علاجات تجميل مخيفة يتحدث عنها الجميع فهل تستحق التجربة؟

Scary beauty treatments
اقرئي أيضاً
لايف ستايل
حفل سميرة سعيد وعرض Victoria's Secret وكل ما يتحدث عنه الجميع هذا الأسبوع
اقرئي المقال

لو كانت المخلوقات الفضائية تراقب ما نفعله في سبيل العناية بجمالنا وشبابنا لتوصلت إلى خلاصة مفادها أن أغلب سيدات الأرض يعانين من الماسوشية، ويستمتعن بتعذيب أنفسهن. جملة مبالغ بها برأيك؟ بالتأكيد لا، فهذا المخلوق الفضائي الذي افترضنا وجوده منذ البداية، شاهد البعض يمررن الشفرات الحديدية على بشرتهن، ينتزعن الشعر من الجذور، حتى أنهن يدهن الشمع الساخن لينتزعن كل الشعر في لحظة واحدة.

لقد شاهدونا كيف نقوم بجلسات التقشير، ونتفنن في استخدام كل أنواع مستحضرات التجميل التي تختلف في طرق تطبيقها على البشرة، وكل ذلك في سبيل الحفاظ على جمالنا وزيادة ثقتنا بأنفسنا. لكن بالنسبة لمراقب خارجي كالمخلوقات الفضائية مثلاً، فالبشر ببساطة مجانين، ومستعدون للقيام بأغرب التجارب مهما كانت قاسية في سبيل الجمال. تعرفنا في السنوات الماضية على علاجات تجميلية غريبة ومخيفة باسمها وحقيقتها مثل فيشال مصاصي الدماء، ووخز الوجه بالإبر والقائمة تطول. لكن في الحقيقة أثبتت هذه العلاجات فعالية كبيرة في تجديد البشرة واستعادة جمالها والحصول على الإشراقة التي لطالما بحثنا عنها.

بالرغم من أن تلك العلاجات تبدو غريبة ومبالغاً بها، لكن تبين أنها أمر أبسط عند التطبيق، وتتطلب فترة شفاء قصيرة لتمنح نتائج طويلة الأمد. إذا كنت مستعدة لدخول عالم العلاجات التجميلية شبه الطبية Paramedical Beauty Treatments كما يدعوه خبراء عالم التجميل، تابعي معنا لتتعرفي على علاجات تجميلية مخيفة يعشقها الجميع، واكتشفي مساوئ ومحاسن علاجات الإبر وفيشال مصاصي الدماء والتقشير الكيميائي وحلاقة الوجه.

1

Microneedling

عندما تنظرين إلى الأداة المستخدمة في جلسات Microneedling ستلاحظين أنها أداة دائرية تغطيها مئات الإبر الدقيقة ذات الزوايا الحادة، وعندها يخيل إليك أنها ليست أداة تجميل أبداً بل هي أقرب لأداة تعذيب، وفي الحقيقة هذا ما تقوم به، فمهمتها غرز الإبر ببشرتك. يختلف الكثيرون حول علاجات Microneedling، لأنها ليست مخصصة للاستخدام المنزلي وذلك لخطورتها. كما أن أي خطاً في هذه العلاجات سيكلفك صحتك، فاستخدام الأدوات قبل تعقيمها سيسبب انتشار الجراثيم وانتقالها عبر الأوعية الدموية إلى جانب التهاب البشرة.

في المقابل، لا يمكننا أن ننكر أن علاجات Microneedling مفيدة جداً في تنشيط إنتاج البشرة للكولاجين والإيلاستين، وأشارت دراسة في عام 2009 أن 4 جلسات Microneedling خلال أربعة أشهر أنتجت 400٪ من الكولاجين والإيلاستين. عوضاً عن استخدام الأداة في المنزل، اعتمدي على خبراء متخصصين للحفاظ على تعقيم ونظافة الأدوات. وأثبتت الدراسات أيضاً أن البشرة التي تعرضت لعلاج Microneedling تتقبل الكريمات وتمتصها بشكل أكثر فعالية بعد العلاج.

2

فيشال مصاصي الدماء

إذا جربت مرة سؤال أحد خبراء التجميل عن فيشال مصاصي الدماء، فلا تستغربي إن لم يستطيعوا الإجابة، فهذا الاسم هو الاسم الشائع للعلاج، لكن الاسم الطبي هو جلسة البلازما الغنية بالصفائح الدموية لشد البشرة PRP. شهد هذا العلاج انتشاراً كبيراً بعد أن نشرت كيم كارداشيان صورةً لها وهي تخضع لهذا العلاج. هذا العلاج ليس مخصصاً لضعاف القلوب بالتأكيد. يبدأ العلاج بأن يسحب الطبيب منك بعض الدم ويضعه على جهاز خاص لفصل الصفائح الدموية، ومن ثم تحقن هذه الصفائح في الجسم عبر الأداة المخصصة لعلاج Microneedling. إنه علاج مؤلم خاصة بعد الانتهاء من الجلسة إلى حين شفاء الجروح التي شكلتها الإبر. لكن من جهة أخرى يعتبر علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية من أنجح العلاجات في تجديد البشرة واستعادة الشباب، ويعود السبب غالباً إلى الخلايا الجذعية الموجودة في صفائح الدم. تشجع هذه الصفائح على تنشيط إنتاج أوعية دموية جديدة ونمو الكولاجين الأمر الذي يمنح البشرة شكلاً أكثر نضارة وحيوية ونعومة.

Kim Kardashian vampire facial
مصدر لاصورة: KimKardashian@
3

Dermaplaning

يعود الفضل إلى هدى قطان في التفريق بين حلاقة الوجه التي يقوم بها الرجال، والعلاج التجميلي الذي يجب على كل سيدة القيام به. خلو الوجه من أي شعر خفيف أو دقيق يعني امتصاصاً أكبر لمستحضرات التجميل وثباتاً أطول لمستحضرات المكياج. الشفرات العادية لا تزيل الشعر الخفيف والدقيق، ولهذا تم اختراع جلسات Dermaplaning، وتعتمد تلك الجلسات على تمرير شفرات دقيقة حادة على الوجه لتزيل كل الشعيرات الدقيقة وأي طبقات بشرة ميتة.

تؤكد نجمات عالميات أمثال هايلي ستينفيلد وليلي كولينز على فعالية هذا العلاج. وبإمكانك تطبيق علاج Dermaplaning بنفسك في المنزل بكل سهولة. أولاً عليك التأكد أن بشرتك نظيفة تماماً، وينصحك الخبراء بتنظيف البشرة ومن ثم تعقيمها بالتونر، وذلك باستخدام مستحضرات معقمة. ثانياً عليك شد البشرة، وأخيراً أزيلي الشعر الدقيق بضربات خفيفة وسريعة على البشرة وكأنك تمررين ريشة على وجهك. احذري من المرور فوق المنطقة نفسها مرتين فمن السهل جداً جرح البشرة. يمكنك إعادة تطبيق Dermaplaning كل ستة أسابيع.

4

التقشير الكيميائي

عشاق مسلسل Sex and the City سيتذكرون بلا شك تجربة سامنثا المريعة مع التقشير الكيميائي للبشرة، ولن نلومك إذا كانت تلك الحلقة سبباً يمنعك من التفكير بتجربة هذا العلاج أبداً. بعيداً عن نتائج علاج سامنثا التي كان مبالغاً بها، يتطلب الخضوع لجلسة تقشير وجه كيميائية الاستراحة في المنزل بعض الأيام حتى يتعافى وجهك، وهذا ليس بالأمر الأصعب. وبالرغم من أننا نؤكد دائماً على أهمية حماية أنسجو البشرة الرقيقة من خطر المواد الكيميائية، إلا أنه لا يمكننا أن نخفي حقيقة أن التقشير هو الطريقة الأمثل غير الجراحية لإزالة الندوب واستعادة رونق الشباب وتجديد البشرة والحصول على نضارة وتألق مثاليين.

أغلب السيدات اللواتي جربن التقشير الكيميائي يؤكدن أنهن شعرن بالحكة وأن بشرتهن تقشرت في الأيام الثلاثة إلى الخمسة التي تلت الجلسة، لكن هناك العديد من أنواع التقشير مختلفة القوة، لذلك يمكنك تجربة الجلسات الأخف مثل علاج Illuminize Peel من SkinMedica إذا كانت بشرتك شديدة الحساسية. من الأفضل الاستعانة بالمختصين عند القيام بجلسات التقشير المتوسطة إلى القوية. ويمكنك القيام بجلسات التقشير الخفيفة في المنزل والتي تكون فترة شفائها أقل لكن نتائجها أخف وضوحاً أيضاً.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.