عشرة أخطاء مدمرة لأي حمية غذائية

اقرئي أيضاً
مكياج
السجادة الحمراء تفيض جمالاً والسبب يعود لهذه الإطلالات
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Shutterstock

تعاني الكثيرات من عدم القدرة على فقدان الوزن الزائد أو حتى تخفيف الوزن بعض الشيء، بالرغم من اتباع حميةٍ غذائية معينة لوقت طويل، فما السبب؟ الأمر ببساطة يرجع لمجموعةٍ من الأخطاء التي نرتكبها جميعاً في حمياتنا الغذائية والتي تحرمنا من التمتع بالنتيجة التي نحلم بها، وتمنع مؤشر الميزان من العودة إلى الوراء.

ولحل هذه المشكلة جمعنا لك أكثر أسباب عدم فقدان الوزن شيوعاً والأخطاء المرتكبة في طريقة اتباع الحمية الغذائية لتتعرفي عليها وتبتعدي عنها حتى تتمكني من إحراز النتيجة التي تطمحين لها، وتكوني فخورةً بنفسك.

1

كوني منطقية

النصيحة الأولى والأهم لنجاح أي حمية غذائية هي ضرورة أن تكون هذه الحمية منطقية وواقعية وألا تشترط عليك القيام بأمور يصعب عليك إنجازها. تفضل معظم السيدات الالتزام بحمية غذائية تحتوي على شروط وخطوات محددة، وإذا كنت أنت واحدة من هؤلاء فيجب عليك اختيار حمية ذات خطوات يمكنك تحقيقها، وأن يدوم أثرها حتى بعد أن تتوقفي عن اتباعها فلا تستعيدي الوزن مجدداً. لذلك فأفضل الحميات الغذائية هي تلك التي لا تلغي نوعاً محدداً من الأطعمة بل تحدد كمية السعرات الحرارية التي يمكنك تناولها يومياً.

2

الاعتماد على المأكولات ’الصحية‘

خلال فترة الحمية تبدأ عيوننا بالبحث عن الكلمة السحرية ’صحي‘ على أي منتج أو طعام في المتاجر، لكن بقدر ما تبدو هذه الكلمة جميلة الشكل إلا أنها قد تكون في الحقيقة بعيدةً كل البعد عن كونها صحية حقاً، فتلغي أحد المكونات غير الصحية لتعوضه بكمية أكبر من آخر فتكون النتيجة أسوأ. والحل هو باعتمادك على نفسك في تحضير وجباتك. لا يتطلب الأمر أن تكوني طباخة ماهرة، بل حضري وجباتٍ بسيطة متنوعة بين البروتينات كاللحوم المشوية والخضروات الطازجة أو المشوية مع النشويات المفيدة كالبطاطا الحلوة أو الكينوا.

3

الامتناع عن تناول الدهون

لا شك بأن الدهون تحتوي على سعرات حرارية أعلى من غيرها من أنواع الأطعمة، إلا أنه من الضروري أن تكون ضمن نظامك الغذائي اليومي، على أن تكون بكميات قليلة. ولتحقيق ذلك لا تتناولي الدهون كوجبة رئيسية بل مرريها خلال وجباتك عبر تناول المكسرات وزيت الزيتون الصافي أو عبر تناول قطعة من الزبدة خلال فطورك الصباحي.

4

الإكثار من تناول الوجبات الخفيفة

تشجع معظم الحميات الغذائية على تناول الوجبات الخفيفة كطريقةٍ للحد من الجوع بين الوجبات وبالتالي عدم تناول الكثير من الطعام في الوجبة الواحدة. إلا أنه قد يساء فهم مغزى الوجبات الخفيفة أحياناً، فيتم تناولها طوال الوقت وبكميات غير محددة، أو فقط تناولها دفعاً للملل. ولكن تذكري أن تلك الوجبات الخفيفة هي طعامُ أيضاً والإكثار من تناولها يعتبر مضراً إذا زاد عن حده. لذلك حاولي التحكم في كميات هذه الوجبات الخفيفة، واجعلي لها أوقاتاً محددة، بين الفطور والغداء وبين الغداء والعشاء. واعتمدي على الخضروات والفواكه، أو كميات قليلة من المكسرات أو البقوليات مثل الحمّص أو الفاصولياء الحمراء.

5

الإكثار من البروتينات

لا شك بأن البروتين هو عنصرٌ ضروري للحفاظ على صحة الجسم ومساعدته على إنجاز الوظائف الحيوية، لكن أي كمية تزيد عن حاجة الجسم الطبيعية سيقوم الجسم بتخزينها تلقائياً على شكل دهون لاستخدامها فيما بعد حين يحتاجها. لذلك فإن تناول مخفوق البروتين في الصباح والاعتماد على ألواح البروتينات بين الحين والآخر خلال اليوم ليس الحل الأفضل لحمية غذائية صحيحة. حيث يحتاج جسم المرأة يومياً إلى ما يتراوح بين الـ50 و60 غراماً من البروتين، وأي زيادة عن ذلك ستتخزن على شكل دهون.

6

عدم الالتزام بالرياضة

نعاني جميعاً من ضيق الوقت، وبالتالي من الصعب أن نخصص وقتاً كافياً للقيام بالتمارين الرياضية دائماً، لكن الأمر أبسط من ذلك، ولا يحتاج الكثير من التخطيط. فإذا لم تجدي الوقت الكافي للذهاب إلى النادي الرياضي، اعتمدي على مقاطع الفيديو الرياضية التي بإمكانك إيجادها على مواقع الانترنت، فعشر دقائق من تمارين الشد أفضل من الانقطاع عن الرياضة تماماً.

7

تناول الطعام بسرعة

تناول الطعام خلال أي وجبة ليس سباقاً عليك الفوز فيه وبلوغ خط النهاية قبل الآخرين، بل الأفضل هو تناول الطعام بهدوءٍ وتأنٍ. فبالرغم من ازدحام البرنامج اليومي الذي أصبح من الصعب إيجاد وقتٍ لتناول الطعام فيه، عليك تخصيص الوقت الكافي لوجباتك. فبذلك تستمتعين بكل قضمة تتناولينها وتشعرين بطعم ما تأكلين مما يساعدك على الشعور بالشبع أسرع وبالتالي تناول كمية اقل من الطعام.

8

التخلي عن الوجبات

قرار التخلي عن وجبة الفطور ليس بالقرار الصحيح أبداً إذا أردت الحفاظ على صحتك ووزنك، بل أثبتت الدراسات أن من يتخلين عن وجبة الإفطار أو العشاء يعانين من زيادة الوزن أكثر ممن يتناولنها لأنهن يشعرن بالجوع أكثر مما يدفعهن لتناول أطعمة خالية من القيمة الغذائية وغنية بالسرعات الحرارية. فالأفضل من إلغاء الوجبة هو اختيار الطعام المناسب لتناوله خلال الوجبة.

9

الإكثار من المشروبات

السعرات الحرارية لا ترتبط فقط بتناول الطعام، فالمشروبات قد تكون أيضاً أحد مصادر السعرات الحرارية بسبب ما تحتويه من سكر. فالمشروبات بأنواعها من عصائر أو أنوع القهوة أو المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة هي مصادر غنية بالسكر التي تعد السبب الأساسي لزيادة الوزن دون أن نشعر. لذلك فالأفضل هو الابتعاد عن المشروبات الغازية تماماً وتقليل السكر المستخدم في المشروبات وتناول حبات الفاكهة بدلاً من شربها على شكل عصائر.

10

استخدام الإضافات الخاطئة

كثير منا يرتكب هذا الخطأ، فإضافة طبقة من الجبنة المبشورة فوق طبق سلطة خضراء صحية لا يجعلها صحية أبداً، كذلك إضافة الكريمة إلى طبق الشوربة يمنحها الكثير من السعرات الحرارية بحيث لا تصبح طبقاً مناسباً لأي حمية. لذلك عليك الانتباه من الإضافات الجانبية التي تضيفينها إلى أطباقك الصحية حتى لا تتحول إلى سعرات حرارية متنكرة.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Styly يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Styly
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Styly على هذا الجهاز.