أسهل الطرق لتعزيز قوة جهازك المناعي

اقرئي أيضاً
جمال
صراع بين الألم والأمل في رحلتي مع العقم غير المبرر
اقرئي المقال
مصدر الصورة: HipAndHealthy@

تتزايد احتمالات الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا في فترات تغير الفصول. لذا ننصحك أن تولي اهتماماً كبيراً بصحتك وسلامتك هذه الفترة بشكل خاص. هناك روتين يومي طبيعي عليك اتباعه للحفاظ على صحتك طوال فترات العام مثل ممارسة الرياضة، والتغذية السليمة، والابتعاد عن التدخين. ولكن هناك بعض الإجراءات الوقائية التي عليك اتباعها لتعزيز قوة جهاز المناعة عندما تشعرين بأنك لست على ما يرام، أو لتبني جهاز مناعة قوي لا تؤثر فيه الأمراض. تابعي القراءة لتتعرفي على ست طرق بسيطة يمكنك اتباعها لتقوية جهازك المناعي.

1

تناول حمض الغلوتامين

يعد حمض الغلوتامين أحد العناصر الأساسية التي يستهلكها الجسم بكميات كبيرة. فهو حمض أميني ومكون أساسي لمادة البروتين. لا تقتصر فوائده على تحسين اللياقة البدنية، وخسارة الوزن، وبناء العضلات فقط، ولكنه أيضاً يساعد على تحسين عمل جهاز الهضم، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض السرطان والسكري، كما يعمل على تخليص خلايا الجسم من السموم. يتوفر حمض الغلوتامين على هيئة بودرة أو أقراص يمكنك الحصول عليها من معظم الصيدليات. احرصي على تناوله يومياً ولا تقلقي من الإصابة بالأمراض بعد ذلك.

2

احصلي على قسط وفير من النوم

عندما نقول بأن أخذ القسط الكافي من النوم يومياً هو أمر مهم جداً للصحة العامة فإننا لا نبالغ. بالنسبة للجسم، فإن فترة النوم هي الفترة التي يستطيع خلالها أن يحصل على الراحة التي يحتاج، ويتخلص من السموم ويقوم ببناء خلايا جديدة لحماية نفسه. لا يهم عدد الساعات التي تقضينها في السرير، بل الأهم هو الوقت الذي تستغرقين فيه بالنوم العميق، فهو الوقت الأمثل ليقوم الجسم بالمهام السابقة. تجنبي التعرض للأضواء الساطعة مثل أضواء الهاتف والكومبيوتر والتلفزيون قبل الخلود إلى النوم بنصف ساعة و خذي حماماً دافئاً لكي تساعدي عضلاتك على الاسترخاء والاستمتاع بنوم هادئ. اضغطي هنا لتتعرفي على أفضل الاكسسوارات التي ستساعدك على الخلود إلى النوم.

3

أضيفي المزيد من الثوم إلى نظامك الغذائي

يلعب الثوم دوراً فعالاً في محاربة الأمراض وبخاصة الانفلونزا. فهو يعد مضاد أكسدة ذو فاعلية كبيرة وقد أثبتت العديد من الدراسات فوائده لتحسين الصحة ومقاومة نزلات البرد. يمكنك تناول الثوم بالعديد من الطرق، حيث يمكنك بلع فص من الثوم يومياً كل صباح. وإذا كنت لا تستسيغين هذا الخيار، يمكنك إضافة الثوم إلى صلصة البيستو أو إلى وجبة السمك أو تناوله مع الخبز المحمص، فلديك العديد من الخيارات لإضافة الثوم إلى وجباتك.

4

حافظي على جسمك في حالة قلوية

إذا كنت مهتمة بأحدث صيحات الحميات الغذائية، فبالتأكيد أنت على اطلاع على ’الحمية القلوية‘ التي نالت شهرة إعلامية في الآونة الأخيرة. تعتمد هذه الحمية على خلق بيئة قلوية داخل الجسم، وهي الحالة التي تقوم فيها جميع أجهزة الجسم بوظائفها بشكل مثالي. هناك اختلاف على الأسباب التي تؤدي إلى هذه النتائج الإيجابية، فالبعض يرجح أن السبب يرجع إلى المأكولات القلوية ذاتها وآخرون يجدون أن البيئة القلوية في الجسم هي السبب الرئيسي. لكن في الحالتين، يعد تناول الأغذية القلوية مفيداً للجسم. حاولي تناول المزيد من الفاكهة والمكسرات والبقوليات والخضروات وفي المقابل قللي من تناول اللحوم الحمراء والألبان والغلوتين والقهوة.

5

تجنبي الأغذية الضارة

إنها نصيحة بديهية بكل تأكيد، لكنها أمر في غاية الأهمية. لا تقتصر قائمة الأطعمة الضارة على المقرمشات والدونتس فقط بل أضيفي إليها كل الأطعمة المقلية والأغذية ذات الإضافات الصناعية والمواد الحافظة. تعد السكريات أيضا سبباً رئيسياً في إضعاف الجهاز المناعي، حيث أنها تسيطر على الانسان لدرجة يصبح فيها مدمناً عليها، مما يؤثر على جودة نومه وقدرته على ممارسة الرياضة، وتضعف قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية من الأطعمة. لكي تحافظي على صحتك، احرصي على تناول طعامك طازجاً وطبيعياً قدر الإمكان.

6

اعتمدي على البروبيوتك

لا ترتبط كلمة بكتيريا بالمعنى السيئ دائماً، فهناك أنواع بكتيريا مفيدة، ومنها خمائر البروبايوتيك. البروبيوتك هي نوع من البكتيريا النافعة، توجد في الجسم بصورة طبيعية كما يمكن الحصول عليها من خلال بعض أنواع الطعام والمكملات الغذائية. تلعب هذه البكتيريا دوراً هاما في الحفاظ على صحة الأمعاء وبالتالي تحسين الصحة العامة. تقضي أدوية الالتهاب التي نتناولها في وقت المرض على البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة معاً، لذا احرصي على الحصول على البروبيوتيك بعد انقضاء فترة علاجك. يمكنك الحصول عليها من الصيدلية القريبة منك.

كارلي روثمان هي صاحبة مدونة LeanLivingGirl التي تعنى باللياقة والصحة ومقرها في دبي.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.