أسرار الرشاقة من الملائكة الأشهر

اقرئي أيضاً
اختبارات شخصية
هكذا تحمين أطفالك من رعب الوزن وشبح شكل الجسم
اقرئي المقال
@karlieKloss
مصدر الصورة: karlieKloss@

الشهرة الكبيرة والجسم الممشوق واللياقة العالية التي تتمتع بها عارضات العلامة الشهيرة فيكتوريا سيكريت لم تكن بالأمر السهل، بل كانت نتيجة برنامجٍ رياضي متنوع وقاسٍ، بالإضافة إلى نظامٍ غذائي متوزان. الأمر الذي يخالف كل توقعاتنا، فعند رؤية هذه العارضات الشهيرات يخيل إلينا أنهن قلما يتناولن أي نوعٍ من الطعام خلال يومهن، لكن في الحقيقة يشكل تناول الطعام جزءاً أساسياً من رشاقتهن وجمالهن، لكن التركيز يكون على نوع الطعام وكميته وليس تجويع أنفسهن والبقاء دون طعام، وهذا ما أكدت عليه كارلي كلوس، واعتمدته كيندال جينر خلال يومها.

والجانب الآخر الذي لا يقبل الاستهانة به هو الجانب الرياضي، فلكل منهن رياضةٌ مفضلة تحبها وتركز عليها لتحافظ على جمالها وعضلاتها المشدودة. وللتعرف أكثر على تلك الفتيات الجميلات، واكتشاف الخطوات الصحية والرياضات الأساسية التي ساعدتهن للوصول إلى ما هن عليه اليوم، والحفاظ على رشاقتهن وأجسامهن المنحوتة، اقرئي هذا المقال واكتشفي الأسرار التي تعتمدها أشهر خمسة من ملائكة فيكتوريا سيكريت.

جيجي حديد

أهم ما في النظام الغذائي بالنسبة لجيجي حديد هو أن يكون طبيعياً، فهي تحاول دائماً تناول الطعام الذي تحضره بنفسها، وأهم قطعة كهربائية في المطبخ بالنسبة لها هي عصارة الفواكه، والتي تستخدمها مراتٍ عديدة يومياً، لكن يبقى الهمبرغر والبطاطا المقلية نقطة ضعف بالنسبة لها ولا تحرم نفسها منهما بين الحين والآخر. وبالنسبة للرياضة فاشتهرت جيجي بكونها فتاةٌ رياضية منذ الصغر، فقد مارست رياضة كرة الطائرة منذ كانت في الثانية عشر من العمر، ورياضتها المفضلة اليوم هي الملاكمة حيث قالت:”الملاكمة تأخذني من الواقع، وتنسيني ما يدور حولي، فأنا لا أعتبرها نوعاً من التمارين المفروضة علي، بل إنها تدفعني دوماً للقيام بالمزيد.‘‘

كارلي كلوس

برأي كارلي كلوس الاعتدال في تناول الطعام، والحمية الغذائية المتوازنة هي العامل الرئيسي للرشاقة، فالحميات الغذائية القاسية التي تعتمد على التجويع والحرمان قد تكون نتائجها عكسية. حيث تتناول كارلي كمية كبيرة من الفواكه والخضروات وتعتمد على الأغذية الغنية بالبروتينات لتمدها بالطاقة، وتبقي في حقيبتها مجموعةً من الوجبات الخفيفة لأنها تشعر بالجوع في أغلب الأحيان، فتتناول المكسرات والفواكه المجففة والتفاح وألواح الغرانولا. ولكونها فتاةً رياضية منذ الصغر، لم تشعر كارلي بأهمية أن يكون لها مدرب رياضي شخصي، لكنه كان عليها الاعتماد على المدرب عندما بدأ دفتر مواعيدها يزدحم بالمواعيد ولم تعد تجد الوقت الكافي للتمرين. حيث تتوجه كارلي إلى النادي الرياضي 5 مرات أسبوعياً وتتحدى نفسها دائماً لكسر الأرقام التي وصلت لها، لتصل إلى أرقام جديدة في كل مرة.

ومن هواياتها ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق مثل قيادة الدراجات الهوائية والركض. كما أن دروس الباليه التي تلقتها منذ أن كانت طفلة علمتها التوازن والانتظام وكان لها الدور الكبير في الحصول على هاتين الساقين المشدودتين.

كيندال جينر

تحرص كيندال جينر على تنظيف جسمها من السموم من خلال الاعتماد على حمية الديتوكس، فهي تبدأ يومها بشرب كوب من الشاي الأخضر، كما تتناوله خلال اليوم أيضاً. كما تبتعد تماماً عن تناول الأطعمة الخالية من القيمة الغذائية مثل الوجبات السريعة فبذلك تحافظ على صحتها ورشاقتها، وعوضاً عنها تعتمد على الفواكه والخضروات الطازجة لتحافظ على طاقتها ونشاطها، كما تركز كيندال على تناول اللحم الأحمر كمصدر للبروتين، دون القلق من هم الدهون. أما رياضتها المفضلة فهي الركض، وتستغل أي وقت فراغ تملكه لتقوم بهذه الرياضة فبرأيها هذا الأمر ضروري لتخليص الجسم من السموم أيضاً. لكن المفتاح السري لتكون قادرة على القيام بكل ما تقوم به خلال اليوم، ولتحافظ على جاذبيتها الصارخة هو بأخذ القسط الكافي من النوم يومياً والذي لا يقل عن ثماني ساعات.

أدريانا ليما

تفرض أدريانا ليما على نفسها نظاماً قاسياً فيما يتعلق بكمية الأطعمة التي تتناولها والذي يقل تدريجياً خلال اليوم، حيث تبدأ أدريانا يومها بتناول وجبة من الشوفان والزبيب والبيض وأحياناً تجمع معها الحليب أو القهوة وعند الغداء، تركز على تناول الخضروات المشوية وذلك لغناها بالألياف التي تساعدها على حرق الدهون، إلى جانب الدجاج أو السمك أو اللحم الأحمر. أما العشاء فتحب أدريانا أن تبقيه خفيفاً، لذلك فهي تتناول طبقاً من السطلة الخضراء فقط. وكغيرها من ملائكة فيكتوريا سيكريت، تمارس أدريانا الملاكمة بشكل منتظم، إلى جانب التزامها بنظام HIIT الذي يعتمد على ممارسة تمارين صعبة وقوية بشكل متكرر متبوعاً بتمارين أسهل، وهذا النظام هو الذي ساعدها على استعادة رشاقتها بعد أشهر الحمل. وخلال نظامها الرياضي، تفضل أدريانا التمارين التي تعتمد على قوة جسدها فتبتعد عن الاعتماد على الأجهزة الرياضية والأوزان.

ليلي ألدريدج

تعترف ليلي أن الحفاظ على اللياقة أمر صعبٌ جداً، ويتطلب المتابعة والعمل. وبالنسبة لها فهي تبدأ يومها بشرب سموثي التوت مع العسل والحليب صباحاً لتزويدها بالطاقة والنشاط، قبل أن تقوم بنشاطها الأول الذي يكون عادةً ممارسة اليوغا الصباحية. كما تلتزم ليلي بدروس الباليه التي تلعب دوراً كبيراً في نحت جسمها، إلى جانب الاعتماد على ربط ساقيها بالأثقال أثناء القيام بتمارين الشد لتصعيب التمارين أكثر وبالتالي الحصول على نتائج أفضل. وخلال هذا البرنامج الرياضي الحافل تبقي ليلي الماء بجانبها دائماً للحفاظ على ترطيب جسمها وبعد التمارين تفضل شرب كوبٍ من الشاي الأخضر. وطبقها المفضل للغذاء هو شرائح السمك المتبّلة بالتوابل والليمون مع الخضروات المشوية، التي تشكل القسم الأكبر من أي وجبة تتناولها.

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.