياتها لأطول فترة ممكنة.

3

ابدئي بطريقة صحيحة

من الأفضل بدء الإفطار بطريقة صحية وتقليدية من خلال تناول بعض الماء والتمر، لما لها من فوائد كبيرة في ترطيب الجسم وتوفير الألياف التي تساعد في تخفيف الإمساك وتسهيل الهضم وتهيئة المعدة للطعام ومنع الإفراط في تناوله وكذلك توفير الطاقة والمواد الغذائية اللازمة. ويُفضل عدم الإكثار من تناول الحلويات بعد الإفطار واختيار طريقة صحية لإعداد حلوى البارفيه باستخدام جوز الهند أو بذور الكتان، بالإضافة إلى تناول الكثير من الفاكهة الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم للحفاظ على مستوى صحي لضغط الدم وفيتامين C لدعم جهاز المناعة والألياف لحمايتك من الإصابة بالإمساك. وإذا كنت تشتهين الطعم الحلو، فلم لا تعتمدين على الفاكهة؟ فهي بديل طبيعي وصحي ومنعش.

4

قللي من هذا

من الأفضل تجنب تناول الدهون المتحولة والمشبعة خلال شهر رمضان، وبهذا نحن نعني الأطعمة الصلبة في درجة حرارة الغرفة مثل السمن والزبدة والدهون الحيوانية كلحم الضأن والبقر. وترتبط هذه الأنواع من الدهون عموماً بالالتهابات وأمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع معينة من السرطان ومرض السكري. كذلك الأمر بالنسبة للأطعمة التي تحتوي نسب عالية من الدهون غير الصحية، مثل أطباق ’ساموسا‘ والدجاج بالزبدة وحلوى أم علي. وتتواجد الدهون غير المشبعة في الأطعمة المقلية مثل البطاطس والدجاج والكباب المقلي والدونات والوجبات السريعة والبيتزا المجمدة، بالإضافة إلى الكعك والبسكويت والمعجنات.

5

وأكثري من ذاك

يُنصح بتناول حصة وافية من الدهون الصحية المعروفة بالدهون المتعددة غير المشبعة مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك وبذور الكتان والمكسرات والأعشاب البحرية والخضار داكنة الأوراق والمكسرات والبذور. وينطبق الأمر ذاته على الدهون الأحادية غير المشبعة مثل زيت الزيتون والأفوكادو وزيت المكسرات. ومن المعروف أن هذه الأنواع من الدهون تفيد في وقاية القلب وخفض نسبة الكولسترول الضار وزيادة الكولسترول الجيد. وتُعرف أحماض أوميجا 3 وأحماض أوميجا 6 الدهنية الموجودة في المكسرات والبيض ومعظم الزيوت النباتية وزيت فول الصويا، بالأحماض الدهنية الأساسية والتي يعجز الجسم عن إنتاجها، ما يعني أننا بحاجة إلى إدراجها في نظامنا الغذائي. وتلعب هذه الأحماض دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة الغدة الكظرية والغدة الدرقية وخلايا الجلد والشعر وتنظيم ضغط الدم وتخثره ودعم الاستجابات المناعية والالتهابية ووظائف الدماغ والجهاز العصبي.

6

الترطيب ثم الترطيب

من الضروري تناول كمية كبيرة من الماء وشاي الأعشاب والمشروبات الخالية من السكر والكافيين طوال المساء وقبل الفجر للحفاظ على رطوبة الجسم. ويُنصح بتجنب المشروبات الغازية وتلك التي تحتوي على الكافيين لأنها يمكن أن تؤدي إلى جفاف الجسم.

اقرئي أيضاً:
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2016/06/16121649/Hydrating-Foods-Ramadan1-e1466065039763.png
8 أطعمة تقاوم العطش مثالية لتناولها في رمضان
https://dviyeq873v9uq.cloudfront.net/wp-content/uploads/2016/06/07112122/Workout-training-shoes.jpg
8 معلومات تهمك عن الرياضة في رمضان
اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.