9 عادات خاطئة حقاً تسبب تساقط شعرك

اقرئي أيضاً
جمال
5 أسباب تشجعك على حلاقة حاجبيك
اقرئي المقال
تصوير حصري لموقع Styly

لا شيء مزعجٌ بالنسبة لأي منا أكثر من شكل الشعر العالق على فرشاة الشعر، أو العالق بين أصابعنا عندما نمرر يدنا في شعرنا، إنها مشكلة مزعجة بحق وتشعرنا بأننا عاجزات عن السيطرة عليها وينتهي الأمر دائماً بكل منا إلى السؤال نفسه، ”ماذا يحصل لشعري؟!“. لذلك نجد أن أكثر ما تبحث عنه السيدات عادةً هو أفضل مستحضرات علاج تساقط الشعر لأنها مشكلة عامة، خاصة مع السيدات في دول الخليج. تعود مشكلة تساقط الشعر إلى العديد من الأسباب، بعضها صحي وبعضها وراثي وبعضها بسبب عادات اعتدت القيام بها ولم يخطر على بالك أبداً أنها ستكون سبباً يزيد من مشكلة تساقط الشعر. تتساءلين ما هي؟ تابعي معنا لتتعرفي على عادات خاطئة تسبب حقاً تساقط الشعر لتتوقفي عن القيام بها فوراً.

1

الحمام الساخن

بقدر ما تبدو فكرة الحمام الساخن والبخار الذي يتصاعد فكرة مريحة ترخي الأعصاب بقدر ما هي مضرة لشعرك وتسبب تساقط الشعر. استبدلي الماء الساخن بالدافئ حتى تقللي من بخار الماء المتصاعد، وإذا أردت الاستمتاع بحمام ساخن بين الحين والآخر، فاتركي حرارة الماء الساخن على جسمك وحاولي أن تبقيها بعيدة عن شعرك بشكل مباشر، وبعد غسل الشعر تأكدي أن تشطفيه مرة أخيرة بأبرد حرارة تتحملينها.

2

سوء التعامل مع الشعر الرطب

الحالة الرطبة هي الحالة الأضعف بالنسبة للشعر، فهو الوقت الذي تتأثر فيه خصلات الشعر بأقل حركة تقومين بها، لذلك فإن تمشيط الشعر خلال الحمام ومن ثم تجفيفه بشكل قاسي بالمنشفة هو أكبر خطأ تقومين به وسبب رئيسي لتساقط الشعر. بدل أن تمشطي الشعر وهو رطب، حاولي أن تنتظري حتى يجف. وعند تجفيفه بالمنشفة، لا داعي لفرك الشعر وقشرة الرأس بقوة بل يكفي أن تنشفيه بالضغط على الشعر حتى يخرج منه الماء الزائد.

3

الحرارة العالية

كل ما زاد عن حده نقص، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الحرارة التي توجهينها لشعرك. تؤثر الحرارة العالية على الزيوت الطبيعية التي تفرزها قشرة الرأس وتسبب خللاً في توازنها، الأمر الذي يترك شعرك ضعيفاً وعرضة للتكسر. نعلم أن تجفيف الشعر وتسريحه أمر مهم بالنسبة لكل السيدات، لكننا ننصحك بأن تخففي عدد المرات التي تعرضين فيها شعرك للحرارة العالية إلى مرتين في الأسبوع، كما من المهم جداً استخدام مستحضرات الوقاية من الحرارة لخلق عازل حراري يحمي شعرك.

4

الحميات القاسية

ترتبط صحة شعرك مباشرة بما يحتويه طبقك، لذلك فإن الحميات الغذائية القاسية والمفاجئة لها تأثير سلبي كبير على شعرك، ففي هذه الحالة يوجه جسمك الطاقة المتبقية نحو عمل الأعضاء المهمة في الجسم كالقلب والدماغ وبالتأكيد سيكون نمو الشعر وتغذيته آخر هذه الاهتمامات. حتى لو كنت تنوين القيام بحمية غذائية، تأكدي من أن غذائك يحتوي على كمية كافية من البروتين، فنقص البروتين هو أحد الأسباب الأساسية لمشكلة تساقط الشعر.

5

تسريحة الشعر

نعم، لتسريحة شعرك علاقة كبيرة بمشكلة تساقط الشعر. إذا كنت من الفتيات اللواتي يعتمدن على تسريحة ذيل الحصان أو الكعكة أو أي من التسريحات التي تعتمد على شد الشعر، ننصحك بتغيير هذه العادة. هذا النوع من تسريحات الشعر يطبق ضغطاً كبيراً على بصيلات الشعر ويؤذيها حتى أنه يضعف نموها، لذلك تلاحظين أن الشعر في مقدمة الرأس يكون خفيفاً بالنسبة للعديد من السيدات وذلك لأنه يتعرض للشد الأكبر. امنحي شعرك حرية أكبر واعتمدي على تسريحات الشعر التي تترك الشعر منسدلاً دون شد، أو خففي قدر المستطاع من شد الشعر لتحميه من التكسر.

6

المستحضرات ذات التأثير طويل الأمد

لا شك بأن هذا النوع من المستحضرات ضروري جداً لتحافظي على تسريحة شعر مرتبة خاصةً إذا كنت من اللواتي يقضين معظم وقتهن خارج المنزل. لذلك قد تلجأين أحياناً لمستحضرات مثل ”مثبت شعر طول اليوم، أو جلسات تمليس أو تجعيد شعر تدوم لستة أشهر“ وغيرها من العلاجات. فبالرغم من أن هذه العلاجات تحافظ على شكل أجمل لوقت أطول، لكنها لن تحافظ على الشعرة نفسها. ننصحك باستبدال هذا النوع من المستحضرات بكريمات ومرطبات الشعر التي تحافظ على تسريحة شعرك أو جلسات ترطيب الشعر التي تجعل تمليسه أو تجعيده أسهل.

7

حك الشعر

بشكل عام حاولي أن تبقي يديك بعيداً عن شعرك سواءً للعب بخصلات الشعر أو حكها. قد تكون الحكة مرتبطة بقشرة الشعر أو بسبب حساسية معينة أصيبت بها قشرة الرأس، لذلك من المهم علاج هذه المشكلة ومنع نفسك من حك الشعر حتى ذلك. حك الشعر يضعف بصيلات الشعر مما يجعل الشعر عرضة للتكسر والتساقط.

8

تناول أنواع محددة من الأدوية

عندما تتناولين أي نوع من الأدوية استشيري طبيبك فيما إذا كان لهذا النوع من الدواء تأثير على الشعر. فكثير من أنواع الأدوية خاصة الأدوية التي تؤثر على هرمونات الجسم لها تأثير مباشر على الشعر، ونجد بأن تساقط الشعر هو أحد أبرز آثارها الجانبية، لذلك ننصحك بالحذر.

9

التوتر

عندما تجدين أن شعرك يتساقط أكثر، فكري مباشرة بحالتك النفسية، فإذا كنت تمرين بفترة توتر وضغوط نفسية، فها أنت قد عرفت سبب تساقط شعرك بنفسك. يدوم أثر المشكلة النفسية على شعرك بين حوالي 6 أسابيع إلى 3 أشهر. الجيد في الأمر هو أن شعرك يعود لنموه الطبيعي بعد زوال أثر الضغوط النفسية.

بانتظارك هنا المزيد من المواضيع المهمة والنصائح المفيدة للعناية بجمال وصحة شعرك. 

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.