إنها منافسة القبعات! من أتقنت ارتداء القبعات برأيك كيت أم ميغان؟

اقرئي أيضاً
اكسسوارات
كل الأسباب التي تدفعك لزيارة متجر Swarovski هذا الموسم
اقرئي المقال
مصدر الصورة: Getty Images

قد يكون الأمر مملاً قليلاً عندما تكونين وحيدة في القمة. منذ انضمام دوقة كامبريدج كيت ميدلتون إلى العائلة الملكية عام 2011، كانت على الفور محط أنظار الجميع في كل إطلالة وكلمة وكانت كل حركاتها تخضع للكثير من التحليل من قبل الجماهير. ومنذ أن أصبحت أماً لثلاثة أطفال رائعين، ازاداد اهتمام الجميع بحياتها أكثر. ولكن بدخول ميغان ماركل إلى الصورة عام 2015 عندما بدأت مواعدة الأمير هاري، رحبت بها الدوقة بصدر رحب وسعادة غامرة. وقد أخبرت ميغان الصحافة مراراً وتكراراً أن كيت كانت رائعة جداً بالترحيب بها دون أي تردد ضمن العائلة. وردت ميغان لطف معاملة كيت لها من خلال البقاء معها عندما منعها حملها من المشاركة بالفعاليات الملكية في يوم الصناديق، العطلة الرسمية في اليوم التالي ليوم عيد الميلاد. عندما سأل الصحفيون كيت عن مشاعرها تجاه عروس الأمير هاري المستقبلية، أجابت: ”أنا ووليام سعداء للغاية“. ولاحظنا أن الزوجين يخرجان سويةً كثيراً، وقد دعا وليام وكيت الزوجين الجديدين للبقاء معهما في منزل ’آنمر هول‘ في نورفولك.

علاقة كيت وميغان ببعضهما رائعة للغاية، في الوقت الذي يحاول فيه الآخرون قلب إحداهما ضد الأخرى بطرق سيئة. لكن لا يمكننا أن ننكر أنه يوجد ساحة واحدة تتنافس بها الاثنتين. ففي حين يعتبر ارتداء القبعة شرطاً أساسياً لحضور أي من مناسبات العائلة الملكية البريطانية، تتفوق كيت ميدلتون على ميغان ماركل بسبع سنوات من الخبرة، ويتجسد هذا بخياراتها للقبعات المذهلة والتي تحمل توقيع المصمم الشهير فيليب تريسي. وفي المقابل، عادة ما تفضل ميغان القبعات بتصاميم أكثر بساطة، وبالفعل أمامها طريق طويل لتتقن إطلالة القبعة الملكية. لحسن الحظ، تمثل ميدلتون نموذجاً يحتذى به وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بمطابقة القبعة مع الأزياء.

 برأيك، من منهما أتقنت ارتداء القبعات بشكل أجمل؟ شاهدي الصور، ثم شاركينا برأيك في التصويت في الأسفل.

1

كيت ميدلتون

تتميز القبعات التي ترتديها كيت ميدلتون بتصميمها المذهل، وغالباً ما تكون مزينة بالورود أو الريش الأنيق وإضافات أخرى تضفي المزيد من الأناقة لإطلالتها.

2

ميغان ماركل

تميل ميغان إلى اختيار القبعات بتصميم أبسط قليلاً، وغالباً ما تختار قبعات الفيدورا أو البيريه، لكنها بدأت مؤخراً بتوسيع خياراتها لتشمل أيضاً قبعات بأحجام أكبر وتصاميم أكثر تميزاً لتناسب المناسبات الاجتماعية التي تحضرها.

ما رأيك؟

أيهما أتقنت ارتداء القبعات بشكل أجمل؟

اعرفي كل جديد.
تابعي كل الأخبار والمقالات من Savoir Flair يومياً لتصلك إلى حاسوبك أو هاتفك المحمول. إنها الطريقة الأسهل والأسرع لتكوني على اطلاعٍ دائم بكل جديد في عالم الموضة والجمال وأسلوب الحياة الراقية.
اضغطي هنا ليصلك كل جديد على جهازك مباشرة.
يمكنك إيقاف الإشعارات في أي وقت ترغبين.
إلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair
اضغطي هنا لإلغاء تلقي إشعارات Savoir Flair على هذا الجهاز.