5 خطوات تجعلك تستقبلين كل صباح بنشاط وتفاؤل

اقرئي أيضاً
العناية بالبشرة
6 علاجات للهالات السوداء تصنعينها في مطبخك
اقرئي المقال
مصدر الصورة Mikutas

منذ أكثر من عقدٍ من الزمن كنت أردد الجملة نفسها كل يوم: أنا لا أحب الصباح، إنني أفضل الليل أكثر. لقد كنت أكره الاستيقاظ مبكراً وكنت أردد في ذهني ’كم أنا تعيسة للاستيقاظ صباحاً‘ طيلة فترة الصباح . بعد أن أصبحت أكبر وأكثر نضجاً ودخلت الحياة العملية، حيث يبدأ جدولي اليومي منذ ساعات الصباح الباكرة، تعلّمت شيئاً فشيئاً كيف أتحول لشخص يحب فترة الصباح من اليوم، وذلك من خلال القيام ببعض التعديلات البسيطة في روتيني اليومي، ومنذ ذلك الوقت أصبح بالإمكان تسميتي ’شخصاً صباحياً‘. وهذا لا يعني بأنني لا أواجه صعوبة عند الاستيقاظ في الساعة 6 صباحاً، إلا أنني أصبحت أستقبل كل يوم جديد بتفاؤل ومحبة.

مع خبرتي في هذا الأمر اكتشفت بأن أهم خطوة لتصبحي  شخصيةً صباحية ترتبط بالعامل النفسي، لذا يجب عليك التغلب على الحواجز النفسية التي تحول دون استيقاظك مبكراً والتي علقت بذهنك لزمن طويل، أما الأمر الآخر هو القيام ببعض التغييرات في عاداتك اليومية للوصول إلى هذه النتيجة.

تعرفي معنا على خمس خطوات سهلة كفيلة بأن تحولك إلى الشخص الذي يقفز من السرير ليستقبل صباح كل يوم بشغفٍ وتفاؤل.

لا تستخدمي الغفوة في المنبه

لو كان زر الغفوة يستطيع الكلام لصرخ بأعلى صوته ”كفى“، كنت أظن بأن الضغط على زر ’الغفوة‘ كل خمس دقائق سيساعدني على الاستيقاظ  بشكل تدريجي، لكن مع الزمن أصبحت أصاب بنوبات اكتئاب كلما سمعت صوت المنبه من جديد. وبعد قراءتي الكثير من المقالات المتعلقة بالصحّة والتي تشير إلى خطأ الطريقة التي أتبعها، قررت أن أترك هذه العادة السيئة وألا أعود إليها أبداً.

عندما تقومين بالضغط على زر الغفوة، فأنت ترسلين لجسمك رسالة تسمح له بالعودة إلى النوم، إلا أنه عندما ينقطع نومك مجدداً بعد دقائق، تدخلين في حالة نوم عميق تحدثت عنها دراسات علمية كثيرة، وفي هذه الحالة يبقى الجسم في حالة جمود عندما لا يعرف متى سوف يعود إلى النوم بشكل كامل، لذا يكون العقل في حالة تشوش عند العودة للنوم بين كل غفوةٍ وأخرى. أسوء ما في الأمر هو أن هذه الحالة قد تمتد من الساعتين إلى الأربع ساعات، مما يعني أنك قد تمضين ساعات الصباح كلها وأنت تحاولين الاستيقاظ.

ما الحل؟ كل ما عليك القيام به هو إخراج قدميك من السرير والوقوف بعد أن تسمعي صوت المنبه مباشرةً. إذا كنت من ذوات النوم الثقيل، فلا داعي للقلق، فهناك الكثير من التطبيقات التي يمكنك تحميلها على هاتفك المحمول، والتي تضمن أن تستيقظي مباشرةً بعد توقف المنبه. اخترنا لك منها اثنان، الأول هو Carrot، الذي يتحدث معك في الصباح ويقدم لك أسباب مضحكة تشجعك على مغادرة السرير، كأن يعرض عليك البوظة الشهية. أما إذا كنت من محبات الأحاجي والتمارين الذهنية لتقومي بتحريك ذهنك في ساعات الصباح الباكر، تحتاجين فقط لمساحةكافية في جوالك لتنزيل تطبيق FreakyAlarm.

ابحثي عن ضوء الشمس

إذا كان الأمر يعود لي فإنني أختار النوم في كهف، فأنا أكره نور الشمس في الصباح، إلا أنني لا أستطيع إنكار مفعوله الكبير في مساعدتي على الاستيقاظ. فور استيقاظك توجهي إلى مصدرٍ الشمس، بالنسبة لي أفضل أن أقف في الخارج وأستمتع بفنجان القهوة لمدة عشر دقائق لا أكثر. ولن ننسى أهمية ضوء الشمس  للحصول على الجرعة المطلوبة من فيتامين D. ولمزيد من التشجيع، أفادت الدراسات بأن من يتعرضون لأشعة الشمس في الصباح يملكون مؤشر كتلة جسم أقل، لابد من أن ذلك سيحمسك أكثر على تجربة هذه الطريقة.

مصدر الصورة: Royal Fashionist

السر في التحضير الجيد

إنني من الأشخاص الذين يحضرون ليلاً ما سوف يرتدونه في الصباح التالي، كما يجهزون فطورهم ويتأكدون من أن كل شيء جاهز، وذلك بهدف الاستمتاع بصباح هادئ وسلس. لا داعي لأن تقومي بكل هذا، بل تنفيذ بعض الخطوات يفي بالغرض. وينصح الخبراء بتناول فطور صحي الأمر الذي يحتاج وقتاً لتحضيره، لذا يفضل أن تقومي بتحضيره مسبقاً. بالنسبة لي أحب تناول قطعة صغيرة من العجة بالخضار على شكل مافين، كما أنني لا أستطيع العيش من دون بودينغ بذور الشيا بالشوكولا، والتي تحتاج الليل بأكمله لتتشرب السائل لذلك أحضرها ليلاً.

التزمي بجدول زمني للنوم

النوم الجيد هو سر من أسرار الحفاظ على الصحة عند الإنسان، ومن الضروري أن يكون منتظماً ومنسجماً مع إيقاع ساعتك البيولوجية. عندما يحدث أي خلل في برنامج نومك، مثل السفر أو التغيير المتكرر في أوقات النوم أو الأرق، سوف تشعرين بالمزيد من الخمول والكسل.

إن كنت ترغبين بالاستيقاظ في الصباح بنشاط والتغلب على زر الغفوة، يجب عليك الالتزام بموعد نوم معين. يحتاج دماغك من سبع إلى ثماني ساعات في اليوم ليرتاح، ولكنه الأمر يعتمد أيضاً على موعد هذه الساعات. هل كنت تعلمين بأن الذهاب إلى السرير قبل منتصف الليل يمنح جسمك الراحة الكاملة خلال النوم أكثر منه عندما تنامين بعد منتصف الليل؟ مما يعني أنه لو كانت ساعات نومك بعد منتصف الليل فإنك لن تحصلي الفائدة المطلوبة من النوم بشكل كامل. نأسف لهذا الخبر، لسنا من فرض هذا الأمر بل ساعتك البيولوجية هي التي تفرضه.

قاومي الجلوس أمام أي شاشة

في الوقت الذي اعتدت فيه القيام بالكثير من العادات السيئية، إلا أنني أجدت التغلب عليها أيضاً. وبالإضافة إلى عادة الغفوة، كنت أعاني أيضاً من عادة استخدام الهاتف الجوال لوقت طويل كل صباح. لا أذكر تحديداً متى بدأت عادة إمساكي لهاتفي والتحديق فيه مباشرةً بعد استيقاظي من النوم، وأكتفي بالقول بأن هذه العادة السيئة كانت تجعلني أشعر بالسوء تجاه نفسي وتشعرني بالإحباط منذ الصباح. عندما أدركت كم أهدرت من الوقت في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي مع أنني كنت أستيقظ باكراً شعرت بالندم، وأصبحت أبعد هاتفي عني قدر المستطاع في معظم الوقت. وإذا كنت تقومين بالأمر نفسه فإليك هذا الحل السهل. كل ما عليك القيام به هو ضبط هاتفك على خاصية الطيران قبل الخلود إلى النوم. سوف يرن المنبه، إلا أن هاتفك لن يستلم أي إشعارات لتشدك إليه وتلهيك عن البدء بروتينك الصباحي. بالنسبة لي أبقي هاتفي على وضع الطيران إلى حين الانتهاء من تناول الفطور.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.