7 أطعمة سحرية تسرع حرق الدهون

اقرئي أيضاً
صحة ورشاقة
5 أسباب تدفعك لتناول الجريب فروت كل يوم
اقرئي المقال

حتى تحصلي على الجسم المثالي الذي طالما حلمت به، عليك إدراك الطريقة التي يعمل بها جسمك. يقوم الجسم في كل لحظة بآلاف العمليات المعقدة لينجز كافة الوظائف الحيوية من تنفس وهضم وحركة والتي تضمن لك أن تعيشي يومك بالشكل الطبيعي. لكن كأي جهاز، يقوم الجسم بحرق الطاقة المختزنة فيه حتى يتمكن من القيام بهذه الوظائف وهذا ما يسمى بعملية الاستقلاب أو التمثيل الغذائي، وتكون هذه الطاقة المختزنة غالباً على شكل دهون وسعرات حرارية.

لكن إذا زاد هذا المخزون عن حده فإنه يتراكم في الجسم ويتحول إلى دهون زائدة مزعجة تحرمك الشكل الذي تطمحين للحصول عليه، وعندها لابد من أن تدفعي جسمك لحرق المزيد من الطاقة والتخلص من هذه الدهون. لكن لا داعي للقلق فالطريقة الأفضل لإنجاز هذه المهمة هي أبسط مما تتخيلين، وكل ما عليك فعله هو اختيار أنواع معينة من الأطعمة التي تتمتع بخواص ممتازة في حرق الدهون وتنشيط عملية الاستقلاب. تعرفي عليها وأضيفيها إلى نظامك الغذائي اليومي.

التوابل

تعتبر التوابل والبهارات بكافة أنواعها أحد أهم العناصر التي تمنح عملية الاستقلاب دفعةً قوية من النشاط لحرق المزيد من الدهون. وهناك أنواع خاصة منها تتمتع بتأثير أقوى من الأخرى مثل الفلفل الأسود وبودرة البصل أو الثوم. حيث أثبتت دراسات كندية بأن الأشخاص الذين يعتمدون على التوابل والبهارات في طعامهم يحرقون 1000 سعرة حرارية أكثر ممن يتناولون طعامهم دون توابل. لذلك ننصحك بأن تضيفي رشةً من هذه العناصر السحرية، تمنحين بها أطباقك لذة خاصة وتحرقين معها المزيد من الدهون.

مصدر الصورة: rjeem

الحليب

يمكنك الاعتماد على الحليب بشكلٍ خاص أو غيره من الأطعمة الغنية بالكالسيوم في تنشيط عملية الاستقلاب في الجسم، فقد أثبتت هذه الأطعمة فعالية كبيرة في هذا الأمر. ولذلك ننصحك بأن تبدئي صباحك بتناول الحليب على شكل سموثي على سبيل المثال، مخلوطاً مع فاكهتك المفضلة. أما إن لم تكوني من هواة شرب الحليب بأي شكل من أشكاله، فلا زال بإمكانك الحصول على الكالسيوم بتناول ساندويتشات خفيفة من الجبنة قليلة الدسم لبدايةٍ صحية ليومك واستعدي لحرق الدهون.

مصدر الصورة :almrsal

الحبوب الكاملة

كغيرها من أنواع الكربوهيدرات، تؤثر الحبوب الكاملة على نشاط عملية الاستقلاب وذلك عبر تنظيم معدل الأنسولين في الجسم. حيث تقوم النشويات المعقدة مثل الشوفان والأرز البني والكينوا بمنح الجسم كمية من الطاقة تدوم لفترة طويلة فلا يفاجئ الجسم بكميات من السكر تدفعه لإفراز الأنسولين، فالهدف هو إبقاء نسبة الأنسولين منخفضة في الجسم لدفعه لحرق المزيد من السعرات الحرارية. إلى جانب مشتقات الحليب، ننصحك بإضافة طبقٍ من الشوفان والفواكه المجففة لفطورك الصباحي.

anakte
مصدر الصورة:Pinterest

الشاي الأخضر

فائدة جديدة يمكنك إضافتها إلى قائمة الفوائد الكبيرة التي يمنحها شرب الشاي الأخضر للجسم. بالإضافة إلى طعمه اللذيذ يمتلك الشاي الأخضر مخزوناً كبيراً من المواد المضادة للأكسدة التي تحارب العناصر الحرة التي تهاجم الجسم من العديد من المصادر. تعتمد العديد من شركات الأدوية على مادة EGCG التي تستخرج من الشاي الأخضر في صنع الأدوية التي تعمل على حرق الدهون، فلم لا تعتمدين على المصدر الطبيعي للحصول على هذه النتيجة؟

shutterstock
مصدر الصورة: shutterstock

الزنجبيل

يعد الزنجبيل مادة حارقة سحرية يمكنك الاعتماد عليها للعديد من الأسباب، فإلى جانب مزاياه السحرية في تنشيط عملية الهضم والتخلص من كافة الفضلات العالقة في المجاري الهضمية والتخلص أيضاً من شعور الانتفاخ المزعج، فإن شراب الزنجبيل الأخضر يعد بمثابة الدفعة التي تطلق عجلة الاستقلاب وعملية حرق الدهون بشكل مباشر. ولهذه الأسباب ننصحك بنقع بعض قطع الزنجبيل الأخضر في الماء الدافئ ليلاً حتى يأخذ الماء كل الفائدة، ثم إبقاء الشراب بجانبك طيلة اليوم واحتساء القليل منه بشكل مستمر، ثم استعدي للتمتع بالنتائج.

shutterstock
مصدر الصورة: shutterstock

الماء

إذا كان جسمك يعاني من أي نقص في الترطيب مهما كان بسيطاً فاعلمي بأن عملية الاستقلاب وحرق الدهون لن تسير بالشكل الطبيعي أبداً، ولذلك من الضروري جداً أن تمنحي جسمك القدر الذي يحتاج من الماء يومياً لتضمني أن عملية الاستقلاب تسير بالشكل الأفضل. ولاستفادة أفضل نقدم لك هذه النصيحة المهمة، وهي أن شرب الماء البارد ينشط علمية الاستقلاب أكثر من الماء الفاتر، لأن الجسم سيحرق المزيد من الطاقة المخزنة لتسخين الماء، وهذا هو المطلوب.

مصدر الصورة: shutterstock

الفلفل الحار

يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيكوم وهي المسؤولة عن منحه الطعم الحار، لكن مهام هذه المادة تتجاوز مجرد المذاق فحسب، فهذا الطعم الحار الذي تسببه مادة الكابسيكوم يتمتع بفعاليةٍ كبيرة في تنشيط عملية الاستقلاب وحرق الدهون في الجسم. لكن عليك الانتباه من كمية الفلفل الحار التي تتناولينها في اليوم، فقد يسبب تناول الفلفل الحار بكثرة مشاكل هضمية أو ظهور حبوب في البشرة، لذلك فإن ملعقة واحدة منه مع الطعام يومياً كفيلةٌ بأن تقوم بالمهمة بشكل ممتاز دون آثار جانبية.

shutterstock
مصدر الصورة: shutterstock

والآن أصبح بإمكانك أن تعيدي ترتيب برنامجك الغذائي اليومي بشكل جديد تضمين فيه كل هذه العناصر بشكل خاص وتوزعينها خلال اليوم لتحفزي عجلة الاستقلاب في الجسم على الدوران والتخلص من السموم وحرق المزيد الدهون.

المزيد من المواضيع المفيدة حول العناية بالصحة والرشاقة بانتظارك هنا.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.