8 خطوات للتغلب على إدمان السكر

اقرئي أيضاً
وصفات طبخ
حلويات رمضانية؟ إليك 10 وصفات شهية تحلّي أمسياتك
اقرئي المقال
Sugar addiction @Taramilktea
مصدر الصورة: Taramilktea@

هل تعشقين الحلويات ولا تتخيلين الحياة بدونها؟ اتبعي هذه الخطوات الثمان للتغلب على هذه المشكلة.

لا يمكننا أن ننكر شعور السعادة الذي يمنحنا إياه تناول قطعةٍ من الشوكولاتة أو الحلوى، فهذا الأمر حقيقة علمية لا شك فيها. لكن في المقابل ما لا نعرفه أو نشعر به هو أن ذلك الطعم الحلو الذي يسببه السكر يخفي خلفه الكثير من الأضرار الجسيمة التي تؤذي أجسامنا بطريقة لا نراها مباشرةٍ لكننا نعاني منها تدريجياً، وقد يتحول عشق السكر إلى إدمانٍ يصعب علينا التخلص منه.

وقبل البحث عن الحل عليك أن تكوني على علمٍ بالمشكلة بالتحديد، ومعرفة الأضرار التي يسببها لك تناول السكر. حيث يؤدي تناول السكر المعالج إلى الالتهابات التي قد تنشط نمو الخلايا السرطانية أو الإصابة بالسكري أو الاكتئاب. ويؤدي إدمان الحلويات إلى التقلبات الكثيرة في المزاج بالإضافة إلى أنه يؤثر على البشرة فيسبب ظهور الحبوب كما أنه سبب رئيسي لزيادة الوزن والبدانة. وبالرغم من أن العديد من المأكولات التي نتناولها تندرج تحت قائمة ’صحية‘ إلا أنها تحتوي على السكر بالعديد من الأشكال التي قد تكون خادعة، مما يجعلها غير صحية أبداً.

لذلك فقد حان الوقت لاتخاذ القرار والاعتماد على نظامٍ غذائي لا يحتوي السكر ضمن مكوناته. وكأي نوعٍ من الإدمان سيكون التغلب عليه أمراً صعباً في البداية لكننا سنساعدك على تخطي هذه المرحلة بسهولة ودون تعب مع هذه الخطوات.

اعرفي عدوك

كما ذكرنا، لا يأخذ السكر دائماً الاسم نفسه بل يقدم عن طريق العديد من الأشكال، لذلك من المهم جداً أن تكوني على علمٍ بكافة الأقنعة التي يختفي ورائها السكر. ابدئي بقراءة مكونات الأطعمة والمشروبات التي تتناولينها، حتى الأنواع التي لا توحي بأنها تحتوي على السكر مثل رب البندورة أو منكهات السلطات أو البسكويت. فإذا كان السكر ذو تركيز عالٍ فيجب الامتناع عن تناول المنتج. من المهم جداً البحث عن مسميات أخرى مثل شراب سكر الفواكه، قصب السكر، السكر المعالج، أو شراب القيقب.

اصعدي السلم درجة درجة

لضمان فعالية ما تقومين به، وحتى تبقي الأمر تحت السيطرة لا تلغي السكر من حياتك بشكل مفاجئ وكامل، بل سيري الطريق خطوةً خطوة. مثلاً إذا اعتدت شرب الشاي مع ملعقتين من السكر، ابدئي بتخفيف ملعقة واحدة في الأسبوع الأول ثم بالتدريج خففي أكثر حتى تتخلصي منه نهائياً. أو بإمكانك استبدال السكر المضاف إلى الحليب بمحليات طبيعية مثل الفواكه الطازجة.

ابحثي عن البدائل

تقدم العديد من الشركات اليوم بدائل عديدة للمنتج نفسه، فأصبح بالإمكان إيجاد أنواع تحمل علامة ’غير محلى‘، لذلك ابحثي عن الطعام الذي تحبين عند علامات تجارية مختلفة لتجدي المنتج الذي يحمل تلك العلامة أو الذي يحتوي على القدر الأقل من السكر.

ركزي على البروتين

يسبب تناول المأكولات الغنية بالسكر ارتفاعاً مفاجئاً لمعدل السكر في الدم، متبوعاً بانخفاض مفاجئ بعد زوال مفعول السكر مما يتركك جائعةً أكثر وتبحثين عن أي نوع من الطعام لتسكتي به شعور الجوع. وللتخلص من هذا الصعود والهبوط المفاجئ اعتمدي على البروتين والأغذية الصحية الغنية بالألياف في وجباتك، فهي تمنحك الطاقة لكن بشكل طبيعي وشعوراً بالشبع لمدة أطول. مثلاً أضيفي اللوز إلى فطورك وشرائح من لحم الديك الرومي إلى وجبة الغداء وتفاحة كوجبة خفيفة، وبهذا ستقل حاجة جسمك للسكر.

أضيفي المزيد من الطعم

امنحي أطباقك النكهة الشهية عن طريق إضافة التوابل التي تحبين، لمنحك السعادة والمتعة عند تناولها، مثلاً بإمكانك الاستعانة بالفانيلا أو الكاكاو لمنح مشروباتك طعماً ألذ. استبدلي رقائق الحبوب المنكهة لوجبة الإفطار بالاعتماد على رشة من القرفة أو الزنجبيل للحصول على النكهة، حيث تعمل القرفة على تنظيم معدل السكر في الدم مما يتحكم بشهيتك.

احذري من المشروبات

الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أمر لابد من القيام به. لكنها ليست الوحيدة فقط، فأغلب المشروبات التي تعد صحية تحتوي على نسبة عالية من السكر أكثر من الحد المسموح لك به يومياً، ومنها عبوات الشاي المثلج، ومشروبات الطاقة والقهوة المثلجة والسموثي الجاهز. والأفضل استبدالها بعصائر الفواكه الطازجة الطبيعية.

كافئي نفسك

لا ضرر في تناول قطعةٍ صغيرة من الحلويات التي تحبين بين الحين والآخر. فأنت في هذه المرحلة قد توقفت عن إسراف المعدل الطبيعي اليومي على أطعمة لا متعة فيها كالخبز أو رقائق الحبوب أو المشروبات الغازية، وبإمكانك تناول السكر بمتعة من خلال الحلويات. وننصحك بأن تجعلي هذا الأمر يبدو كمناسبة، كأن تتناولي النوع الذي تفضلين في نهاية الأسبوع في أحد المطاعم المفضلة عندك لتشعري بأهمية المكافأة.

لا تضعفي

في بداية الأمر ستشعرين بأن ما تقومين به هو واجبٌ مزعج، لكن بعد مرور الوقت سيأخذ هذا النظام الشكل الطبيعي، وأي اختلافٍ عنه سيكون هو المزعج. فتناول قطعةٍ كبيرة من الحلوى سيصبح أمراً خالياً من المتعة فقد اعتادت حليماتك الذوقية على درجة محددة من الحلاوة وستستمتعين بالطعم الحلو للفواكه والخضروات بشكل أكبر.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.