هل تشعرين بالكسل؟ إليك 6 طرق صحية لتعزيز عملية الاستقلاب في جسمك

اقرئي أيضاً
صحة ورشاقة
5 أسباب تدفعك لتناول الجريب فروت كل يوم
اقرئي المقال
Gisele-Bundchen-on-the-beach
مصدر الصورة: Gisele@

تتحدد عملية الاستقلاب في الجسم بناءً على معدل الاستقلاب الأساسي أو ما يعرف باسم ’BMR‘ وهو عبارة عن نسبة الطاقة التي يستهلكها الجسم عند الراحة. هذا يعني أن الجسم يحرق السعرات الحرارية حتى وإن كان في حالة راحة ولم يتحرك، لكن الكمية التي يحرقها هي محدودة ومختلفة. يمكنك قياس معدل BMR الخاص بكِ عن طريق معادلة هاريس بينديكت التي تقوم بحساب قيمة تقديرية لمعدل BMR مضروباً في مستوى النشاط البدني المبذول. الطريقة سهلة للغاية ويمكنكِ إتباعها بسهولة باستخدام آلة حاسبة لمعدل BMR أونلاين مثل الموجودة في هذه الصفحة.

حالما تتعرفين على معدل BMR الخاص بكِ، ستتمكنين من تناول الطعام المناسب للحفاظ على وزنك. فعلى سبيل المثال، امرأة في الخامسة والعشرين من عمرها يبلغ طولها 170 سنتيمتراً ووزنها 65 كيلوغراماً تقوم بحرق 1479 سعرة حرارية في اليوم، هذا يعنى أنها تحتاج لتناول أطعمة تحتوي على نفس القدر من السعرات لتحافظ على وزنها كما هو أو سعرات أقل لتخسر بعض الوزن. مع التقدم في العمر، يخسر الجسم من الكتلة العضلية مما يقلل من معدل حرق السعرات الحرارية. بالإضافة لذلك، تساهم عوامل أخرى في إبطاء عملية الاستقلاب مثل النوم غير الكافي، والأوقات الطويلة دون نشاط، أو حتى بعض الحالات المرضية مثل قصور الغدة الدرقية.

تتوفر المئات من المنتجات التي تعدك بإسراع عملية الاستقلاب في الجسم والمساعدة على خسارة الوزن. لكن الكثير من هذه المنتجات تحتوى على مكونات غير مختبرة وغير معلومة المصدر. لذلك بدلاً من اتباع حلول سريعة، ننصحك بتجربة هذه الطرق الست الطبيعية والآمنة لتعزيز عملية الاستقلاب في جسمك.

1

أضيفي البهارات لطعامك

إذا كنتِ من معارضي تناول الطعام الحار، ربما تغيرين رأيك بعد قراءة هذا الجزء. فقد تبين أن الطعام الحار يمكنه تحسين عملية الاستقلاب مؤقتاً بنسبة تزيد عن معدل جسمك الطبيعي بحوالي 8 بالمئة حيث يقوم بزيادة حرارة الجسم بطريقة طبيعية. بالإضافة لذلك يتسبب الطعام الحار في زيادة إحساسك بالشبع بعد أي وجبة مما سيساعدك على تناول كميات أقل من الطعام. تأثير حرق الطاقة الناتج عن الطعام الحار يأتي من  الفليفلة وهي عائلة النباتات التي تشمل الفلفل الحار، والفلفل الحلو، وفلفل الهالبينو، وفلفل الهابانيرو.

 

 

2

قومي برفع الأثقال

أي نوع من النشاط الرياضي سيسرع من عملية الاستقلاب لكن إذا أردت حل طويل الأمد، جربي رفع الأثقال. أثبتت الدراسات أن زيادة كتلة العضلات بالجسم تساهم في زيادة عملية الاستقلاب. وبالتالي فإن إضافة بعض العضلات للجسم تقلل من مقاومته للانسولين ومن خطر الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة.

Kate-Hudson-pumping-iron-Fabletics-campaign
مصدر الصورة: KateHudson@
3

احرصي على التواجد فى أماكن باردة

يحتوي جسمك على عدة أنواع من الدهون، منها البنية التي تحرق الطاقة وبالتالي تولد الحرارة وتحافظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويوجد أيضاً الدهون البيضاء التي تخزن الطاقة. أوضحت الدراسات أن المناطق الباردة تخدع خلايا الدهون البيضاء حتى تتصرف مثل الدهون البنية وهذا يعنى أنها تقوم بحرق الطاقة بدلاً من تخزينها. ليس هذا فحسب، بل تقوم درجات الحرارة الباردة بزيادة نشاط وحجم الدهون البنية مما يعني أن جلوسك في غرفة باردة أفضل كثيراً من التواجد في مكان دافئ لتعزيز عملية الاستقلاب.

4

تناولي إفطاراً غنياً بالبروتين

هل تعلمين أن جسمك يحرق سعرات حرارية عند هضم البروتينات أكثر من الدهون أو الكربوهيدرات؟ هذا هو أحد أسباب الرئيسية التي بسببها ينصح خبراء التغذية واللياقة البدنية ببدء اليوم بتناول وجبة غنية بالبروتين. ينصح خبير الصحة واللياقة البدنية تيم فيريس صاحب كتاب The 4-Hour Body باتباع هذه النصيحة لفاعليتها الشديدة في تعزيز الاستقلاب وزيادة معدل خسارة الوزن. كما ينصح بالحصول على ما لا يقل عن 30 غراماً من البروتين الصحي خلال 30 دقيقة من الاستيقاظ. سواء قررت إضافة البيض لإفطارك أو أدخلت البروتين على نظامك الغذائي اليومي، فإن زيادة نسبة البروتين في جسمك قطعاً تساعد عملية الاستقلاب بجسمك.

Daintree-Vegan-Paleo-Meal-Plan-Delivery-Dubai-Eggs
مصدر الصورة: Daintree
5

احصلي على القدر الكافي من النوم

ينبع سلوك معظم الكائنات الحية من ما يسمى ’الإيقاع اليومي‘ أو ’Circadian rhythm‘ وهي عملية فسيولوجية تحدد موعد عدد من نشاطاتك اليومية مثل النوم وتناول الطعام، وبناءً عليها تتحدد وظائف هامة في الجسم مثل إنتاج الهرمونات، ونشاط الموجات الدماغية، وتجديد الخلايا. هذا يعني أن أي خلل يحدث في هذا الإيقاع قد ينتج عنه عواقب وخيمة على صحتك.

يعد هذا ’الإيقاع اليومي‘ جزءاً أساسياً في التحكم في عملية الاستقلاب لديك، فهو مثل الساعة الرئيسية التي تتحكم في الوظائف الأساسية في جسمك. إذا حصلت على القليل من النوم أو حتى أكثر من حاجتك، هذا من شأنه أن يعيد ضبط ساعة جسمك الداخلية ويتسبب في مشاكل جمّة للدماغ، الأعضاء، والمعدة. عندما تتسببين في اضطراب الدورة اليومية، يحدث عدم توازن في عملية الاستقلاب وبالتالي يزيد وزنك.

لتفادي هذه المشكلة، عليك الحصول على ثماني ساعات من النوم غير المتقطع وأيضاً من الضروري أن تخلدي للنوم وتستيقظي في نفس الوقت كل يوم. بالإضافة لذلك، فإن أفضل ميعاد للنوم هو من الساعة الحادية عشر مساءاً وحتى السابعة صباحاً وذلك لأن الخلود للنوم قبل منتصف الليل هو الأكثر راحة لجسمك ومناسب مع عملية ’الإيقاع اليومي‘.

6

تناولي الفيتامينات المناسبة

تتوفر في الأسواق مختلف أنواع المكملات الغذائية التي تزعم أنها قادرة على تعزيز عملية الاستقلاب. ونجد أيضاً المكونات المولدة للطاقة والحرارة التي تحتوي على الكافيين، وحمض التورين، والإفيدرين والتي تؤثر على عملية الاستقلاب. لكن تتسبب كل هذه المكونات وخاصة تناول الكميات الكبيرة منها في تدمير الغدة الكظرية التي تساعد الجسم على إنتاج استجابات التوتر.

لذلك بدلاً من تناول المكملات الغذائية ومشروبات الطاقة، ننصحك بشراء بعض الفيتامينات والمعادن التي ستفيد جسمك. فيتامين B المركب هو مصدر رائع للطاقة لتعزيز عملية الاستقلاب وكذلك CoQ10، الحديد، الماغنيسيوم، فيتامين C، وفيتامين D. لأفضل النتائج تناولي حبة فيتامين تحتوي على كل الفيتامينات التي يحتاجها جسمك مرة واحدة يومياً واحرصي على الجلوس في الشمس لحوالي 15 دقيقة يومياً لزيادة معدل فيتامين D في جسمك بطريقة طبيعية.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.